• الضيف: - الحسن بن المهدي

    تبليغ

    الجنة التي أخرج منها آدم كانت في الارض وليس على الارض لا يكون الخراج الا من في وليس من على

  • حتى في التوراة و الإنجيل الجنة كانت موجودة في هذه الأرض

  • و أنت ألا تفسرين القرءان على مزاجك عندما تقولين أن الملائكة حكموا على سفك دماء الإنسان بناء على تجربتهم مع الجن ههههه

    ومن قال لك أن الجن خلقوا 2000 سنة قبل الإنسان أليس هذا هو الكلام الفاضي
    اقرئي جيداً حجج صاحب المقال قبل التهجم المجاني و رواية أساطير تخالف المنطق والعلم

  • السلام عليكم أختي رشا، بعد التحية
    ما ورد في المقال أعلاه قد أيدته بأدلة من القرآن الكريم. فقد أخبرنا القرآن الكريم بالتالي:
    - إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً
    - وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ
    - فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى، إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى، وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى
    فالأدلة واضحة بأن آدم كان خليفة في الأرض وليس في السماء. وأنه كان في الجنة ووعده الله تعالى بأنه خالداً فيها، وحذره من الخروج منها.
    فكيف يكون خليفة في الأرض وتأتي منه ذرية وهو ساكن في مكان ما في السماء وحذره الله تعالى من الخروج من هذا المكان؟
    هذه الأدلة يفهم منها أولي الألباب أن هذه الجنة هي في الأرض التي هو خليفة فيها.
    فهل عندك دليل من القرآن بأن هذه الجنة كانت في مكان آخر غير الأرض؟
    فأرجو منك تأييد إعتراضك بأدلة قرآنية. وأيضاً دليل قرآني بالقصة التي تفضلت بها في تعليقك بخصوص وجود جن قد خلقهم الله تعالى 2000 سنة قبل آدم.
    وإلا يبقي ما تفضلت به مجرد إعتراض بدون داعي له.

  • حلو الموضوع .. والصراحة بالجد شئ يحتاج للتفكير !
    فمثلا كما قال العلامة عمرو خالد أو كما أظن أن هو ..
    قال العلماء أن موطن الإنسان الأول هو الجنة وليس الأرض ..
    وما كانت خطيئة آدم إلا سببا من الأسباب ليكون خليفة في الأرض هو وبني آدم جميعا !
    فهي إذا في علم الله الأزلي ومنذ خلق الله القلم وأمره أن يكتب وقال ماذا أكتب يا رب .. قال له "أكتب موازين ومقادير كل شئ "
    فيما معنى الحديث القدسي .
    فهو ما أكل من الشجرة إلا ليهبط إلى الأرض .. ومن كلمة يهبط نجد الدقة في تصوير القرآن .. ما من كلمة وجدت عبثا ..
    فالهبوط دوما من العلو إلى الدنو ..
    إذا هبط من السماء ..
    ونجد مما يزيد هذا القول قوة حوار الله سبحانه وتعالى "إنني جاعل ي الأرض خليفة * قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء "
    من سورة البقرة ..أو كما ورد في سورة البقرة
    "قال إني أعلم ما لا تعلمون "
    "فعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة "
    إذا علم الله سبحانه وتعالي آدم أسماء كل شئ على الأرض .. وكيف يصنع فيها .. ولكنه كان في الجنة ..
    ومما ورد أيضا في قصة هبوط آدم وحواء هو أن أمنا حواء هبطت في جدة .. في المملكة العربية السعودية .
    آدم عليه السلام هبط في الهند ..
    والتقيا في عرفات ..
    ومن ذلك نجد أنهم لو كانوا على الأرض فلماذا يكون الفراق ؟
    وكيف يهبطا فجأة بمكانين مختلفين ؟
    إذا من هذه الدلائل نقول يمكننا القول أن الجنة هي الجنة التي نعرفها في السماء جنة يأكلون منها وهم لم يعرفوا إحساس الجوع .. يشربون ولم يعطشوا أبدا ..
    يلبسون وهم لم تكشف عوراتهم أبدا .. إلا عندما أكلو من الشجرة فبدت لهما سواتهما فطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة ..
    بعد كل شئ هي الجنة في السماء ..

    وأيضا..
    لأن التحليل بياخد بظاهر الآيات ..
    ومعظم الكلمات بتتحدث عن التكوين الجسماني للإنسان وكيف أنه غير مهيأ ليعيش خارج الغلاف الجوي للأرض ..
    حينها وردا على هذه النقطة سنسأل سؤالا واحد ..
    كيف أسري بالنبي إلى السماء جسدا وروحا .. دون أن يموت
    وكيف يعيش عيسى عليه السلام منذ ذلك الوقت في السماء دون أن يموت ..
    وإذا كانت جنة في الأرض فيها الثمار والطعام والشراب ..
    فهذه لا نسميها جنة فقط .. بل بستان ..
    ومن هذا المنطلق سنجد جنان كثيرة ..
    كيف لا وفي ذلك الزمن قد كانا اثنين فقط وكل الأرض لهما ..
    ونجد أيضا في قصة أبونا آدم .. وإبليس .. نجد أن أبليس كان من جنود الله .. ومن شدة روعته ومخافته لله رفع ليعيش مع الملائكة .. فعالم الجن كان موجود قبل الإنس ..
    والإنسان هو آخر مخلوقات الله ..
    إلى يوم القيامة ..
    كان آدم يعيش مع الملائكة .. وإبليس ما فعل فعلته وبدءه بغواية بني آدم إلا من الحسد ..
    وهو عندما أمروا لسجدوا لآدم فكل الملائكة سجدت إترافا بمكانة آدم وتجليلا لخلق الله .. فنحن أعظم المخلوقات ..
    حقيقة هذا السجود وهذه الحوارات مع الله ما كانت إلا في السماء .. ومما لا يجعل مكانا للشك ..
    أيضا في معنى الهبوط وكيف هو إستدلال ..
    فنجد أن القرآن الكريم يختار الكلمات بدقة كيف لا وهو من الله جل في علاه ..
    فإذا كانت في الأرض لكان أكتفى بكلمة أخرجا من الجنة ..
    ولكن نجد حقيقة الخروج .. هو أن يهبطا !
    من السماء إلى الأرض ..
    ورغم أنه كان كالعقاب .. ولكن رحمة الله ومشيئته أنه هيأنا لذلك وذلل لنا الأرض حيث علم آدم كل شئ ..
    فهذه العلوم جميعا نجد أن أكثرها تأثيرا هي ما كان في أول البشرية ..
    وكيف أن أكثرها عملت ما يعجز عنه العلماء الآن .
    نحن خلقنا بالجنة وعشنا فيها .. وكما ورد عن رسول الله قال "عاش آدم وحواء في الجنة تسع ساعات والساعة في الجنة تقدر مئة عام في الدنيا " - فيما معنى ..
    فكيف كان اختلاف الأزمنة وهما في جنة على الأرض
    أو بستان بتعبير أدق ؟

  • الضيف: - منال

    رداً على تعليق: الضيف: - محمد مطر تبليغ

    الأرض خلقت قبل السماء
    عندما وردت الآية (اني جاعل في الأرض خليفة) كانت قبل خلق آدم
    وهذا يدلل على وجود الأرض قبل وجود آدم ووجود الأرض قبل خلق السماء فكيف تكون الجنة في السماء؟
    من خلق قبل من الجنة أو الأرض؟
    هل خلقت الجنة بعد خلق آدم (اسكنا انت وزوجك الجنة) ؟
    انتظر. الإجابة

  • بارك الله فيك وجعل الله جهودك في مزان حسناتك فوق الارض وتحت الارض و يوم العرض

  • Essalamou alaykoum,
    I just wanted to point out a little mistake in the article : The verse of Surat el Bakara is not the right one (123) .
    Essalamou alaykoum

  • وعليكم السلام أخي فارس
    أشكر لك لفت الإنتباه لهذا الخطأ، وقد تم تصحيح اسم السورة إلى سورة طه.
    مع التحيات الطيبة

  • الضيف: - سعيدة

    رداً على تعليق: بدر تبليغ

    السلام عليكم أخي بدر تحليلك كان سليما فقول الله سبحانه وتعالى لبني اسرائيل اهبطوا مصرا دليلا على أن الارض المقدسة حيث الطور الذي نودي منه موسى في مكان عال من الكرة الارضية وبالتالي هي الارض المقدسة التي كانت في أمن من الطوفان حيث البر الرحيم الذي (( سيرثها عبادي الصالحين )) من جميع الديانات بعد أن يومنوا بوحدانية الله وأن الدين واحد الذي هو الاسلام منذ أبينا ابراهيم الحنيف .

  • السلام عليكم،

    ما هو مفهومك عن قول رب العالمين:

    07:24 قال اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم فى الارض مستقر ومتع الى حين
    07:25 قال فيها تحيون وفيها تموتون ومنها تخرجون

    هذه الآيات تعلمنا أن الأرض هي مكان مختلف عن الجنة.

    يوسف

  • اخي الكريم : اذا اردت ان تفهم القران الكريم عليك ان تفهم حقيقة واضحة جدا بينها القران الكريم , القران ايات محكمات وايات متشابهات .............لا اريد ان اطيل ولكن الارض من المتشابهة والتى تحمل اكثر من معنى مثال :

    قد تكون الارض كوكب الارض ولكن قد تكون ايضا اي قطعة او مساحه محدده على سطح البسيطة .....نفهم ذلك من سياق الجملة..

    تخيل لو صعدت ووقفت فوق حائط او سور وقلت لك اقفز على الارض ....هل يقصد بالارض هنا كوكب الارض مساحة خالية امامك ....
    اذا قال المزارع انا ذاهب لحراثة الارض.....هل يقصد بالارض كوكب الارض !!!!

    الارض , الجنة , هبط ....كل هذه المفردات من المتشابه والتى تحمل اكثر من معنى ....

    الجنة قد تكون مكان يرمز الى حياة النعيم والرغد والهبوط منها الى الارض يعني الطرد منها او الخروج منها الى الارض... القران واضح وضوح الشمس بل يؤكد ان جنه ادم على الارض

    ملاحظة :

    ادم ليس اول البشر اتوقع جنة ادم كانت في الهند وعندما طرد منها تعرض الى اشد انواع العذاب والذل من باقي البشر في زمانه وارجح انه تم استعبادة اي بيعه وشراؤه من قبل البشر في زمانه .................

    خلاصة قصة ادم .ادم ليس اول البشر بل هو اول من استخلفه الله في الارض وكلفه بتيليغ الرسالة ولان ادم عصى امر الله خسر الجنة (حياة الرغد) التى كان يعيش بها وخرج منها الى حياة الكد والعمل والشقاء والذل والهوان ....اعتقد الايات موجهة فقط الى ادم وليس الى كل البشر كما يعتقد المفسرون ...لكن التيار الروائي الذي 90% منه وثني اي اختراع بشري ومصدره الاسرائليات اختلط عليهم الامر......

    Comment last edited on قبل 2 اعوام by هيثم العبيدي
  • وعليكم السلام أخي العزيز يوسف
    أرى أن ماورد في النص الذي أوردته في تعليقك لايتعارض مع ماورد في المقال أن الجنة التي عاش بها آدم كانت مكاناً محدود ضمن الكرة الأرضية
    (قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ ﴿٢٤﴾ قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ ﴿٢٥﴾ ) سورة الأعراف
    وقد جاء في المقال الدليل على أن كلمة اهبطوا تجئ في النص القرآني أيضاً بمعنى الإنتقال من مكان لآخر. وبخصوص تعبير (ولكم في الأرض مستقر )، فليس معناه فقط أنهم جاءوا من خارج الأرض ليستقروا فيها، فوارد أيضاً أن الجملة تقرير عام لما سيحدث لآدم وذريته على الأرض حتى يوم الحساب.
    ووجود جنة آدم على الأرض يؤيده أيضاً ما ورد في النصوص التالية:
    ـ أن البشر جميعاً دون إستثناء ومنهم آدم قد خُلقوا من الأرض وسيموتون فيها ويخرجون منها يوم الحساب، ولم يرد في نصوص القرآن أن آدم قد خُلق خارج الأرض (مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَىٰ ﴿٥٥﴾ ) سورة طه
    ـ بدأ خلق البشر بالنبات من الأرض قبل قدرتهم على التزواج والإنجاب، وهى نفس الطريقة التي سيخرجون بها يوم الحساب بالنبات من الأرض، ولا يتحدث النص أن آدم لم يكن من نفس السلالة البشرية، وهذا يعني أنه كان غير قادر على العيش خارج الكرة الأرضية (وَاللَّـهُ أَنبَتَكُم مِّنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا ﴿١٧﴾ ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا ﴿١٨﴾ ) سورة نوح
    كما أن أبنائه كما نراهم إلى اليوم لهم نفس الجسد الغير قادر على العيش سوى على الكرة الأرضية.
    ـ أصطفى الله تعالى آدم عن البشر البدائي الغير مُكلف الذي كان يعيش على الأرض، وأعده ليكون قادراً على إستقبال التكليف الإلهي، وكان بذلك أول إنسان يتلقى أوامر إلهية وفي نفس الوقت له حرية الإختيار
    (إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ﴿٣٣﴾ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللَّـهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴿٣٤﴾ ) سورة آل عمران
    ـ لم يكن آدم أول البشر الموجودين على الأرض، وهذا الفهم يؤيده إستعجاب الملائكة عندما علموا أن واحداً من البشر الذين كانوا يرونهم يفسدون في الأرض ويسفكون الدماء سيكون خليفة فيها (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿٣٠﴾ ) سورة البقرة
    والله تعالى أعلم

  • شكرا أخ بدر على الموضوع القيم جدا وطريقتك في التوضيح مقنعة جدا واكرر امتناني لجميع مقالاتك وعرضها الجميل واسأل الله ان ينور قلبك وقلوبنا بالايمان وبلغنا الله واياكم صيام شهر القرآن.

  • أختي الكريمة نسرين
    تحية طيبة وبعد، بارك الله فيك على هذه الكلمات الطيبة، وبمناسبة التحدث عن الصيام الرجاء متابعة مقالات الصيام التي تُنشر حالياً على الموقع والتدبر فيما ماورد بخصوص الصيام ومقارنته بالأدلة مع ماورثناه عن الآباء والبحث عن موعد شهر رمضان الصحيح.
    أسأل الله تعالى لك النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة ولجميع متابعي هذا الموقع.

  • الضيف: - عزالدين

    تبليغ

    بارك الله بك اخي بدر وجعل جهودك في ميزان حسناتك وانار دربك ولكم جزيل الشكر على التوضيح وان مقالك اكثر من رائع وانك اعطيته حقه في الشرح ودعمته بآيات من الذكر الحكيم .. ولي رجاء بتوضيح عن نفس الموضوع عن الجنان المذكورة في سورتي الواقعه والرحمن..ولكم جزيل الشكر والعرفان.

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0
السنة النبوية

هل هناك ما يسمى بالسنة النبوية؟

هذه محاولة للبحث فى كتاب الله عن وجود السنة النبوية، وهل كلف الله تعلى المؤمنين حقيقة بإتباع القرءان ومعه شئ اسمه السنة النبوية؟... قرءاة المزيد

اكذوبة اركان الاسلام الخمس

اكذوبة بنى الإسلام على خمس

من نتائجها على أرض الواقع: مجتمعات المنافقين والأعراب كالذين وصفهم القرءان بأنهم أشد كفرًا ونفاقًا. فالغالبية مواظبين على هذه الأركان الخمسة، ولكن التعامل فيما بينهم أو مع الأخرين يسود على أغلبه النفاق والكذب... قرءاة المزيد

حقيقة حد الرجم

حقيقة حد الرجم في الإسلام

إن أردت معرفة الحقيقة إن كان هناك عقوبة دنيوية قد أمرنا الله تعالى بها لمرتكبي الزنا في الإسلام فلن تحتاج إلى عناء كبير لوضوح الأمر جلياً في القرءان الكريم... قرءاة المزيد

الصلاة على النبى

مفهوم الصلاة على النبي

لا شك هنا بالنسبة لي أن مفهوم كلمة سلم تسليماً كما جاءت في القرءان هى بمعنى الخضوع التام أو الإستجابة الكاملة، ولا يليق التلفظ بهذه الكلمة مقترنةً بالله تعالى مثل جملة صلى الله عليه وسلم... قرءاة المزيد

الصلاة على النبى

نظام الضمائر في القرءان وعائديتها

اللسان العربي المبين هو نظام صوتي منطقي متعلق بالكون ومحكوم بقوانينه، وهذا يعني أن نتعامل معه مثل ما نتعامل مع أي علم آخر، فلا يوجد فيه تساهل أو مسايرة أو مجاملة كما هو معهود في خطاب الناس لبعضهم بعضاً... قرءاة المزيد

الصلاة على النبى

الطعام والطيبات في القرءان الكريم – الأنعام وبهيمة الأنعام

بداية، علينا ان نفقه الفرق بين الأنعام وبهيمة الأنعام! فهي كلمات مهمة جداً لنا لكي نعرف من أين نبدأ.
الله تعالى حدد أو فصل الأنعام إلى صنفين، النوع العام، وفرع منه، وهنا علينا الدقة في فهم القرءان الكريم وتعبيره اللساني... قرءاة المزيد

الصلاة على النبى

 النّكاح غير الزواج

أبتديء هذا البحث بالقول بكل قوة، بحمد الله تعالى، بأن النكاح ليس الجنس كما اعتدنا عليه لغة، وكما حرفه التراث، بل هو إعلان،أي خِطبة،ويليها عقد مبدئي يدخل ضمنه الرجل والمرأة في ارتباط يسمح لهما بكثير من العلاقات بينمها الا الجنس، اي الدخول بها... قرءاة المزيد

الصلاة على النبى

المجاز عجز واعتباط في التعبير

المجاز في اللغة الاعتباطية هو تجاوز الحقيقة لتَعَذُّرِها إلى معنى يفترضه المتكلم، وهذا التَّعذر هو نتيجة عجز المتكلم ومحدودية قدرته في تصوير الحدث بلفظ يدل عليه حقيقة؛ والله منزه عن العجز، وهو على كل شيء قدير، وأسلوب خطاب الله في استخدام اللسان العربي يختلف تماماً عن أسلوب الناس... قرءاة المزيد