• الضيف: - شربيني

    تبليغ

    الأخوة الأعزاء ..
    رجاء التكرم بمراجعة معاني كلمات كثيرة جاءت بالقران الكريم ومنها الصدور كما ذكر هنا الاخ abuyazeed ,ويمكن ان نستدل على معني الصدور من لسان العرب علي انه مقدمة اول الشئ .. ويمكن لنا تدبر معني الفؤاد والقلب من القران فقد جمعهما القران فى ايه واحدة فقال ( وأصبح فؤاد ام موسي فارغا إن كانت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين ) القصص10. فالفؤاد هو موطن استقبال وادراك الاحاسيس ووعاء تخزين المعرفة المادية المكتسبة بواسطة الحواس... وهو موطن اليقين القاطع (هود 120) , اما القلب فهو مقر اتخاذ القرار بعد فقه الأمور, يقول تعالى ( فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور ) الحج46 . فلا يدل ذلك علي العضو الموجود بالقفص الصدري انما كلمة الصدور تعني أول الجسم واعلاه وهو الجبهة عند الانسان والقلب هو الجزء الموجود بهذة الجبهة _الدماغ .. ويعمل علي اتخاذ القرار ويستمد قراره من إدراك الفؤاد للأحاسيس الواردة له من حواس الجسم , والقلب هو موطن الايمان والكفر وموطن نوازع النفس ومبتدأ النوايا والأعمال الإرادية ... ( فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم والله لا يهدى القوم الفاسقين ) الصف5.
    يمكن الاستفادة أكثر من خلال مراجعة كتاب لا ترادف بالقران للأستاذ أحمد ماهر .

  • الضيف: - abuyazeed

    رداً على تعليق: الضيف: - شربيني تبليغ

    سلام الله عليك أخي الزائر شربيني
    مراجعة الكثير من الكلمات في القرآن هو المفترض أن يتم منا أجمعين فالتدبر هو الأساس وكوننا محسوبون على لسان القرآن لذا لا بد أن نعطيه العناية الفائقة من التدبر والتمهل لنرتقي إلى المستوى القريب من المطلوب ، ولا ضير في أن يأتي الفرد منا بعبارات يشرح من خلالها ما فهمه من تلك الكلمة ويعرضها في هذا الموقع المبارك فلعل ذلك الفهم يكون فاتحة خير ومفتاح لكل من يقرأ ويهتم بمثل هذا الدستور الإلهي. كما أنني أضيف أن عبارة (كلام) فعلها الماضي كلم ويتكون من ثلاثة حروف أصلية هي (كاف)(لام)(ميم). فهو في ذاته كافي من الكاف وضام ومحتوى ولام من حرف اللام. والماء من الميم وهو أصل كل شيء فلذا أرى فكلام الله (كافي ويلم أصول الأمور) والله أعلم

  • ما رأيك أخي الكريم في هذه الأية
    فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُور

  • الضيف: - Abuyazeed

    رداً على تعليق: عمر تبليغ

    أخي الكريم عمر
    الآية التي ذكرت آنفا إن لم تندرج ضمن هذا المفهوم فهي والله أعلم تدور في فلكه حسب ما يدعيه فهمي الإنساني الضعيف المحدود الضيق
    لقد توقفت عند هذه الآية كثيرا ولكنني أراك قد وفقت في طرحها قبلي وسأوافي الأخوة فور ما يتيسر لي من فهم لها.

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0