• اخواني
    ينبغي علينا ان نفرق بين ما حرمه الله علينا من النساء سواء لغرض النكاح(والذي يقصد به الزواج لغرض تكوين اسرة ويكون فيه الجنس مع صب المني في رحم من نقيم معها العلاقه الجنسيه لغرض الانجاب ) و ملك اليمين ( لغرض النكاح و الذي قلنا انه الزواج ) و ما نريد به الاستمتاع بأموالنا ...


    فالزنا هنا هو عمل علاقه جنسيه مع مرأة من ضمن المحرم علينا حتى وان كان بعقد نكاح شرعي و ايضا العلاقه الجنسيه مع امراة ليست محرمه عليك ولكن صببت المني فيها مما يؤدي لوضع بصمتك الجنينه في فرجها دون زواج لان الشرط في الاستمتاع عدم السفاح ، غير مسافحين وتعرفيه في القاموس صب ماء الرجل دون عقد نكاح ..
    والمحرم علينا معروف في سورة النساء ..
    ونرى ان كلمه الزنا غالب ما يتم ذكرها بكلمه زنى المحارم ... وكانت النساء زمن الرسول يزنين ، لان الزنا دائما ما تسمح به المراة
    والايه
    (یَـٰۤأَیُّهَا ٱلنَّبِیُّ إِذَا جَاۤءَكَ ٱلۡمُؤۡمِنَـٰتُ یُبَایِعۡنَكَ عَلَىٰۤ أَن لَّا یُشۡرِكۡنَ بِٱللَّهِ شَیۡـࣰٔا وَلَا یَسۡرِقۡنَ وَلَا یَزۡنِینَ وَلَا یَقۡتُلۡنَ أَوۡلَـٰدَهُنَّ وَلَا یَأۡتِینَ بِبُهۡتَـٰنࣲ یَفۡتَرِینَهُۥ بَیۡنَ أَیۡدِیهِنَّ وَأَرۡجُلِهِنَّ وَلَا یَعۡصِینَكَ فِی مَعۡرُوفࣲ فَبَایِعۡهُنَّ وَٱسۡتَغۡفِرۡ لَهُنَّ ٱللَّهَۚ إِنَّ ٱللَّهَ غَفُورࣱ رَّحِیمࣱ)
    [سورة الممتحنة 12]

    لذلك وضحت الايه من هن المحرمات من النساء
    و هن من تربطك بهن علاقه قرابة او محرمه عليك كونها محصنه بزوج او لا زوج لها و محصنة لنفسها من الزواج ..
    و غالبا ما يكون الزنا من الفواحش الباطنه لانه من يتوقع ان من يسكنون في نفس المنزل سوف يقومون بهذه الفاحشه لذلك فرض علينا اتيان ٤ شهود .. واذا
    اما عن ايه الزاني لا ينكح الا زانيه او مشركه
    فهو بيان ان من يسمح بالنكاح ( الزواج) من الزاني او الزانيه الا من كان زاني او مشرك ، و حرم ذلك على المؤمنين ...
    هذا ما افتهم لي من الايات و الله اعلم بالصحيح ....

  • السلام عليكم و رحمة الله
    أنقل لكم تفسير الشحرور لعله يحل الإشكال في فهم آية الزنا .....الزاني (الأعزب أي غير المحصن) لا ينكح إلا زانية (عزباء أي غير محصنة ) أو ينكح مشركة ( أي متزوجة ومحصنة ) و بالتالي هي مشركة لأنها أشركت في فرجها رجل آخر .والعكس بالعكس الزانية ( العزباء أي غير المحصنة ) لا تنكح إلا زان ( أي أعزب غير محصن ) أو مشرك ( أي متزوج و محصن ) و بالتالي هو مشرك لأنه أشرك في فرجه إمراة أخرى

  • تحية طيبة ايها الاساتذة والاخوة الافاضل
    بعد مشاهدتي لفيلم عن اكيلي اللحوم البشرية في منطقة papoouasie nouvelle guiée اصيب سكان هذا البلد بمرض جاكوب وهو مرض يجعل الجسم يرتعش دون توقف
    لرؤية الفيلم الوثائقي المرجو كتابة الجملة التالية على اليوتوب (KURU PAPOUASIE 2)
    قال تعالى( ايحب احدكم ان يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه ) وهذه نميمة
    هل بإمكان أطبائنا المسلمين أن يبحثوا في العلاقة بين النميمة والإصابة بمرض جاكوب
    تحية طيبة ورمضان كريم

  • الأخوة الأفاضل،
    أقول لكم ولنفسي ولكل من يقرأني التالي:
    أنا افهم صعوبة تلقي الكثيرين لكون مفردة في ظنهم هي معلومة ومن البديهيات اصبحت لا تدل على مفهومها اللغوي :)
    لكن لو تفكرنا قليلا !!
    فكثير من المفردات تقبلناها من جديد وهي مثلها!!
    جهاد - سُنّة - قتال - اقتتال - اسلام - الصوة على النبي - الشهادتين!!!! - امسكوهن - قطع اليد - الرجم .... الخ

    كم من المفردات تم تغييبها علينا؟!!
    كم من المفردات تم تحريف مدلولها اللغوي واشهرها الجهاد والحور العِين والشهادة والشهيد والسنة من الأسوة الخ؟!!

    بالنسبة لي
    لن اتفاجأ من شيء أبدا، أجده في القرءان مختلفا عن اللغو، وحين أدرسه من القرءان أجد أنه " بالمفهوم اللغوي الدارج - يصنع اختلافا بل قد يهدم عظمة القرءان !!
    والحمد لله رب العالمين

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0