• مقالة رائعة مشكور اخ صالح فقط اريد ان اعقب على امر بالنسبة للحديث فانا ايضا لا اؤمن بها و لا اعمل بها و الحديث الحق هو القران واما بالنسبة للذين يقول انا الله كتب كل شىء لم يفهموا المعنى و هو ان الله لما خلق الكون علم ما سوف يكون فيه حتى نهايته هذت هو المعنى و لو كان كل شىء مكتوب لما اخرج ادم من الجنة لكن ادم وقع في المعصية بمحض ارادته رغم ان الله حذره من الشيطان و منع عنه الاكل من الشجرة و ادم له علم كما نعرف فهل قال ادم ان الخطيئة كانت مكتوبة عليه و ليس له ذنب لا بل قال الله على لسانه...قالا ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين...قال اذم و زوجه بانهما ظلما انفسهما اي اهلكا نفسهما بعصيان امر الله و طلبا المغفرة.

  • الضيف: - ابو الوليد

    تبليغ

    جميل جدا جزاك الله خيرا ، وهناك آيات كثيرة تؤكد ان الإنسان مخير في الإعتقاد
    ( ونفس وما سواها ، فألهمها فجورها وتقواها ، قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها )
    ( بل الإنسان على نفسه بصيره ، ولو ألقى معاذيره )

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0