• بحسب كلامك, أفهم أنه بما أن آية الحجاب لم تأتِ بصيغة " كُتِب على المؤمنات" إذا فهو ليس إلزاماً عليهم؟

    صوبني بارك الله فيك.

  • الضيف: - ابوعمر

    تبليغ

    بارك الله فيك

  • الحمد لله الذى انزل علينا كتابا منيرا يهدى الى الحق وليس به عوجا ولكن المبطلون الذين حرفوا واداروا معانى القرءان حسب فهمهم الخاطىء والمعتل وتحمل الناس اوزارهم واتبعوهم بدون هدى او علم او كتاب منير فأضلوا وضلوا الطريق -
    ماشاء الله عليك أخى بدر وزادك الله تعالى من علمه فالإنسان عندما يقرأ يزيح تلال من غبار إفك البشر ولدينا كتابا لاينطق الا بالحق - الحمد لله

  • الضيف: - ابو صهيب

    تبليغ

    السلام عليكم
    سبحان الله وبحمده الذي انزل كتابا محكما مفصلا من لدنه خاطب فيه اولي الالباب الذين يتدبرون القرأن .لكن الناظر لحال المسلمين اليوم يرى فيهم مثل الله ( كالحمار يحمل اسفارا ) .من لم يكفه كتاب الله لن تكفه بعده كافية.أصبت اخي بدر فكم من مسلمات ورثناها تتعارض جهار مع كتاب الله لكن غلبت علينا قدسية وعصمة أمهات الكتب عن تدبرالكنز المحفوظ الذي بين أيدينا.
    بارك الله مسعاك وسدد خطاك وأجزل لك الثواب ان شاء الله.

  • الاخ بدر
    تحية طيبة وبعد

    الحمد الله الذي وهب لنا امثالكم نستفيد من علمهم ومما يستنبطونه من الكتاب المجيد من احكام ومناسك وأضيف لما تفضلتم به انه ليس هناك فكر ولا رأي ولا اجتهاد في دين الله وحكم الله واحد وهو المصدر الوحيد للأحكام والشرائع والمناسك لكل خلقه فى كل مكان وعلى مر العصور وكل حكم بخلاف حكم الله هو شرك بالله وضلال بعيد. فليس في دين الله اجتهاد وهل يترك الله دينه الذي أكمله تبيانا وتفصيلا إلى بشرا يجتهدون في أحكامه بغير علم أو كتاب مستنير ؟ فحكمه سبحانه مبين لا احتمال فيه للخطأ ولا يوجد فى دين الله أحد يقال عنه أنه يؤخذ برأيه ويرد عنه .. [U]ولا يوجد فرض عين وفرض كفاية[/U] ولا يوجد مندوب أو مكروه أو مرفوع أو سنة مؤكدة أو غير مؤكدة ولا يوجد أمور متشابهات بين الحلال والحرام فكل تلك التقسيمات في الدين لم ينزل الله بها من سلطان ، ولكن هنالك شرعاً ومنهاجاً هو الدين كما نزل به القرآن الكريم لا اختلاف فيه ولا خلاف عليه. بارك الله فيكم وجزاك الله خيرا كثيرا.

  • أخي الكريم أيمن
    جزاك الله خير الجزاء، وأوافقك تماماً على ما تفضلت به في تعليقك، وأسأل الله عز وجل أن يعلمنا جميعاً ماجهلنا من كتابه الكريم.
    مع التحيات الطيبة

  • الضيف: - عزالدين

    تبليغ

    أدعوا الله العزيز القدير ان يفتح عليك بحسن التدبر أكثر فأكثر يا أستاذ بدر ولي رجاء هو ألا تتأخر علينا بأطلالتكم بكتابة ما ترونه فيه خيرا للعباد وجزاكم الله عنا كل خير .

  • اوافق السيد عز الدين في طلبه من الاخ بدر جزاه الله خيرا

  • أخي الكريم عز الدين
    مرحباً بك، وفتح الله عليك بالخير والفلاح في الدنيا والآخرة.

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0