• السلام عليكم
    اتفق معك اخى على فى كل ما كتبت فى هذا المقال ،واسمح لى ان اكتب هنا ما اعرفه عن هذا الموضوع
    1)هناك دواب فى السماوات وهناك دواب فى الارض (ولله يسجد ما فى السماوات وما فى الارض من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون) (ومن آياته خلق السماوات والارض وما بث فيهما من دابة وهو على جمعهم إذا يشاء قدير)
    (2) الدواب كلها خلقها الله من ماء. ومن الدواب من يمشى على رجلين فقط، ،كالانسان والبطريق ...... ومنهم من يمشى على اربعة ارجل كالانعام والاسود....... ومنهم من يمشى على بطنه كالدودة والثعبان........ ،،(والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشى على بطنه ومنهم من يمشى على رجلين ومنهم من يمشى على أربع )..
    تفسير هام للآية ( وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم ان الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون،)
    الإنسان يعتبر من الدواب التى خلقها الله وبثها فى الارض توضيح ذلك بالآيات : ( (إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون) 22 الانفالء (إن شر الدواب عند الله الذين كفروا فهم لا يؤمنون) 55 الانفال (إنى توكلت على الله ربى وربكم ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها إن ربى على صراط مستقيم) (ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك على ظهرها من دابة ولكن يؤخرهم إلى أجل مسمى فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون) ، دابة وتتكلم نعم فالانسان دابة مخلوقة من الماء مثل جميع الدواب تمشى على رجلين مثل بعض الدواب ،،كالبطريق مثلا،، ومع ذلك فهو يستطيع أن يتكلم. إذن الدابة المتكلمة يوجد احتمال عقلى أن تكون بشر. بل هو أقرب الى الصحة لأن الانسان ميزه الله عن سائر الدواب باستطاعة النطق والكلام. ولأن تلك الدابة سوف تكلم الناس فلم نستبعد ان تكون بشرا مثلهم.
    وليس شرطا ان تخرج هذة الدابة ذكرا كانت او انثى لتكلم بلسانها جميع الناس فهناك وسيلة اخرى للكلام وهى الرموز او الكلام المكتوب..
    من الارض كلمة الارض اما انها تعنى ان تلك الدابة ليست من دواب السماء. او انها تعنى الارض التى كان يسكنها بنو اسرائيل،حيث ورثو مشارق الارض التى كان يحكمها فرعون ومغاربها و هى الارض التى تتحدث عنها الايات.
    هذة الدابة ذكرا كانت او انثى لتكلم بلسانها جميع الناس فهناك وسيلة اخرى للكلام وهى الرموز او الكلام المكتوب.. من الارض كلمة الارض اما انها تعنى ان تلك الدابة ليست من دواب السماء. او انها تعنى الارض التى كان يسكنها بنو اسرائيل،حيث ورثو مشارق الارض التى كان يحكمها فرعون ومغاربها و هى الارض التى تتحدث عنها الايات فى الترتيب الحقيقى.
    وعندى توضيح لمعنى كلمة التكليم،فهى ستبين ما كتبته عن ،،تكلمهم،،
    التكليم
    التكليم يمكن ان يكون باللسان او بالرمز كما فى الاية ( قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاث ليال سويا) (قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا) فهنا قد كلم زكريا الناس واوحى اليهم ان يسبحوا بكرة وعشيا لكنه لم يكلمهم بلسانه ولكن بالرموز ،والرموز ممكن ان تكون لغة مكتوبة معروفة لجميع من حوله،والاية الاخرى التى تؤكد ما توصلت اليه من ان الكلام يمكن ان يكون بالكتابة او الاشارات الرمزية هى الاية التالية: ( أم أنزلنا عليهم سلطانا فهو يتكلم بما كانوا به يشركون) السلطان فى القرآن تعنى الكتاب السماوى الحاكم بأمر الله اى. الحكم الاتى من الله يعنى ام انزلنا عليهم كلام بين. واضح مكتوب ويتكلم بما كانو به يشركون.

  • بارك الله فيك اخي الكريم واشكرك على كتابتك وتعليقك الكريم

  • الرسول عيسى {كانت دابة الأرض}.. التي كلمتهم في المهد وكهلا ( أي طوال الوقت ) وقالت لهم :{ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ}:

    مِثْلما فعل قوم صالح بقتل آية صالح ودابته أرادوا أن يقتلوا آية الله وهى دابته على الارض مرةً أخرى وهى هذه المرة رسول كريم وعده الله بالنصر والحفظ، جاء فقط ليعيد تمثيل وتكرار آيات الله التي حدثت على يد الرسلْ لقومهم كلها والدابة هنا في هذه المرة كانت هو عيسى فإنّ خروج الدّابة يكون من الأرض وليس نزولا من السماء كما يزعمون، والدابة قد تكون انسان مثل آدم كما قال تعالى:

    { وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النّاس بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَىٰ ظَهْرِهَا مِنْ (( دَابَّةٍ )) ولكن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى صدق الله العظيم فاطر:45
    { الرسول عيسى لم يأتي بمعجزة جديدة إلا بالدعاء لشفاء المريض ) الله هو الذى يشفى { وإذا مرضت فهو يشفيني}:
    ويقول تعالى: ادعوني أستجب لكم ( على قدر قرب الله من قلبك )

    قال تعالى (وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ (أى يقع حكم الله الذى لا تبديل لحكمه على بنى اسرائيل بأن ينقل الرسالة من ولَدْ إسحاق الى ولَدْ اسماعيل).....( علامة هذا الحكم أن نخْرِجْ لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ من أرضهم من بينهم من أهلهم) ....{{{{تُكَلِّمُهُمْ}}}} ... قال الله لعيسى:( تكلم الناس في المهد وكهلا} ، والناس هنا هم بنى إسرائيل وليس كل الناس )... أَنَّ النَّاسَ ( أي ستقول لهم الدابة ان الناس من قبلكم لم يؤمنوا بآيات الرسل هذه ماذا عنكم ؟؟أتؤمنون أنتم بها؟؟) كَانُوا بِآَيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ)النمل-82، فهذه الآية الكريمة جاء فيها ذكر خروج الدابة وأن ذلك عند فساد الناس( بنى اسرائيل) وتركهم أوامر الله، وتبديلهم الدين الحق ومن فعل ذلك الا بنى إسرائيل في زمننا هذا الحاضر والمستقبل فهذه كانت نبوءة في التوراة عن عيسى !!!!.
    إذن هو سيكون إنسانٌ يمشي ويتكلم اول خروجه هو من الارض والارض هنا أي من بينهم ومن أرضهم و سوف يُكلم النّاس في المهد وكهلا بلا توقف،

    أولاً ننظر في عبارة مطابقة لها [وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم] وردت في هذه الآيات التالية مباشرة لآية الدابة الذى هو عيسى : [ وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجاً مِّمَّن يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ {83} حَتَّى إِذَا جَاؤُوا قَالَ أَكَذَّبْتُم بِآيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْماً أَمَّاذَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ {84} ((وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم)) بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ {85} النمل]. فهؤلاء المكذبون الذين وقع القول عليهم بالآخرة قد أُدينوا وحُجّوا. فهم لا يحيرون جواباً [فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ].أي أن الإدانة ( وهي التكذيب بآيات الله ) قد وقعت عليهم وثبتت وصحّت فلا يستطيعون ردها ولا دفعها عنهم [فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ]. فيبدو أن هناك علاقة بين وقوع القول عليهم وبين سكوتهم. فهؤلاء المكذبون قد ثبت ووقع وصحّ ظلمهم لأنفسهم بذلك التكذيب بآيات الله فوقعت عليهم الإدانة وقامت عليهم الحُجّة وانتقلت الرسالة الى آل إسماعيل [{وَنَزَعْنَا مِن كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا فَقُلْنَا هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ فَعَلِمُوا أَنَّ الْحَقَّ لِلَّهِ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ} (75) سورة القصص] وثبت عليهم القول ( بالتكذيب بعد أن جاءهم العلم بغيا بينهم) .

    قال العلماء في قوله تعالى (وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ) أي وجب الوعيد عليهم لتماديهم في العصيان والفسوق والطغيان وإعراضهم عن آيات الله والنزول على حكمها ، وانتهائهم في المعاصي إلى ما لا ينجح معه موعظة ولا يصرفهم عن غيهم تذكرة ، يقول عز من قائل : فإذا صاروا كذلك أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم : أي دابة تعقل وتنطق ( أي ولد من ولدِ آدم )، فإن الدواب في خلق الله نوعين الأول: (لا تتكلم بلغة الإنسان وهى الحيوانات. الخ..) والثانية : ( تتكلم بلغة الإنسان وهو الإنسان نفسه ابن آدم )، ليعلم جيداً الناس أن هذه الدابة ستكون انسان يولد من الارض يتكلم معهم اول ظهوره على الأرض وهذه شروط ونبوءات الدابة .

    الآية الكريمة اختصرت مهمة الدابة التي هي عيسى ان مجمل حديثها في أمر " أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ" . أي أن الدابة سيكون محور كلامها مع الناس في موضوع " الناس على مر العصور لم يكونوا يوقنون بآيات الله التي ارسلها الى رسله وستمثل لهم الدابة هذه الآيات مرة أخرى أمامهم اعينهم ربما يؤمنوا هم ولكن الناس أرادوا قتله ولم يفلحوا ومن بعد ان توفاه الله جعلوه رباً وعبدوه هو وأمه وضلوا به الناس " . وهذا هو المجمل.

    القرآن يوصف عيسى بأنه ( كان طائر بطريق معجزاه الرسل ):

    وقال ابن جرير عن أبي ال******ر أنه وصف الدابة فقال : رأسها رأس ثور وعينها عين

    خنزير وأذنها أذن فيل ، وقرنها قرن أيل ، وعنقها عنق نعامة ، وصدرها صدر أسد

    ولونها لون نمر ، خاصرتها خاصرة هر ، وذنبها ذنب كبش وقوائمها قوائم بعير ، بين كل

    مفصلتين إثنا عشر ذراعا تخرج معها عصا موسى وخاتم سليمان ،أتصدقون هذا الكلام المرعب الذى لا يتمثل مع صفاة الله في طريقة المخاطبة مع الناس...هذه الصورة عن الدابة في الحديث نراه فقط في افلام السينما وحتى الآن لم نرى مثله من فظاعته ؟؟؟؟

    أم تصدقون كلام القرآن في دابته الحقيقية عيسى التي ارسلها لنا على شكل انسان مثلنا لا يخيفنا ويتكلم مثلنا ( فتمثل لها بشراً سويا) فان الله لا يبعث للإنسان شيء يخيفه هذه من صفاة الله و أيضا يرسله الله لنا متشبهاً برسلنا بتكرار معجزاتهم لنا امام اعيننا فنرى فيه موسى وسليمان ونوح ويوسف الخ... فكاتب الحديث هذا الشيطاني فإنه بَدَّلَ الرٌسُّلْ هؤلاء الكرام بحيوانات تتمثل فيها هذه الدابة (فأي حديث تُأْمِنْ به أنت ؟؟؟؟ حديث الله من القران ام هذا الحديث الشيطاني، إن الذى قام بتغيركلام الله ونبوءاته عن الدابة من التوراة هو كان على علم يقيني بمجئ عيسى والسبب من مجيئ عيسى ولمن هو قادم؟؟؟ فإنه ذكر رقم 12 في الحديث وهذا لعلم واضع الحديث أنه قادم الى اصحاب الاثنا عشر عينا وهم بنى إسرائيل جيداً ولكنهم ( يبدلون الكلم والحرف عن مواضعه) فإنهم يقوموا يوضع القصة امام عي****** ولكن بتركيبات وشخصيات اخرى جديدة وبعيدة في الزمن فيغيروا شكلها وزمنها وشخصياتها ، فتراها انت شيئاً غير ما ارسله الله لنا وتنتظر فيها وهى حدثت منذ زمن وانتهت فانهم يحاربون الله ورسله أفهمتم؟؟؟؟؟؟ ( فإنهم يريدون ان يطفؤ نور الله بأفواههم )أى بتلاعبهم بالنبوءات والقَصَصْ بالتوراة، والان بالحديث الغير شرعي،

    ولنرى حديث موضوع آخر في نبوءة الدابة ونبحث فيه عن الحق الذى بدلوه الى باطل:

    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أول الآيات طلوع الشمس من مغربها، وخروج الدابة على الناس ضحى، وأيتهما ما كانت قبل صاحبتها، فالأخرى على آثرها، قريباً منها ".
    أخرجه البخاري ومسلم، في صحيحهما.

    لنصحح سوياً المعلومة ونخرج سوياً النبوءتين اللتينِ في هذا الحديث المخبأتين وسنفهم ان هذان الحدثين سيأتيان قبل حدث يوم القيامة مباشرةً فيجب ان يحدث هذان الشرطين : " الأولى سنجد فيه نبوءة عيسى في التوراة الحقيقية وولادته وتكلمه للناس ضحىً (الدابة التي ستتأتى ضحى تكلم الناس ساعة خروجها وهى تكون بشرى لمن بعده)، أما نبوءة أحمد من الإنجيل على لسان عيسى ( تجدها في قبل صاحبتها والأخرى على أثرها أي أحمد على أثره)، اما شمس وقمر فهذا من وضع أيدى من وضع هذا الحديث ليضل الناس فهي خزعبلات من هو هذا الشخص؟؟ عرفته؟؟ نعم هو من قال لأضلنهم الشيطان، تقرأ ذلك في سورة محمد{ فهل ينتظرون إلا الساعة ان تأتيهم بغتتا فقد جاءت أشراطها}

    أما. الأشكال التي تتكون منها دابة الله الحقيقية من التوراة على عيسى هم : (سترى فيها رسل الله :-

    مَثَّلَتْ الدابة معجزة إبراهيم في جعلْ الطير حياً بإذن الله / مثلتْ الدابة معجزة نوح في الدعوة الى الله و هو يكلم الناس كهلاً في عٌمْرْ نوح ربما او أقْرَبْ / مثلتْ الدابة معجزة يوسف فيعرف ما في بيوتكم وما تدخرون / مثلتْ الدابة ناقة صالح أرادوا أن يقتلوا آية الله على الأرض كما ارادوا قوم صالح قتل الدابة التى خلقها امام اعينهم مثل خلق عيسى امام اعينهم من مريم ليمثلها.. فالدابة هنا هو عيسى هو دابة الارض... إنّ خروج الدّابة ستكون من الارض وليس نزولا من السماء كما يقول الناس ان عيسي سيأتي من السماء كما هو منتظر في السماء الآن،

    مثلت الدابة موسى في إحياء الموتى ويغير لون الجٍلدْ / ومثلتْ الدابة يونس في أن الله أنقذه إلى أرض جديدة غير التي كان بها وآمن له الناس في هذه الارض ال100،000 أي كان يونس فيها رسولا ، وهذا ما حدث مع عيسى في أرض الهند كان رسولا / أما في معجزة سليمان فلا تقدر الدابة لأن تمثل معجزاته لأن سليمان موعود من الله بعدم تسخير معجزاته لأى أحد أبدا من بعده فاستخدم الله معجزة الريح المسخرة الى سليمان في تنفيذ عملية الإنقاذ التى سينجى بها الله عيسى قال تعالى له: ( إني منجيك من الذين ظلموا ) مستخدما بذلك الريح التي كانت مسخرة لسليمان.. فعيسى فعل كل شيء بنفسه مِنْ (تكرار معجزات الرسٌلْ ) بإذن الله إلاَّ الريح فإن الله وعد سليمان بِمٌلْكٍ لا ينبغي لأحدٍ من بعده ، والريحٌ واحدة منها ( فالله لم يسخرها الى عيسى ولكنه نجاهٌ فقط بها هو وأمه لأنها لا تٌسَخَرْ لأحدٍ بعد سليمان لوعد الله لسليمان (وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيةً وآويناهما إلى ربوة [ ذات قرار ومعين ] )
    والدليل على نجاته كما ورد في ا لقرآن تجده في سورة المؤمنين الآية 50 """وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً ( أي أن آية سليمان وهي الريح أعملناها نحن وأجريناها على عيسى وأمه وهى الريح التى ركب عليها هو وأمه بأمر الله في هذه الهجرة الى كشمير والتٌبْتٌ فهي آية سليمان )"""وَآوَيْنَاهُمَا "" " ( نجيناهما وحفظناهما فى مكانٍ آمِنْ بعيد عن عدوهما ) إلى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ ( التي هي كشمير بهضابها وشلالاتها ووديانها ) (50)المؤمنون ....وهذا يثبته الله بقوله تعالى أنه : :{ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا } أى فى المهد فى يوم مولده سيكون (رسولا) فى فلسطين وفى مكانٍ آخر في الكهوله أى من حيث لايعلم من بعد علمٍ شيئاَ فى سن الشيخوخه سيكون (رسولا) مرةً أخرى سيتكلم للناس عن توحيد الله سيتكلم مثل الرسول نوح كهلا ولن تصيبه آثار الشيخوخة التى تسير على البشر *

  • الضيف: - ايمن

    رداً على تعليق: الضيف: - أيمن تبليغ

    jesus in india - mystery of jesus' death on the cross unveiled! {2 of 2}

    لو سمحت إ تفرج على هذا الفيلم أخ/ ابو القاسم علوان ، وفى آخر الفيلم ستجد ما أحاول أن أشرحه هنا، أما الريح فليست في أي مكان وهو اجتهاد الله في آيات الله.

  • الضيف: - ابو القاسم علوان

    رداً على تعليق: الضيف: - ايمن تبليغ

    الأخ ايمن شاهدت الفيديو المشار اليه. والأدلة على وجود عيسى في الهند هو وجود قبر يتم نسبه لعيسى ورواية قد كتبها أحدهم في عصر ما لا تختلف عن تراث اهل السنة والجماعة. ظنون ما أنزل الله بها من سلطان. شخصيا لا اعتقد أن هذا دليل على شئ. فبعض الأنبياء تجد لهم عدة قبور متفرقه في البلاد. والله أعلم إن كانت هذه قبور في الأصل أم بنيت لإنعاش السياحة وتحصيل القرابين. واراى انه يجب الحذر من نشر هذا العبث الذي ليس عليه دليل يعقل.

  • الضيف: - ابو القاسم علوان

    رداً على تعليق: الضيف: - أيمن تبليغ

    بمناسبة اسماء الأماكن التي ذكرتها اخ ايمن أن عيسى وأمه قد ركبوا الريح وهاجروا إلى كشمير أو أن عيسى قد بُعث في الهند. فكيف عرفت هذه التفاصيل، وماهى الأدلة من القرآن؟ فيبدو أنك متأكد من هذه المعلومات حتى أنك ترويها هكذا بكل وضوح.

  • الضيف: - ابو غزوان

    تبليغ

    الاخ الفاضل: قوله تعالى((وَإِذَا وَقَعَ ٱلۡقَوۡلُ عَلَيۡهِمۡ أَخۡرَجۡنَا لَهُمۡ دَآبَّةً مِّنَ ٱلۡأَرۡضِ تُكَلِّمُهُمۡ أَنَّ ٱلنَّاسَ كَانُواْ بِ‍َٔايَٰتِنَا لَا يُوقِنُونَ ٨٢ وَيَوۡمَ نَحۡشُرُ مِن كُلِّ أُمَّةٖ فَوۡجًا مِّمَّن يُكَذِّبُ بِ‍َٔايَٰتِنَا فَهُمۡ يُوزَعُونَ ٨٣ حَتَّىٰٓ إِذَا جَآءُو قَالَ أَكَذَّبۡتُم بِ‍َٔايَٰتِي وَلَمۡ تُحِيطُواْ بِهَا عِلۡمًا أَمَّاذَا كُنتُمۡ تَعۡمَلُونَ ٨٤ وَوَقَعَ ٱلۡقَوۡلُ عَلَيۡهِم بِمَا ظَلَمُواْ فَهُمۡ لَا يَنطِقُونَ ٨).
    لايمكن أن يستقيم مع قوله تعالى(..وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبۡعَثَ رَسُولًا ١٥ وَإِذَآ أَرَدۡنَآ أَن نُّهۡلِكَ قَرۡيَةً أَمَرۡنَا مُتۡرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيۡهَا ٱلۡقَوۡلُ فَدَمَّرۡنَٰهَا تَدۡمِيرًا.
    حيث أن الاية تشير الى نهاية مطاف هؤلاء المكذبين مابعد الحساب ودخولهم النار كذلك قوله اخرجنالهم لهم دابه من الارض تكلمه. ولم يقل بعثنا ولو كان رسولا بشرا لقال يكلمهم وليس تكلمهم.
    ولنأتي الى قوله تعالى(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ ۖ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ ۗ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ
    حيث جاءت هنا بالتخصيص. ولنتدبر قوله تعالى({وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ }الزمر71
    وقوله تعالى(تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ ۖ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ)
    وقوله تعالى(يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ).
    فالملاحظ من سياق الايات ان خزنة جهنم هم من تكلم هؤلاء الذي وقع عليهم القول بإحتمالية تجسد هذه الملائكة او الخزنة لهم بدليل قوله تعالى (يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلَائِكَةَ لَا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْرًا مَحْجُورًا (22) وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا (23) وكذلك دليل ذلك قوله تعالى((وَلِلَّهِ يَسۡجُدُ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلۡأَرۡضِ مِن دَآبَّةٖ وَٱلۡمَلَٰٓئِكَةُ وَهُمۡ لَا يَسۡتَكۡبِرُونَ ٤٩ يَخَافُونَ رَبَّهُم مِّن فَوۡقِهِمۡ وَيَفۡعَلُونَ مَا يُؤۡمَرُونَ ٥٠﴾ سورة النحل
    أي شمل الدابة مافي السموات في حين نجد ان الفصل في قوله تعالى (وَوَقَعَ ٱلۡقَوۡلُ عَلَيۡهِم بِمَا ظَلَمُواْ فَهُمۡ لَا يَنطِقُونَ ٨٥). والله اعلم. مع التقدير

  • الضيف: - غريب جدا

    تبليغ

    على حسب مافهمت بالموقع ان مافيه ترادف بالقرآن.
    بس فى الموضوع هذا عرفت انو ممكن يكون فيه ترادف. يعني دابه ممكن تكون حيوان او انسان او سياره. لانها كلها تمشي.
    دابة من الارض تكلمهم < صيغه مؤنثه
    رسول (او انسان) تكلمهم < ما تجي
    كالعاده فلسفه خاطئه.

  • الضيف: - الكتاب

    رداً على تعليق: الضيف: - غريب جدا تبليغ

    سلام اخي،
    الكلم {دابة} مفرد مؤنث يشير ال جموع الانواع والأجناس من ما يدب على الارض من الناس والأنعام والحشرات وغيرهم {والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على اربع}
    انظر قال "دابة "بصيغة المفرد المؤنث ثم قال "منهم" بصيغة الجمع المذكر، وقد بينت في موضع اخر كيف ان المفرد يشير احيانا الى الكثرة فالكلم دابة مثله مثل "حبة" ليس مؤنث حقيقي اي ليس له زوج من جنسه في الواقع، فالدابة اسم يجمع الذكور والإناث من الناس وكل ما يدب على الارض. وجاء ب "دابة" بصيغة المؤنث لان التأنيث يدل على الكثرة لانه أراد ان يشير الى عموم الدواب
    وليس هناك ترادف بل ذاك من بيان وتفصيل النوع والجنس والفئة والفصل مثلا:
    انت نوعك ابيض لسانك عربي جنسك ذكر فئتك من الدواب فصيلتك من اللذين يمشون على رجلين، ليس هناك اي ترادف هنا بل هو من التفصيل.

  • الضيف: - ابو شهاب

    تبليغ

    مرحبا اخ ابوعمر. "وَمَا هَٰذِهِ ٱلۡحَيَوٰةُ ٱلدُّنۡيَآ إِلَّا لَهۡوٞ وَلَعِبٞ وَإِنَّ ٱلدَّارَ ٱلۡأٓخِرَةَ لَهِيَ ٱلۡحَيَوَانُ لَوۡ كَانُواْ يَعۡلَمُونَ"
    أعتقد ان الحيوان من الحيوة. بمعنى استنتجه من الأية وهو أن الدار الأخرة هى الحيوة التى ليست لهو ولعب.
    حيى حيوة حيوان مثل عدى عدوة عدوان
    أما كلمة الحيوان التي نستعملها لتسمية الأنعام أو بعض الدواب فكأنها مستجدة وضاع المعنى الحقيقي مع ما ضاع من لسان القرآن

  • الضيف: - ابوعمر

    تبليغ

    بارك الله فيك مجهود رائع اثابك الله عنا كل خير ... واضع بين يدك ملاحظه بسيطه ... في سورة العنكبوت ... وَمَا هَٰذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ ۚ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (64) من هذا المنطلق هل يجوز ان يصف الله الدار الاخرة لهي الحيوان ... ونحن نصف الدواب بكل اشكالها وانواعه انها حيوان..؟ انتهى

  • السلام عليكم اخوتي الافاضل ..اخي ابو عمر كنت ساجيب تماما كما قال الاخ ابو شهاب فكلمة حيوان لا تعني دواب او دابة ابدا بل تعني الحياة واتت بانها الحياة الاخرة الباقية ..وقد ذكرت في المقال كلمة حيوانات بقصد ما يتداول به الان لاقرب ما اريد بيانه اما من ناحية كلمة حيوان فهي كلمة خاطئة اذا اشرنا اليها بمعنى الدابة ..وتقبل مني كل الود والاحترام

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0