• الضيف: - *عبده*

    تبليغ

    قال القرطبي رحمه الله تعالى في تفسير هذه الآية :
    قوله تعالى : "الأمي" .. قال ابن عباس رضي الله عنه : كان نبيكم صلى الله عليه وسلم أميا لا يكتب ولا يقرأ ولا يحسب ; قال الله تعالى: "وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك " [العنكبوت: 48] .
    وقال ابن كثير رحمه الله في تفسير هذه الآية الأخيرة :
    ثم قال تعالى "وما كنت تتلوا من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك" أي قد لبثت في قومك يا محمد من قبل أن تأتي بهذا القرآن عمرا لا تقرأ كتابا ولا تحسن الكتابة بل كل أحد من قومك وغيرهم يعرف أنك رجل أمي لا تقرأ ولا تكتب وهكذا صفته في الكتب المتقدمة كما قال تعالى "الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر" الآية وهكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دائما إلى يوم الدين لا يحسن الكتابة ولا يخط سطرا ولا حرفا بيده بل كان له كُتّاب يكتبون بين يده الوحي والرسائل إلى الأقاليم . .. قال الله تعالى "وما كنت تتلو" أي تقرأ "من قبله من كتاب" لتأكيد النفي "ولا تخطه بيمينك" تأكيد أيضا .. وقوله تعالى "إذا لارتاب المبطلون" أي لو كنت تحسنها لارتاب بعض الجهلة من الناس فيقول إنما تعلم هذا من كتب قبله مأثورة عن الأنبياء مع أنهم قالوا ذلك مع علمهم بأنه أمي لا يحسن الكتابة "وقالوا أساطير الأولين اكتتبها فهي تملى عليه بكرة وأصيلا".
    وقال عزّ وجلّ :
    ( هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ(2) الجمعة
    قال القرطبي رحمه الله في تفسير هذه الآية :
    قيل: الأميون الذين لا يكتبون . وكذلك كانت قريش . وروى منصور عن إبراهيم قال: الأمي الذي يقرأ ولا يكتب . "رسولا منهم" يعني محمدا صلى الله عليه وسلم .. وكان أميا لم يقرأ من كتاب ولم يتعلم صلى الله عليه وسلم. قال الماوردي: فإن قيل ما وجه الامتنان في أن بعث نبيا أميا ؟ فالجواب عنه من ثلاثة أوجه : أحدها: لموافقته ما تقدمت به بشارة الأنبياء . الثاني: لمشاكلة حاله لأحوالهم , فيكون أقرب إلى موافقتهم . الثالث: لينتفي عنه سوء الظن في تعليمه ما دعا إليه من الكتب التي قرأها والحكم التي تلاها . قلت: وهذا كله دليل معجزته وصدق نبوته . انتهى ملخصا من تفسير القرطبي رحمه الله

  • الضيف: - الشاذلى احمد محمد المجذوب

    تبليغ

    السلام عليكم ورحمة الله
    لفت نظرى فى بعض ما جاء نسبة الرسول صل الله عليه وسلم لبنى اسرائيل ولم اجد دليلا على هذا القول او سند وهو يناقض كل ماورد حتى على لسان الرسول صل الله عليه وسلم , فلا ادرى فى بعض الكتابات اجد لى عنق الحقيقه وان الاجتهاد يحتاج لضوابط كذلك الشرح والتفسير فليس كل ما يتبادر لذهنك هو حقيقة 100% لذا احتراما لعقول القراء والتحاورين ان يسود احترام العقول وعدم زج فهم يشير للغرض الخفى كمثل قول من قال ان الرسول محمد صل الله عليه وسلم اسرائيلى عفوا هناك جنوح وانحراف فى بعض المواضيع حتى وشكل الطرح واخشى ما اخشاه التقول بما لا افهم حقيقته فالقرآن والتالى له والمتدبر له يجب ان يتجنب القول فيه برأى فطير كمثل نفى مصر او المسجد الحرام او الاقصى نسأل الله السلامة فى الدين والدنيا وان نستفيد من حواراتنا فيما تصلح به دنيانا وآخرتنا ونكون اخوة فى الله صادقين خالصين طالما نحن عبيدا لله ندين له ونسلم لامره وليس عيبا قول الله اعلم وليس عيبا طلب الفهم من الغير وهذا ما دفعنا للدخول والتحاور لكن ان نجد اجتهاد يخلو من ضوابط فهذا فى حد ذاته مدعاة لان تقول على الله فى اهم ما نعتبرة مرجعا لا يأتيه الباطل كتاب الله وسنة رسوله ونحمده ان وصلنا المصحف وسيرة رسوله الكريم وسيرة صحابته نتدبر ما جاء ولا نصبح كقتلة الانبياء كثيرى الجدل فيما يفيد هدى الله جمعنا

  • الضيف: - سعيد شويل

    تبليغ

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يقول عز وجل : ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً )
    ( اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد النبى الأمى خاتم الأنبياء والمرسلين )
    .....
    لقد كان مولد ومبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم فى مكة أم القرى . أشرف وأطهر بقاع الأرض . وكل من كان من أم القرى مكة فهو أمى . يقول سبحانه وتعالى :

    ( فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ )

    ( الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ )

    فالنبى صلى الله عليه وسلم نبىٌ أمى لأنه من أم القرى مكة وليس لأنه لا يقرأ ولا يكتب .

    بعثه الله من الأميين وفى الأميين وإلى الأميين . والأميين هم أهل مكة ليس لأنهم لايقرأون ولا يكتبون فهم كانوا أهل الفصاحة واللغة وإنما لأنهم من أم القرى مكة . يقول سبحانه وتعالى :
    (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ )

    علّمه العلى العظيم بقدرته وحكمته عِلماً خرج به عن ناموس الحياة وعن كل القوانين .
    فلقد جعل سبحانه وتعالى أساس العلم والتعلم لعباده هو القلم فقال (عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ )
    والقلم هو رسول الفكر وسفير النقل وترجمان الذهن إذا وقفت به سكت وإذا سرت بهنطق فهو يخدم الإرادة ولا يمل الإستزادة ولقد أقسم الله تعالى به فى كتابه فقال : ( ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ ) .

    أما علم وتعلم النبى المصطفى صلى الله عليه وسلم فقد كان خارجاً عن ناموس وقانون الحياة ولم يجعله الله كعلم وتعلم سائر خلق الله . يقول عز وجل :
    ( وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً ) (عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى )
    وذلك إعجازاً من الله لما قدره وقضاه بأن آيته ومعجزته ستكون كتاب كريم وقرآن حكيم .
    يقول رب العالمين : ( وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ )
    فكان لسانه صلى الله عليه وسلم أبلغ وأفصح لساناً بعد كتاب الله وهو لم يخط قلماً أو يقرأ كتاباً .

    **************
    سعيد شويل

  • الأخ علي العلي
    تحية طيبة

    أشكرك على تعقيبك على المقال واتفق معك ضمنيا بان الناس كانوا قبائل وشعوب وجاءت تسمية عربيا نسبة للسان المتكلم الذي يتكلم به الناس في ذلك الوقت مما يعطينا انطباعا بان أهل الكتاب من يهود ونصارى هم أيضا كانوا يتكلمون بلسان لغة القرآن . إذا التسمية في الحقيقة عائدة على اللغة التي يتكلم بها القوم وليست عائدة على قبائل بحد ذاتها والدليل إن الرسول كان يخاطب في النصارى واليهود دون إن يترجم له احد فهو جاء بلسان العامة وليس بلسان الخاصة . إما ما أشرت إليه بان الناس كانوا طائفتين واحدة أمية لم ينزل عليها كتاب ولهذا أطلق عليهم بالأميين والأخرى انزل عليهم كتاب فأصبحوا يسمون بالذين أوتوا الكتاب... فهذه التسمية جاءت لتفرق بين من انزل عليه الكتاب ومن لم ينزل عليه كتاب ، ولكن لم تكن تسمية شاملة لتفرق في الوصف بين عرب أو يهود ونصارى لان في فهمي من خلال دراستي للقرآن فهناك لسان عربي ولسان أعجمي وهناك من سماهم الله تعالى بالأعراب وهناك ذكر لقريش وهناك من سماهم القرآن بأهل يثرب وأهل المدينة ... إذا من خلال هذه التسميات التي وردت في القرآن فانا أرى إن النبي محمد وقومه من ذرية بني إسرائيل ولكن لم يأتيهم رسول من قبل فأطلق عليهم بالأميين فلما بُعث النبي محمد انقسموا الناس إلى أكثر من طائفة وهم نفسهم من ذرية واحدة والذي قسمهم هو القرآن ولم يكن يوصف الأميين بالعرب قبل مجيء النبي محمد فهذه التسمية جاءت من بعد نزول القرآن كما قال الأخ علي العلي وهو تدبر حسن يقودنا إلى إن النبي إبراهيم لم يكن يهوديا ولا نصرانيا بشهادة الله تعالى في قوله ( [B]مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا[/B] ) والسؤال هو لماذا ينفي الله نصرانية ويهودية إبراهيم إلا إذا كانت هناك صلة بين إبراهيم وبني إسرائيل في النسب وما نفيت عنه النصرانية واليهودية إلا في مسالة الدين فبني إسرائيل كانوا على التوراة والإنجيل وكان يطلق عليهم بمسمى بني إسرائيل ولكن انقسموا إلى طائفتين واحدة يهودية وواحدة نصرانية فلما جاء النبي محمد اتبع ملة النبي إبراهيم ولم يتبع ملة اليهود والنصارى فهما ملتان استحدثتهما طائفتان من بني إسرائيل من بعد موسى وعيسى لهذا وصف الله تعالى النبي محمد ومن اتبعه بالذين امنوا ولم ينسب لهم الوصف باسم العرب كونهم عربا إنما جاء وصفهم ليتميزوا عن اليهود والنصارى بوصفهم بالذين امنوا وهي تسمية ترجع إلى ملة النبي إبراهيم الذي لم يشرك كما أشرك اليهود والنصارى ولم يتبع ملتهم كون إن اليهودية والنصرانية ليست من الدين التوراتي أو الإنجيلي في شيء لهذا قال الله تعالى ( [B]إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالصَّابِؤُونَ وَالنَّصَارَى[/B] ) فالذين امنوا هم النبي محمد والذين اتبعوه والذين هادوا هم الذين اهتدوا للحق وليسوا هم اليهود تلك الملة الخارجة عن بني إسرائيل بل الذين اهتدوا منهم والصابئون لا اعرف عنهم شيء إما النصارى فهم من قالوا نحن أنصار الله وليسوا من الملة الخارجة عن الدين.

    ملخص المقال

    النبي محمد من ذرية بني إسرائيل ولكن هو وقومه لم ينزل عليهم كتاب من قبل لذلك أطلق عليهم وصف الأميين والسبب أنهم كانوا هم وبني إسرائيل يعيشون في ارض واحدة وأصلهم جميعا يرجع إلى النبي إبراهيم.

    بني إسرائيل انزل عليهم كتب ورسل وخرج من بينهم طائفتان هما اليهودية والنصرانية .

    النبي محمد وقومه لم يسميهم الله تعالى بالعرب بل بالذين امنوا واتبعوا ملة النبي إبراهيم حنيفا وسبب تلك التسمية لأنهم لم يتبعوا اليهودية والنصرانية وليس في كونهم عربا .

  • الضيف: - علي العلي

    تبليغ

    بارك الله فيك وفي فكرك المستنير، أود إضافه أن العرب لم تكن وقت نزول القرآن تسمي نفسها عرباً بل كانت تسمى قبائل وأقوام ولم يطلق عليها عرباً إلا بعد نزول القرآن بفتره معينه، لذا فقد قسم الله عز وجل الناس خلال تلك الفتره إلى أهل كتاب وهم الذين نزلت عليهم كتب سماوية وأقوام لم تنزل عليهم كتب من السماء وهم الأميين، وعليه فإنه بعد بعثة محمد صلى الله عليه وسلم فإن اليهود والنصارى والمسلمين هم من ينطبق عليهم مصطلح " أُوتوا الكتاب" والذين ليس لهم كتاب سماوي مثل الروس والصينيين والهنود وغيرهم هم الأميين، بغض النظر عن ما لديهم من العلم والمعرفة، وهذا ما يتوافق مع الآية الكريمة التي قسمت الناس إلى " أميين وأوتوا الكتاب" في قوله تعالى: "وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم".

  • الضيف: - حسين كبارة

    تبليغ

    Dear friend Mohammed Omar
    As you closed your good comment with the statement” i am sorry it write in english , my Arabic is very very slow”, let me start with a similar one : most of us are very slow in English too, which makes it so difficult to communicate and understand each other.
    You showed a good point, but, isn’t it the same old fashion, Although it has been told or agreed by Sheikh Sha3rawy?.
    Don’t you see that the word “EQRA’”, the first order to Profit Mohamed “may Allah bless him”, means “read”, which means giving a vocal to a writing, and his answer for several times “I can not read”, the story is well known, but still has a confusing explanation, so many historical stories about our profit and Islam need to reconsidered.
    So, I ask you, (if you can listen to Arabic speech better than your Arabic writing), to see the episode entitled “EL MO3JIZA AL KOBRAA” meaning “the Greatest Miracle” in the link below:
    http://www.mediafire.com/download.php?pdfyf558b6c
    You may reconsider, or open a new understanding window to the subject of OMY and OMYEEN.
    Thank you.
    Houssein Kobbara

  • الضيف: - mohamed omar

    تبليغ

    dear freinds
    very nice article but i do not agree
    i agree with the explanation of SHEIKH SHARAWEY
    we have to note that for our profit Mohamed to be OMY is a pround and not a disadvantage because it means he did not learn from any human and it is advantage for our porfit and disadvantage for any one else
    [U]what is the evidence that profit mohamed did not wright[/U][/U]
    the evidence from the story of HODIBEA CONFLICT when our profit said to ALI BEN ABY TALEB to show him where RASOL ALLAH is written so he can wipe it out

    so in conclusion i think we can push meaning of our holy Quran sometimes too far and it is because we love our profit so much ,, but being OMY is an advantage to our profit

    thank you for the article
    i am sorry it write in english , my arabic is very very slow
    God bless you all

  • الضيف: - حسين كبارة

    تبليغ

    أخي في الله ... الأستاذ/ أيمن
    بارك الله فيكم على مقالتكم الطيبة، وفيما قرات من ردودك ظننتك من قراء م/ عدنان الرفاعي، لكني وجدت تنفي أنك قرأت أو استمتعت له إلا قليلا ..كما أشرت في معرض إجابتك هنا...وحيث أني قرأت لليد المهندس/ عدنان الرفاعي كل كتبه تقريبا، وتابعت بحرص حلقات المعجزة الكبرى التي تناول فيها العديد من قضايا العقيدة والفهم المستمدين من تدبر آيات الله بطريقة أسأل الله أن تكون فتحا لفهم جديد لكتاب الله،
    وأضيف لك هنا الحلقة التي تحدث فيها عن قضية "النبي الأمي" لعلك وباقي الأصدقاء لم تشاهدوها..
    http://www.mediafire.com/download.php?pdfyf558b6c
    وتقبل في الختام خالص تقدير واحترامي
    أخوكم في الله
    حسين كبارة

  • الضيف: - صقر التميمي

    تبليغ

    السلام عليكم ،،،
    أيضاً أخي الكريم أيمن يصح أن يكون معنى ( أمي ) نسبة إلى القرية التي يعيش فيها النبي الكريم(أم القرى) ويكون معنى أميين ،نسبة إلى قريتهم ( أم القرى).. كما يقال :فلان المقدسي نسبة للقدس ،والدمشقي نسبة إلى دمشق،والحمصي إلى حمص،والحجازي والنجدي نسبة لنجد والحجاز،، وهكذا،، والمهم أن نسبة المرء للبلد التي يعيش فيها سائغ ،بل أصبح عرفاً دولياً،تحدد من خلاله شخصية المرء.
    بارك الله فيكم أخي الكريم أيمن على المجهود الجميل في بيان معنى النبي الأمي ،،، وشكراً لكم ...

  • اخي الكريم صقر
    وعليكم السلام

    سعيد جدا بان اراك هنا في هذا الموقع تشارك وتكتب فيه لنستفيد من علمك الذي اتاه الله لك رحمة منه وفضلا.
    بخصوص ما تطرقت اليه يجوز في بعض الاحوال ولكن في بحثنا يختلف الامر عن ما تفضلت به بان كلمة ( امي ) قد ينسب معناها الى ام القرى كونها هي منشأ الناس وانتشارهم فهذا يكون في حالة لو وردت خاصة بأهل مكة فنقول ( المكيين ) او تنسب لشخص يسكن بمكة فنقول ( المكي ) ولكن كلمة ( امي ) جاءت كمصطلح يفرق بين من هم حملوا الكتاب وبين الذين لم يحملوه ونرى ذلك في اهل الكتاب الذين سكنوا في قرى بقرب مكة ومنهم ( اميون ) أي يقودنا ذلك بان مسمى الامية لم يكن نسبة لام القرى لكونها الاصل والمكان الام ، فالناس كانوا كلهم امة واحدة فانزل الله الكتاب فأصبح المعنى في الامية لمن هم لم يؤتوا الكتاب وبهذا فهي جاءت لتفرق بين من هم اتاهم الله الكتاب وبين الذين لم يتلقوا أي كتاب وهو مصطلح قد اخذ من واقع حال الناس فالذي كان يعيش في قرية غير قرية مكة ولم يحمل الكتاب فقد اطلق عليه القرآن بالأمي سواء كان يعيش في ام القرى او في قرية اخرى غيرها في مشرق الارض او مغربها. فنحن نرى في الكتاب بان الذين وصفوا بالأميين هم فقط قوم النبي محمد والسبب ليس في كونهم من اهل ام القرى مكة ولكن السبب هو في ان الله لم يرسل اليهم نبي او رسول من قبل وهذا هو السبب بتسميتهم بالأميين. فكما اسلفنا سابقا فهناك من بني اسرائيل من وصفهم الله بالأميين وهم لم يكونوا من سكان ام القرى ، فالتسمية جاءت فقط لمن لم يؤتي كتاب من الله ولهذا نجد ان اهل الكتاب وهم طائفتا اليهود والنصارى منهم اميون والسبب في اميتهم بأنهم لم يحملوا الكتاب إلا اماني رغم انهم ليسوا من اهل مكة. جزاك الله خيرا ودمت بخير.

  • الضيف: - صقر التميمي

    رداً على تعليق: ايمن تبليغ

    أهلا بك أخي الكريم أيمن ،،،
    الذي أفهمه من الآية الكريمة {وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لاَ يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلاَّ أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَظُنُّونَ }
    أن من بني إسرائيل من هم سكان أم القرى، وعلمهم بالكتاب ( التوراة ) أمنية أن يكون النبي الموعود بعثه من أم القرى، منهم (أي من بني إسرائيل الأميين، سكان أم القرى). لأنهم كانوا يعلمون كما يعلم أحبارهم أن النبي المنتظر سيكون من أم القرى، واقتصر علم الأميين منهم بالكتاب ( التوراة ) في تلك الجزئية دون غيرها أملاً في أن يكون منهم. لكن الله سبحانه أجابهم بأن تلك الأماني، في أن يكون النبي الأمي المنتظر منهم، مجرد ظن لا يرتقي لمرتبة العلم والحق الذي جاء به النبي الكريم محمد.
    هذا فهمي المتواضع للآية، ولك أخي أيمن كل الشكر والاحترام.

  • صحيح ليس معنى الامي هو الجاهل الذي لا يعرف القراءه والكتابه لكان جميع قريش اميين لا يعرفون القراءه والكتابه لان الله تعالى قال هو الذي بعث في الاميين رسول منهم . . وهل كل قريش او الصحابه او او من عاصر النبي لا يعرف القراءه والكتابه . .!!!. .
    اما كلمة امي . . ارى انها تعني المعروف الواضح ذو الفطره . . . لاان كلمة امي مشتق منها امه ام امم وكل شيء معرف واضح باين لا يختلف عليه اثنان فهو امي . . الام معرفه فيخرج منها الجنين فينتسب لها بسرعه بانها امه لحملها به ووضعها اما الاب نكره غير معرف من يكون . . . .

  • الاخ الفاضل ابو صهيب
    وعليكم السلام .
    مشكور أخي على هذه الكلمات الطيبة ونسأل الله تعالى إن يسدد خُطى الجميع وبارك الله فيك.

  • الاخ الفاضل عزالدين ابو قمر

    تحياتي لك وأتمنى إن تكون من اصحاب الاقلام المميزة التي ستشاركنا التدبر في كتاب الله وعلى مراده وبما يرضاه دون تحريفا للكلم او تبديلا لمعنى .. إما بخصوص مؤلفات وكتابات الدكتور احمد صبحي منصور فقد اطلعت عليها واتفق معه في اشياء واختلف معه في اشياء اخرى كثيرة والحكم بيننا هو كتاب الله تعالى فهو من أهل السنة الفعلية ( التواتر ). بدليل ان الصلاة لم يستنبطها من القرآن بل ادعى بأنها من التواتر الفعلي.وهذه نقطة كبيرة تحتسب ضده. وهذا مثال على ذلك :
    الأخ احمد صبحي ينكر المعراج الذي فرضت فيه الخمس صلوات وفي الوقت نفسه يصليهن كما يصليهن أهل السنة وهذا تناقض لم اجد له تفسيرا. ومن جهة يرفض التواتر القولي ومن جهة اخرى ينتقد السيرة والفتوحات الاسلامية وينتقد بعض من الصحابة وهو كله من الموروث.

    اما بالنسبة للمهندس عدنان الرفاعي فهو ايضا من اهل السنة الفعلية ( التواتر ) ولقد تابعت بعض من مناظراته واستمعت لبعض من فكره ولكن لم ازر موقعه لهذه اللحظة وهو ايضا يؤمن بالسنة الفعلية ويظن ان الصلاة من التواتر ويعترف بأنها غير مفصلة في القرآن ولكن استخرج اوقاتها وعدد ركعاتها بطريقة حسابية بما يسمى بالإعجاز العددي. ويعتقد في بعض الموروث ولا يرفضه كله وهو يؤمن بالمعراج وبالصراط الذي تدعي الاغلبية العظمى بأنه يضرب يوم القيامة بين الجنة والنار .بالله المستعان ويوفق الله الجميع.

  • الضيف: - ابو صهيب

    تبليغ

    السلام عليكم
    جزاك الله خيرا وسدد خطاك .

  • الضيف: - عزالدين ابو قمر

    تبليغ

    بسم الله
    ابدأ تحياتي اخي ايمن لك وللاخ بدر وللجميع المشاركين في هذا الموقع تعرفت على هذا الموقع منذ ايام قليله فقط وراقني ما وجدت به واعجبني تدبركم لايات القران الكريم ومدلولاتها وتوضيحكم للاعتقادات المستفحله في عقول المسلمين وكثير من الموروثات الخاطئه التي اصبحت جزءا من ديننا واشياء كثيره مقدسه فرضها علينا اعداء الله واعداء رسوله الامين
    وانني الان أأمن ومقتنع بكل افكاركم التي قرأتها لغاية الان واتابع كتباتكم بشكل يومي ولي استفسار من الاخ ايمن والاخ بدر هل تتابعون كتابات ومؤلفات الدكتور احمد صبحي منصور في موقع اهل القران ومؤلفات المفكر الاسلامي المهندس عدنان الرفاعي في موقع الذكر (بكسر الذال) جميعهم من متدبري القران ويرفضون كل الموروثات التي تسيء لله وللرسول في ما يسمى بالحديث الشريف .

  • السلام عليكم
    مرحباً بك أخي الكريم عز الدين
    أسال الله تعالى أن يرنا الحق حقاً ويرزقنا إتباعه، وأن يُعلمنا جميعاً ما جهلنا من دينه، إجابة على تساؤلك، فنعم قد إطلعت على الموقعين المذكورين، وجزاك الله خير على التعليق وتمنياتنا لك بالتوفيق والفلاح في الدنيا والآخرة.

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0