• جزاك الله خيرا

  • جزاك الله خيرا

  • الأخ الفاضل علي الصالح
    مقالك جميل وأشكر لك جهدك
    الخُلُق شيء مكتسب اخي الفاضل، وهو لم يكن موجودا منذ بدء الخلق بشهادة الملائكة - أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء - وبشهادة الله تعالى - فألهمها فجورها وتقواها - فمن افلح واجتهد على نفسه يكتسب الخُلُق الحسن والا لا !

    فإن كان النبي ضالّا فهدى وامره بهجر الرجز وهو خاتم النبيين! فكيف نقول بأن الخُلُقَ هو الخَلْق؟!
    فالخَلْق هو التصوير - في اي صورة ما شاء ركبك
    وليس اضفاء الأخلاق او اكتسابها او فقدانها أو الضلالة أو الهدى!

    "وَلَأُضِلَّنَّهُمۡ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمۡ" - هنا تغيير الخُلُق فقط !
    ليس بأما******م! الضلال يؤدي الى الخُلُق السيء - وقد خاب من دساها
    أما "تبتيك أذان الأنعام" فهنا اكثر من مفرده!!!
    تبتيك؟
    أذان؟
    الأنعام!
    ومنه لا ارى ترابطا منطقيا بين مفردتين احداهما مطلقة شاملة للأخرى
    فخَلق هي التكوين والتصوير كما فصلها تعالى من تراب - نطفه - علقه الخ
    خُلُق - شيء نتصف به جزئي لا علاقة له بالخَلْق اصلا بل هو مكتسب
    تحياتي

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by غالب غنيم
  • ارجو قراءة الايات التي في المقال وقراءة الايات التي في الكتاب في نفس الموضوع ليتضح لك اكثر

  • اخي علي صالح شكرا لك على الطرح الجميل ..
    ولدي سؤال بمناسبة ذكرت ( وانت لعلى خلق عظيم ) .. بالرغم من انه خارج عن الموضوع .. ولكن اعتقد ان اجد لديك اجابة ...
    - ما هو الرجز الذي امر محمد بهجره ؟
    - هل الرجز هو ما جاء في الايات التالية
    وَلَمَّا وَقَعَ عَلَيْهِمُ الرِّجْزُ قَالُوا يَا مُوسَى ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِندَكَ لَئِن كَشَفْتَ عَنَّا الرِّجْزَ لَنُؤْمِنَنَّ لَكَ وَلَنُرْسِلَنَّ مَعَكَ بَنِي إِسْرَائِيلَ الأعراف (134) فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمُ الرِّجْزَ إِلَىٰ أَجَلٍ هُم بَالِغُوهُ إِذَا هُمْ يَنكُثُونَ الأعراف (135) .
    ارجو ان اجد لديك اجابة لاني في حيره .. ابحث عن النبي محمد قبل البعثه من القرآن ...

    شكرا لك ..

  • شكرا لك اخي العزيز على قرائتك وتعليقك وقد كتبت موضوعا عن مفهوم الرجز وبعثته للموقع وسيظهر لك قريبا فارجو المتابعة مع ارق تحياتي :)

  • شكرا اخي الكريم لقرائتك ومرورك الكريم ..اما عن ما قلته حول كتاب اذان الانعام فقد سمعت الكثير عنه وعندما حاولت قرائته تركته من بدايته ولم اقرأه لان فيه استناد على كلام لا اصل له في الكتاب لذلك لم اقرأه والايات التي في الكتاب واضحة واسهل بكثير من اعتماد الكتاب على امور لا وجود لها وشكرا مرة اخرى لتعليقك

  • أخي علي
    من خلال مقالتك هذا .. أنت نسفت بحث الدكتور عماد محمد بابكر في كتابه (آذان الأنعام) والمكون من أربعمائة صفحة .. مع إنني غير مقتنع في بحثه .. لكنك أختصرت بحثه الكبير في كلمات بسيطة وسهلة .. أشكرك على إيضاحك لمفهوم "آذان الأنعام" وعلى ما يبدوا لي أنه أقرب للصواب.
    خير الكلام ما قل ودل :)

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0