تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 145

  • قال الله تعالى (قل الروح من امر ربي ) فأي امر رباني أراده الله يودع به روح منه ويرسله الى من يريد من عباده كما أرسل روحه الى مريم فتمثل لها بشرا سويا إذن هي وسيله يتواصل بها الله مع عباده من رسل وأنبياء ومؤمنين صالحين ومن طرق تواصل الله مع البشر أيضاً بجانب الروح الذي يوحي بما امر الله هناك وسيله ذكرها الله وهي الكلام من وراء حجاب كما كلم الله موسى والوسيلة الاخيره هي ان يرسل ملاك فيقول ماذا امر الله
    وقد اخبرنا الله انه نفخ في آدم من روحه بمعنى انه جعل وسيلة الاتصال به مزروعه في آدم وليس في ذريته والشخص الثاني الذى نفخ الروح فيها هو مريم عندها تم حملها بعيسى عليه السلام لذى عيسى روح منه مثل آدم لكن آدم الله بنفسه نفخ فيه اما مريم فهو الروح المتمثل لها بشرا سويا هو الذي نفخ بأمر الله لذى كان كل ما تكلم به عيسى هو من الله مباشرة وكذلك الحال فى آدم

  • الضيف: - فهمي الصامت

    تبليغ

    ما هي الروح التي نفخها الله في بني ادم وماهي الروح التي قال فيها عن عيسى عليها ( روح منه)

  • لم تذكر كل أيات القرأن حول الروح وإنما ذكرت فقط الايات التي تتماشى مع تفسيرك
    هذا خلل في منهجك العلمي في البحث

  • السلام عليكم أخي حسن
    الموضوع المذكور هنا هو من البحث والغرض منه التعلم، وهذا ما فتح الله تعالى به حتى الآن من العلم. وقد تم الإستشهاد بأمثلة من النصوص القرآنية التي تدل على المقصود من تعبير الروح كما فهمتها من القرآن. ولم أرى هناك داعي لتكرار كل النصوص التي قد تؤيد نفس المعنى.
    أما ما ذكرته أن هناك خلل في منهج البحث العلمي، فلم أخرج من هذا الكلام الغير محدد بفائدة. فرجاءً إفادتنا جميعاً بما وجدته من معاني إضافية أو مخالفة لما ورد في المقال عن معنى الروح.
    أما هدم ما تم بحثه هنا بصورة عامة دون تحديد لأي نقطة أو تقديم الفهم البديل بالأدلة، فأرى أن هذا شئ لا فائدة منه وغير علمي. وأتمنى أن تشاركنا بالفهم البديل الذي فتح الله تعالى عليك به.

    Comment last edited on قبل 4 اعوام by الضيف:
  • الضيف: - محمد الهادى

    تبليغ

    حتى صيغه الكلمه مذكر وليست مؤنث كما ورد فى كتاب الله تعالى(يوم يقوم الروح والملائكه صفا لا يتكلمون)
    وايضا من الواضح فى ايه سوره الزمر 42 ان الله يتوفى الانفس وما يخرج من الجسد هو النفس وخروج النفس من الجسد يحدث باستمرار فاما تمسك من الله ويتوفاها او يرسلها الى اجل مسمى وهو الحلم والذهاب الى عالم غير مادى وهو على الارجح سيشبه الاخره اللتى لا ترتبط بنواميس الدنيا مثل الوقت والمكان والله اعلم.
    فهناك كذبه كبيره عن ان النوم هو الموت الاصغر فهذا ليس صحيحا على الاطلاق والله اعلى واهدى.

  • الضيف: - اسماء ادم

    رداً على تعليق: الضيف: - محمد الهادى تبليغ

    نعم هي النفس التى بانزاعها من الجسد يكون هامدا لا يستطيع علي التحرك وهذ من تدبري بايه والله يتوفي الانفس حين موتها والتى لم تمت في منامها الي اخر الايه والله اعلم

  • نعم هذا هو التفسير الصحيح للروح والنفس ، وقد سمعت هذا الكلام من المهندس/ عدنان الرفاعي ، جزاه الله خير الجزاء على اجتهاده وتدبره للقرآن الكريم .

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0