• إخوتي الكرام بوركفيكم
    الترتيل الذي تفضل به الأستاذ الرفاعي جميل ويعد سبقا .
    خذ لك مثال إسم إبراهيم عليه السلام رسمه في سورة البقرة هكذا إبراهم {مصحف المدينة} وإني إطلعت على ترتيل الأستاذ الرفاعي فهل لدى الإخوة ترتيل مغاير و أخص الأستاذ قصي فاخر لعله لديه في هذا الأمر مقال
    ودمتم في رعاية الله

  • أخي صهيب على طاري كلمة (ترتيل) ، ترى من يسمعنا نستخدمها يعتقد أن لدينا طريقة مستحدثة لقراءة القرآن كورش وقالون ونافع ، إلا أنني أخشى أن المفهوم السطحي عند بعض من يمر عابرا هلى هذا الموقع الطيب تستوقفه الكلمة فيذهب باحثا عن صوتيات أو ما شابه ذلك دون أن يفهم معناها الحقيقي. فقط أحببت أو أسترعي إنتباه الجميع. فما رأيكم؟

  • الكلم هو شكل الكلمات و التنقيط والله تعالى يقول اليه يصعد الكلم الطيب.فبأي حديث بعد هذا ترجعون

  • أخي بلهاجد
    يوجد هناك طرح له علاقة بما أشرت إليه بودي لو كان تساؤلك يعرض هناك حتى يتم لم المواضيع حسب نوعيتها ، وعموما لا زال باب التدبر مفتوحا وكان بودي لو عرضت لنا ولو باختصار ما هو الفرق بين (كلام الله) وبين (الكلم)؟ كما قد أضيف إلى معاناتك هذه الآية (علمه شديد القوى) فما مفهومك لكلمة (علمه)؟ وقول موسى لفرعون (قال لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السموات والأرض بصائر وإني لأظنك يا فرعون مثبورا) آية 102 الإسراء ومثلها كل الآيات التي ورد فيها كلمة (بصائر)

    تحياتي ،،،

  • وَقَالَتِ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ قُرَّةُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ القصص (9)
    وقالت امرات فرعون قرت عين لي ولك لا تقتلوه عسى ان ينفعنا او نتخذه ولدا وهم لا يشعرون

    إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ آل عمران (35) -
    اذ قالت امرات عمران رب اني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني انك انت السميع العليم

    اخي صهيب اعتذر فقد لفت انتباهي هذا .. يوجد اختلاف في النسخ عند كتابة كلمة امراة وجدت ذلك عند استعراض موقع الأوفي للبحث في القرآن ..وما ذكرته بالاعلى من آيات هي مقدمة من نفس الموقع على انها نفسها !!!!!!

  • أخي رامي قد لاحظت هذا الإختلاف في رسم الكلمة منذ رسالتك الأولى ولم أشأ أن أشير إليه لعلمي أن هناك نسخ كتبت فيها مربوطة وأخرى مفتوحة. وعموما الأخ عدنان صرح في بحوثه بالتزامه بنسخة المصحف الشريف طباعة مطابع الملك فهد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية. وقد كان يردد كثيرا أن هذا ما تبين له من دراسة لهذه النسخة وطالب ممن يملكون نسخ أخرى أن يدلوا بدلوهم في هذا الموضوع التدبري فلعل هناك أوجه إعجاز أخرى قد تتضح وتتبين لهم!! والله المستعان

    أرجو تزويدي بالمصدر أو الرابط الذي ورد فيه ما ذكرت أنت آنفا إذا كان من خارج موقعه الرسمي.

  • الضيف: - rami

    رداً على تعليق: أبو يزيد تبليغ

    في نسخة المصحف الشريف طباعة مطابع الملك فهد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية
    استخدمت كلمة ( امرأت ) في كلا الآيتين ولم تستخدم (امرأة ) بعد مراجعتي لها
    اما الموقع
    http://www.alawfa.com/Go.aspx?keyword=%d8%a7%d9%85%d8%b1%d8%a3%d8%aa

    اما ما يخص م/ عدنان الرفاعي
    المشكلة اصبحت في التفريق بين مفهومي ( امرأة او إمرات ) و( زوجة ) حسب البيان الذي قدمة في التفريق بينهما ..وليس في النسخ ولا اريد ان اخوض في ذلك ( لنا محاولات سابقة في فهم نسخ القران لم تنجح ) واكتفي بالفرق القرآني فما ذكرت وحسب ..
    شكرا لتجاوبك ...

  • أخي صهيب السلام عليكم

    حول الفرق ما بين (امرأت) و (امرأة) واختلاف رسم حرف التاء ما بينهما فأنقل لك ما قاله أخونا المفكر الإسلامي المهندس عدنان الرفاعي:
    أن الأصل في حرف التاء هو الربط (امرأة) وفتحها يشير إلى إختلاف عقدي بين الزوجين صفة الإيمان فيه تعود على الزوجة كما في حالة امرأت فرعون.

    أما أنا: ولإن اتفقت مع ما ذهب إليه الأخ عدنان حول أصل الربط في تاء (إمرأة) إلا أنني أضيف ، أنها فتحت في إشارة إلى علو المكانة التي تحتلها (المذكورة) من بين مثيلاتها وقست على ذلك في حالة مريم (ابنت) عمران. ولكن على كل دعني أسأل (رزق) وأعود لك بإجابة أرجو أن تكون شافية كافية.

  • الضيف: - rami

    رداً على تعليق: أبو يزيد تبليغ

    تحيه اخي / ابويزيد ..
    ما قاله عدنان الرفاعي (بارك الله فيه ) ان المرأة تطلق في القران عند عدم مطابقة الدين او المثلية في الدين كإمرأة لوط اما الزوجة بالعكس .. واخي صهيب يضعني امام آية كاني لم اقراها سابقا ... نبي الله عمران كانت له امراه وليست زوجة وكذلك ابراهيم ..اما لاخي صيهب فقد نسخت لك الاية بالتاء المربوطة ..ولا اعلم عن التاء المفتوحة في نفس السياق .


    وَقَالَتِ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ قُرَّةُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ القصص (9)

    إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ آل عمران (35)

    وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ هود (71)

    اعتقد هنا يجب مراجعة الاعتقاد الذي طرحة المهندس عدنان او اسال الله فرجا من عنده ( هو القادر على ذلك )
    تحياتي ،،،

  • أخي الفاضل أبا يزيد أحسن الله إليك
    لم أنوي مواصلة الجدل معه لأننا منهيون عنه أصلا ! الأمثل أن نشتغل ونشغل أنفسنا بتبدر كتاب الله وننآى بأنفسنا عن هذا ـ
    أخي الكريم سألت مذ يومين عن أمر لعلك تدلي بما فتح الله عليك فيه [أخي الكريم أبو يزيد تحية طيبة
    الكلم كما بينت هو شكل الكلمات أو التنقيط والمتمعن في رسم بعض الكلمات يرى إختلافا ( بين المعقفين أوكما في رسم كلمة إبراهيم ) فما الحكمة في ذلك؟حاشالله أن يكون الأمر عبثا اااااا
    وَقَالَتِ (امْرَأَت) فِرْعَوْنَ قُرَّةُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ القصص (9)
    إِذْ قَالَتِ (امْرَأَةُ) عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ آل عمران (35)
    ونفع الله بك.أخوكم صهيب

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0