• القضية انه لكي ننفي " هيئة " السجود الحركي علينا نفي مدلول مفردات كثيرة مقل " قعوا " " خرّ" " القي "
    وهذا لم اجده في الكتاب
    فموسى القى بعصاه على الأرض وليس مجازا

  • الضيف: - إيهاب

    تبليغ

    أخي الكريم غالب,
    تحية عطرة وبعد
    لدي بعض الملاحظات التي لا أسقطها على الناس وإنما أسوقها لنا جميعا لنتدبر كلام الله تعالى ولعلنا نصل إلى هدانا إن شاء الله.
    "ونهاية، لمن اراد ان يعاجز في كلمة سيماهم، نذكر له قوله تعالى في معرفة الناس، فالناس تعرف من وجوههم :
    ﴿وَلَوْ نَشَاءُ لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ ﴿30﴾﴾ سورة محمد"
    كيف كان النبي سيعرف الكفار ؟ هل بعلامات على وجوههم أم من ملامح وجوههم؟
    أليست ملامح وجه المؤمن يبدو منشرحا ومطمأننا؟
    وملامح وجه الكافر تبدو عليها الغيظ والحقد والإرتباك؟
    ثم إن الله يقول تعرف في وجوههم نظرة النعيم.
    ولم يقل على وجوههم نظرة النعيم.
    وقال سيماهم في وجوههم وليس على وجوههم.
    وقال سيماهم في وجوههم وليس على في جبينهم.
    أليس السجود هو الطاعة والتصديق بايات الله؟
    لقد أوحيتم لنا أن "سيماهم في وجوههم" تعني تلك العلامة المستديرة على جبين المصلي.
    أردت أن أسئلكم أنني أعرف الكثير من النسوة اللاتي يصلين الصلاة الموروثة ولا يوجد لديهم أي علامة على وجوههم ولا تستطيعون أنتم أن تميزون بينهن وبين نساء ملحدات,فهل هن مؤمنات أم كوافر ؟ بما أنه لا توجد علامة على وجوههم (جبينهم),
    هل تركعون (بالموروث التراثي ) أي تنحنون في صلاتكم؟
    إن كان نعم فما هو دليلكم من القرءان؟ وهل قمتم بتجسيد حركات لل "العبادة" و"القنوت" بما أن السياق يفرض ذلك :
    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ"
    "يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ"
    وإن كان لا , فلماذا لا تركعوا (تنحنوا) وأنتم قلتم أن الخر هو حركة ونعلم أن داوود خر راكعا في الحكم بالقضاء؟
    قلتم أيضا أن "أقمت الصلاة توحي بوجود وقوف وحركات"
    وتعلمون أن هذا الاية خاصة بتواجد النبي حيا بين المؤمنيين.
    وهو الوحيد في القرءان الذي يقيم الصلاة للناس , ولا يوجد في القرءان أناس يقيمون الصلاة لأناس اخرين ولا إمام يقيم الصلاة للناس.
    وأردت تذكيركم أن هذه الاية جاءت في حالة خاصة في حالة حرب
    فكيف نبني عليها تشريعا لطريقة الصلاة؟
    ألم تتساءلوا لماذا لم يصلوا كل واحد على إنفراد مادامت حالة حرب؟
    ألا تكون هذه الصلاة هي تلاوة وحي جديد عليهم ؟ فلذلك جمعهم على طائفتين؟
    كأن يتلوا عليهم مثلا سورة الأنفال لأول مرة؟
    ألا يكون بذلك أقام لهم الإتصال (الصلاة) بينهم وبين خالقهم؟
    وشكرا جزيلا

  • الأخ الفاضل السريح:
    الآية تتكلم عن اقامة النبي لمن معه الصلاة
    وتم وصف صلاتهم بجزئين
    مفردة فلتقم طائفة معك هنا حركية ولا علاقة لها بالرعي وإلا كانت الطائفة التي من " خلفهم هي القائمة حسب فهمك !
    فهناك طائفتان :
    احداهما "فلتقم" مع النبي
    والاخرى تعتني بمن قام مع النبي من الخلف !
    الايات بينات
    السجود يوجد منه ما هو حركي وتم تفصيله بثلاث مفردات كما اوضحت في المقال ( قعوا - خرّ - القى )
    فهل ننكر كل هذه المفردات والتفصيل لغاية في هوانا ؟!

  • الضيف: - السريح

    رداً على تعليق: غالب غنيم تبليغ

    الاخ العزيز غالب غنيم ..
    الموضوع ليس كما تقول غاية في هوانا بل هو بحث جاد للحقيقة .. وحتي لا اضيع وقتك .. سؤالي محدد
    - صف لنا كيف نصلي ماديا ومعنويا من القرآن ؟
    اهوه سؤال بسيط ومباشر وليس فيه غايات ولا اهواء ..

  • الصلاة الموقوتة - الكتاب الموقوت - كتبها الله تعالى ( فقط ) على المؤمنين وهي صلاتين - طرفي النهار ويتم فيها الوقوف ثم السجود على الارض خرورا ووقوعا والقاءا !
    الله تعالى استخدم 3 مفردات لوصف عملية السجود الحركي وهذا فصلته في بحثي عن مفردة السجود الموجود هنا والذي يتجاهله كل من يناقش هذه المفردة !!!!
    اما الصلوات التي نحافظ عليها فهي كل ما نفعله في يومنا من ذكر لله تعالى وصلة الناس والمجتمع من اقامة النظام والالتزام به في المجتمع ! وهي وردت بصيغة " وأقيموا الصلوة وأتوا الزكوة " معا مجتمعة !
    اي مفردة لو نظرنا اليها في القرءان الكريم سنجد لها ارتدادين - احدهما معنوي مثل الركوع - السجود - العرش - اليد - الوجه - الخ
    واحدهما مادي
    وبدون هذا المفهوم يصبح هناك عدم فهم لكثير من مفردات القرءان التي تصف ما يقوم به تعالى من افعال وتصفه سبحانه !
    قضية الصلوة تم تفصيلها ببيان في القرءان الكريم في عدة آيات بيّنات لا يشوبها اي تشابه او اختلاف ! وهي اية تعدات المواقيت - طرفي النهار - وآية تحديد فترة الاقامة - لدلوك - لكل صلوة وآية النساء التي تصف ( إحدى ) هيئات إقامة الصلوة !
    أنا اقول ان للصلوة هيئات كثيرة منها الوقوف ثم السجود على الأرض وهي الاكثر عرضا في القرءان
    وهناك وقوف فقط وسجود فقط وركوع فقط
    وانا لا اقول ان السجود هو انحناء !!!!!!!!!11
    لم اقل هذا ابدا !! من يريد فهم مفردة السجود فليقرأ مقالي الذي لن اكرره هنا !! وضعت رابطه هنا اعلاه في الرد على الأخ ايهاب !
    سلام

  • الضيف: - السريح

    رداً على تعليق: غالب غنيم تبليغ

    اخي الحبيب غالب انا لم اسألك "متي" لانها محسومة !! بل سألتك "كيف" وانا لا علاقة لي بما قاله الاخ ايهاب نهائيا .. بل كل ما اردته وانا رجل من العامة ان تصف لي كيف ادخل في الصلاة وماذا اقول وهل اسبحه اولا ، ثم اتلوا ايات من القرأن ثانيا ام العكس ومتي اسجد وكم عددها وكيف انهي صلاتي ، ولمزيد من القرب .. قل لنا كيف تصلي انت دقيقة بدقيقة ، ام ان كل مكلف عليه ان يبتكر خطواته في الصلاة ..

  • أخي الفاضل
    لم يقل الله تعالى ركعات وسجدات وحركات وتحريك اصابع وغيره !!
    هناك امثلة لك عما تقوله كثيرة في القرءان الكريم " يصف " الله تعالى ما يقوله من يريد الصلوة !
    مثل الحديث عن زكريا وهو قائم يصلي في المحراب ! ومثل الحديث عن النبي وطائفة من الذين معه يقومون الليل يقرأون قرءانا او يدعونه او يسبحونه !!
    هذا شانك !
    هناك وقتين !
    كل وقت منهما - للمؤمنين - يقوم لله تعالى فيهما لمدة تقارب 20 دقيقة يتفرغ فيهما للحديث مع الله تعالى بما يخصه او بتلاوة القرءان فتلاوة القرءان صلاة بحد ذاتها !
    اما الركعات والسجدات وما الى اخر ذلك من تراث فهذا تراث ظن ولا اثر له في الكتاب !
    من يصلي وهو جالس على ركبتيه - راكع
    او وهو ساجد على الارض
    او قائما في مكانه
    فهو يصلي
    لا يوجد صفة لوضعيتك ! فقد تركها الله تعالى لك كي تأخذ الوضعية المناسبة لك المريحة التي تطمئن فيها وتبدأ تتحدث مع ربك وتطلب منه او تشكو له او تتلو القرءان !

    إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَن لَّن تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَى وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ

    لا يوجد مقدمات ومؤخرات للدخول في الصلوة اخي !!!
    هي وقت معلوم مدته - قد لا نحصيه بدقه - نفرزه لله تعالى خالصا من بين وقت حياتنا التي تمتليء بالاعمال والكد والعمل والذهاب والأياب والتي ( قد ) لا نذكر الله تعالى فيها !!
    اجمل ما قرأته قوله تعالى ان الكل علم صلاته وتسبيحه !
    فجد انت صلاتك وتسبيحك ولا يهمك من حولك كيف يصلون !
    لكن لا تنفي ما هو مذكور عن الانبياء محمد وزكريا وعن مريم من قيامهم بالصلوة في وقت محدد وما ذكره الله تعالى عنهم من كونهم يتخذون مكانا محددا لها كما في زكريا ومريم - المحراب - وهو مكان محدد يقف الشخص فيه او يسجد او يجلس !!
    اما كيف تبدأ وماذا تقول فهذا شأنك انت !
    انا اقف وابدأ بقراءة القرءان باعتدال وتدبر ثم قد ادعو الله او احدثه عما في نفسي او اطلب منه ثم حين انتهي اسجد على الارض واطيل سجودي وانا اعظمه واسبحه واستغفره واناديه
    هكذا فقط اصلي
    لا اضع يدي الا كما اريد وارتاح وليس اضعهما كما قيل لي في التراث
    لا احرك يدي ولا ارفعهما ولا انحني بزاوية 90 وغيرها !!!
    كل هذا لم يرد في الكتاب !!
    تحياتي

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by غالب غنيم
  • الضيف: - السريح

    رداً على تعليق: غالب غنيم تبليغ

    الله ينور علي حضرتك هذه هي الخلاصة وكما قلت انت نصا "لا يوجد صفة لوضعيتك ! فقد تركها الله تعالى لك كي تأخذ الوضعية المناسبة لك المريحة التي تطمئن فيها وتبدأ تتحدث مع ربك وتطلب منه او تشكو له او تتلو القرءان !" .. تمام

  • أخي الفاضل السريح
    أنا هنا لم أكتب بعد عن " كيفية " الصلوة فلم أنهي موضوع الصلوة بعد !
    نعم ما قلته هو ما فقهته وأؤكده !
    لكنني اتبع نظاما في كتاباتي وهو تفصيل وفقه " كل مفردة " وردت لها علاقة بموضوع الصلوة على حدة ... حتى أكون قد جهزت اللبنات الأساسية للبناء !
    ومنه :
    بقي علي مفردات أخرىن وبعد ذلك كله سأقوم بعرض شكلي لما أظنه الصلوة في القرءان الكريم
    وهناك سيكون معلومات كثيرة قد تثير الجدل عند الكثيرين اقلها ان الصلوة طلبت من الأنبياء " والمؤمنين " حقا وليس من كل المسلمين والبشر
    وان لها هيئات لكن هذه هيئات " غير مفروضه " كما يظن الكثير !
    المهم اخي
    كل مفردة تحمل مدلولها في ذاتها
    وما زالت مفردة السجود تحمل مدلول مادي ومعنوي بالنسبة لي حتى لو لم تسجد في صلوتك
    تحياتي

  • الضيف: - ابوهاشم

    رداً على تعليق: غالب غنيم تبليغ

    الاخ غالب حفظكم الله وجميع الاعضاء الكرام ثم اما بعد انا اتفق معك بان السجود المعنوي متلازم مع الركوع وهو الطاعة والخضوع لله ولرسولة عليه وعلى اله الصلاة والسلام فيما بلغه عن ربه عزوجل ؟والسجود الحركي في اقامة الصلاة كما وصفته واحسنت الوصف والتوضيح بارك الله فيك؟ لكن هل يوجد عدد بمعني قيام ثم سجود تم قيام وسجود مع مراعات التوقيت في كلا الصلاتين الفجر والعشي, لقد بحث في كتاب الله فوجدت الاية (واذ كنت فيهم الى اخر الاية) وهذه الاية(قل إنما أعظكم بواحدة أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكروا ما بصاحبكم من جنة إن هو إلا نذير لكم بين يدي عذاب شديد) ان تقومولله مثنى وفرادى؟؟ فهل هذه الاية تدل على العدد في سجدات الصلاة اوالعدد في الاشخاص، ارجو من الاخ غالب وجميع الاعضاء ان يدلو بدلوهم شاكرين لكم مع تهانيينا لكم جميع بالعيد والفرح المديد وكل عام وانتم بخير

  • الأخ الفاضل،

    من آية النساء نفهم انه تم قصر الصلوة !
    والقصر يكون بطول وقتها !
    لكن يمكنني ان استنبط - بدون جهد جهيد - ان من قام خف النبي فقد صلى قياما وسجودا مرة واحدة كل مرة!
    وبما انهما طائفتين
    فالنبي لم يقصر!
    اي صلى قياما وسجودا مرتين - وقتا كاملا !

    ومنه انا ارى - وهذا ما افعله - ان الصلوة قياما وسجودا مرتين !
    وليس هذا اجبارا !

    فهيئة الصلوة سيكون لها مقال خاص بها
    وما توصلت اليه ان لها هيئات لا تحصى !
    ولكن الله تعالى بين لنا بعض الحالات - الهيئات !
    ولم يلزمنا بهيئة ما !

    سلام

  • الضيف: - rami

    رداً على تعليق: غالب غنيم تبليغ

    اخي غالب شكرا على التوضيح ... وتأكيد ما اعتقده وما استقر في نفسي ..

  • الضيف: - rami

    رداً على تعليق: الضيف: - السريح تبليغ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي السريح .. مداخلتي دعما لسؤالك لا اكثر .. وارى انه من اهم الاسئلة التي راودتي مؤخرا خصوصا مع كثرة المداخلات في هذا الموضوع .
    اخي غالب ... ارجو منك مشاركتنا بالاجابة المباشرة على سؤال اخي السريح وهو تماما ما اود معرفته منك شخصيا
    جعلة الله في ميزان حسناتك ..
    تحياتي للجميع ...

  • الضيف: - السريح

    تبليغ

    ومن قال لك ان كلمة "فلتقم" معناها الوقوف وليس ترعي مثلا كما في "الرجال قوامون علي النساء" فهل معني ذلك حركي ام معنوي .. وايضا من اين لك انك افترضت سجود الجنود هو سجود حركي وليس الدخول في الصلاة مثلا ..

  • فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا {جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ} قَالَ لَوْ شِئْتَ لاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا

  • الضيف: - 3izzeddine

    تبليغ

    wafa9aka allahou wa baraka fi johdika wa nafa3a bika-

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0