• الضيف: - رشيد ادريس

    تبليغ

    السلام عليكم اخواني.
    ( أعدت لهن متكاء) هذه هي الجملة المفتاح لفهم الآية ذلك ان كلمة متكاء ليست مكاناً للجلوس بل هي من الوكاء ويعني الرباط .. امرأة العزيز ربطت النسوة وأعطت لكل منهن سكينا حتى اذا رأين يوسف واكبرنه استعملن السكين لفك الرباط ومن الطبيعي ان تصاب ايديهن بجروح.
    واستغفر الله لي ولكم

  • لكنك أخي لم تجب على سؤالي لذا سأصيغة ببساطة :
    ما معنى سؤال يوسف لرسول الملك : اسأله ما بال النسوة اللاتي قطعن أيديهن ؟
    أجبني على هذا السؤال فقط بإجابة مباشرة .

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by عبد الرحمن
  • قد اجبتك بالتفصيل اخي ولكن انت لم تنتبه واضع لك الاية التي بعد اية تقطيع الايديثم بدا لهم من بعد ما رأوا الايات ليسجننه حتى حين
    فهن نفسهن التي رأينهن في المجلس الذي اعتدته امرأة العزيز
    اقرأ الايات بتتبع لترى ذلك بنفسك يعني بعد دعاء يوسف الله ان يحبط كيدهن المتكرر في الحصول عليه استجاب له ربه واحبط كيدهن ومروادتهن
    ارجو ان وصلت الفكرة

  • لست أدري لماذا تسرد قصة يوسف التي نعرفها بدل الجواب على الجزئية التي طرحتها :
    أنت قلت : السكين هنا يعني هو شيء يجعلهن غير مضطربات متهيئات ..
    و قلت :قطعن أيديهن معناه تركن ما بين ايديهن..
    انطلاقا من المعاني التي تقترحها يكون طلب يوسف من رسول الملك كالآتي :
    ارجع الى ربك فاسأله ما بال النسوة اللاتي تركن ما بين أيديهن ؟
    إلى هنا أظن أنك فهمتني و لا أريد أن تسرد لي باقي القصة .
    هل السؤال بهذه الصيغة يمكن أن يعني للملك شيئا ؟
    طبعا لن يفهم شيئا فكل النسوة يمكن أن تترك شيئا ..
    لا بد أن يوسف عنى بهذه العبارة أن يقول :
    ما بال النسوة التي راودنني عن نفسي ، و هذا ما فهمه الملك ..
    فقال لهن : ما خطبكن إذ راودتن يوسف عن نفسه ؟
    فمنطقيا أنه فهم من قطع الأيدي المراودة و ليس ترك الملهيات لأنه لا يعني شيئا للملك ..

  • اخي عبد الرحمن قد اجبتك وهذه المرة الثالثة لا تتعبني رجائا افهم ما تريد فهمه هن نفس النساء الاتي قطعن ايديهن وروادوه بعد ذلك فيوسف يريد ان يشير للملك ان المقصود هن تلك النساء ارجع للايات لترى بنفسك وهذا هو اخر تعليق لي فاقبل اعتذاري عن عدم تكرار القول

  • الضيف: - dada1900grf

    تبليغ

    السلام عليكم أرى أن (قطعن أيديهن)=ضربن كف اليد على ظهر اليد الأخرى بفعل التعجب أي تقطيع معنوي ولا أظن أن أحدا يقوم بجرح يده أو بترها لجمال شخص وبالأحرى أن يتكلم بعد ذالك دون الشعور بالألم ,
    أما ما قاله فرعون فأظنه تقطيع فعلي والدليل (من خلاف ولأصلبنكم في جذوع النخل)’

  • السلام عليكم ضرب الكف بالكف ليس فيه فعل قطع ولا علاقة بهذا الفعل بالقطع وفرعون لم يقطع ايدي السحرة وانما قطع عملهم وما خلفوه من عملهم
    تحية لك

  • سلام و بعد ، قد سبق و أن طرحت وجهة نظري في تقطيع الأيدي و الأرجل من خلاف و هو ما مفاده أن عبارة " من خلاف " تعني " من الخلف " أو " من الجهة الخلفية " بمعنى قطع اليد من الجهة الخلفية ، و هي باطن اليد و شاهد ذلك آيتين من كتاب الله : 1 - لا يلبثون خلافك إلا قليلا .
    2- فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله .
    و كلتا الآيتين تدل على معنى خلاف القريب جدا من خلف .
    فعبارة من خلاف تدل على المكان الذي يجب منه القطع ..
    و القطع في حال نسوة يوسف هو جرح اليد و ليس تقليبها فيما أرى ، لست أدري ربما كانت دلالة على الاعجاب في عرفهن ، و يكفيك الاطلاع على العادات و الأعراف القبلية الحالية لكي تعرف أنه شيء ليس بمستبعد .

  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: عبد الرحمن تبليغ

    هناك نقطة غير واضحة :
    (وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ فَلَمَّا جَاءَهُ الرَّسُولُ قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ الَّلاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ (50) قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدتُّنَّ يُوسُفَ عَن نَّفْسِهِ قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوءٍ قَالَتِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ الآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَاْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ (51)) سورة يوسف
    لماذا لم يسأل النسوة ما خطبكن إذ قطعتن أيديكن؟
    بل قال ما خطبكن إذ راودتن يوسف عن نفسه
    قطع الأيدي عبر عنه يوسف بأنه كيد.
    مَا بَالُ النِّسْوَةِ الَّلاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ
    بصراحة لم أقتنع أن السكين يعني الة حادة وأن امرأة العزيز أعدت لكل امرأة متكأ (لماذا متكأ ؟ ماذا كانت تفعل النسوة على هذا المتكأ ؟ ) والة حادة.
    ولم أقتنع كثيرا أن القطع يعني البتر أو الجرح الخفيف.
    أي امرأة يدخل عليها رجل فاتن الجمال ستقوم (في أقصى الحالات) برمي الالة الحادة أرضا والإنبهار وليس تجريح يدها , هذا في أقصى الحالات , فما أدراك كل النسوة تقوم بالتجريح وفي نفس الوقت فهل هن معدلات على برنامج حاسوبي واحد؟؟؟

  • يظهر لي أن قطع الأيدي بسكين كانت علامة مراودة النساء لرجل وأن امرأة العزيز قد سمحت لهن بمراودته دون علم يوسف ولا زوجها أو سيدها فكان هذا هو اعداد المتكأ.أو أنها اشترطت عليهم علامة قطع اليد بتعمد ليرين ما لمنها فيه وليكدن ما شئن ولينظرن ان كان الأمرسهلا كل هذا ربما من أجل أن يتوقفن عن الكلام الذي شاع في المدينة وكان يؤذي امرأة العزيز.

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • الضيف: - rami

    رداً على تعليق: الضيف: - إيهاب تبليغ

    تحيه ..
    بصراحة لم أقتنع أن السكين يعني الة حادة وأن امرأة العزيز أعدت لكل امرأة متكأ (لماذا متكأ ؟ ماذا كانت تفعل النسوة على هذا المتكأ ؟ )

    - كن يأكلن ما يتطلب تقطيعة السكين بابقائهم مشغولات بما ياكلون ...وماذا يفعل النساء عندما يكن في متكأ الا الاكل والكلام ..وفي ذلك توافق مع اخي علي مرعي عندما كتب ( فقد اتت إمرأة العزيز كل واحدة منه سكيناً، بحيث يتهيأ السكون والإنشغال في ما بين ايديهن ) ...وعند دخول يوسف الذي وصفوه بالملاك ( لم يروا مثله ) تجاهلن ما بايديهن وقمن بقطع ايديهن ..كما افاد اخي عبد الرحمن ..
    تحياتي ،،،

  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: الضيف: - rami تبليغ

    تحية أخي رامي
    لكن هذا تفسير السلف
    لم أجد بصراحة في القرءان أنها أعدت لهن مأكلا أو فواكه
    فقط متكأ وسكين
    أعذرني أنا لا أصدق إلا القرءان

    هذا رأيي على كل حال ..:)

  • الضيف: - rami

    رداً على تعليق: الضيف: - إيهاب تبليغ

    هل الغاية مخالفتهم فقط ... وان كان كلامهم يحتمل الصواب .. اليس فيهم من احسن لنفسه ..
    وانا وجميع اخوتنا هنا ..لا تصدق الا القران فقط
    ولم آتيك بها من كتبهم وانما سالت سؤال منطقي لعبد الرحمن واحبتت المشاركة باجابة منطقية اخرى .. ولم احتسب حينها موافقتي لاحد .. انما غايتنا الحق ... واني ارى برأي اخي / عبد الرحمن .. مع ما توصل اليه الكاتب من طرحه للسناريوا ..فقط
    فهل لديك تصور ممكن ان تطرحه للنقاش لربما نهتدي بما ستطرحه ؟
    شكرا لك ،،،

  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: الضيف: - rami تبليغ

    للأسف أخي رامي
    الله لم يأمرنا لا بمخالفتهم ولا باتباعهم

    هناك متكأ وسكين فقط
    بمجرد سماع الملك لتقطيع الأيدي فهم أنه مراودة يوسف عن نفسه

    تدبر القصة يجب أن لا يخرج من هذا النطاق

  • الضيف: - rami

    رداً على تعليق: الضيف: - إيهاب تبليغ

    الحمد الله الذي لم يأمرنا الا باتباع كتابه ..
    اذا لنبحث معنى متكأ ... وسكين لكل واحده ( وقد سمعت بمكرهن مسبقا )
    فالسؤال ... لماذا يخبر الله عن تفاصيل هذه القصة والغاية كما تقول مراودة يوسف عن نفسه فقط ..

    ونحن هنا معا للتدبر ضمن نطاق القصة ...

  • لا ليست الغاية مخالفة احد ولكن انا اتبعت ما فهمته من القرأن ومن ما هو مصادق عليه بالواقع لا يوجد احد ينظر الى شي جميل فيقطع يده او يجرحها الا ذا كان غير مخلوق البشر او خلق اخر لا نعلم تصرفاته

  • الضيف: - rami

    رداً على تعليق: علي الصالح تبليغ

    نعم لا احد من البشر يفعل ذلك عامدا ... ولكن كيف تستنتج تعمدهن قطع ايديهن من الاية .. لاني ارى ان قطع ايديهن ليس عمدا بمناسبة دهشتهم ... ولكن في حالت الدهشة نسوا ما في ايديهم وحدث القطع ليس عمدا .. وان كان في ذلك توافق مع احد فانا لا اعنيه ..

  • جزاك الله خير على التوضيح

  • وجزاك الله خيرا اخي

  • الضيف: - عبد الرحمن

    تبليغ

    شكرا أخي علي صالح على الموضوع و الجهد في التدبر . لكن هناك آية أخرى في سورة يوسف ربما تفيد و هي لما أراد الملك الافراج عن يوسف فأمر يوسف رسول الملك أن يعود إلى الملك و يسأله : ما بال النسوة اللاتي قطعن أيديهن .
    فلم يسألهن الملك لم قطعن أيديهن ولكن قال : ما خطبكن إذ راودتن يوسف عن نفسه .
    ربما كان تقطيع الأيدي في عرفهن إبداء للإعجاب وبهذا يزول الاشكال و يبقى السكين سكينا

  • ليس كذلك اخي عبد الرحمن فتلك الحادثة كانت بداية لما بعد من حوادث وبعد ان دعى يوسف ربه ان يخلصه من كيدهن معناها ان هناك حوادث كثيرة حصلت معه كلها بائت بالفشل وقد رؤا الايات التي تحبط كيدهن في كل مرة وبعد قرروا ان يدخلوه السجن بامر من امراة العزيز التي بداتهن باول مكيدة والسكين وقطع الايدي ليس من صفات البشر اذا راى شيئا جميلا
    وتحياتي لك

  • شكلرا لك اخي على تعليقك فقد نسيت ان اذكر هذه الاية فقد علقت على نفس هذا السؤال في الفيسبوك بعد ان سأل اخ به
    واجيبك واقول ان هذه الحادثة قد اشيعت في المدينة وهي حادثة انهن قطعن ايديهن وانبهروا به وتركن ما كن ساكنات به فكلمة سكين بالكسر تدل على اداة التي بواسطتها يتحقق السكن وهذه الاداة ليست السكين المعروف في كلامنا فاي شيء تسكن فيه النفس من الاضطراب هو سكين
    واعود واقول ان هذه الحادثة قد اشيعت في المدينة واشتهرت وبعدها بدان يراودن يوسف عن نفسه حتى استيئسن بعد ان ران الايات فقد عصمه الله من مكرهن وكيدهن في مراودته عن نفسه لذلك كانت حادثة مشهورة ومعلومة من اهل المدينة ونسوتها التي راودنه عن نفسه

    وتحية لك اخي الكريم

  • أخي علي انتبه جيدا لسؤالي :
    يوسف يقول لرسول الملك : اسأل الملك مابال النسوة اللاتي قطعن أيديهن ؟ و أنت قلت قطعن أيديهن أي تركن الشيء الذي كانوا يتسلون به . نعيد صياغة سؤال طلب يوسف بالمعنى الذي تقترحونه :
    ما بال النسوة اللاتي تركن الأشياء التي كانوا يتسلون بها ؟
    طبعا لن يفهم الملك شيئا ..
    هل يستقيم هذا ؟ طبعا لا ..
    إذن التقطيع هو مبالغة في القطع . و هو إحداث جروح كثيرة ، و قطع اليد إحداث جرح واحد

  • نفس تعليقي اعلاه تلك كانت اول حادثة وبعدها بقوا يراوده ولكن لم ينجح كيدهن

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0