• الضيف: - توفيق العربي

    تبليغ

    تحية طيبة:
    إن الذي نعرفه عن السابقين و الله إنه لمخزي و مسيء للاسلام و من الدليل ما ذكره الاخ الكريم.
    كيف لم ينهض المسلمون من سبات لقرون خلت كانهم حقنو مخدر فسار في عروق المسلمين و الآن اصبح مفعوله يزول * إن هذا لشيء عجاب*
    بارك الله فيكم

  • السلام عليكم

    اصلا كلمة ( حد ) لا تعني العقوبة في كتاب الله تعالى وعندما قال الله تعالى ( تلك حدود الله ) أي بمعنى تلك اوامره وتشريعاته التي لا يتجاوزها احد فلننظر الى اولئك الناس كيف حرفوا الكلم عن مواضعه وبدلوا تبديلا. بالله المستعان.

  • زد على ما تفضلتم به قو له تعلى:إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَّمْ يَكُنِ اللَّـهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلًا . النساء 137 فلو كانت هناك عقوبة لذكرها الله مباشرة بعد إن الذين ءامنوا ثم كفروا و الله أعلم

  • الضيف: - ابو هاشم السيد

    تبليغ

    القتال الذي صار في عهد ابو بكر كان قتال سياسي وليس ديني ابحث في كتب الثراث تجد انهم اختلفو على من يحكم في سقيفة بني ساعده، وكل هذا ضلال، الموجود في كتب الثراث ماهو الا نتيجة افرزتها سياسات واختلاف على الحكم والسلطة و ومذهبية وطائفية ليس إلا.
    واول من قاتل المسلمين وخرج على الخليفة من اجل الحكم والسلطة والمال ووسخ الدنيا هو معاوية، فبعد مقتل علي ابن ابي طالب آل الحكم لمعاوية وبنو امية وسار هذا التحريف والتخبط في الدين وهذه التلفيق والكذب على الله ورسوله.
    ارجعوا الى كتب اهل السنة وتراثهم تجدوا هذه الحقائق التي يريدون اخفائها عن العامة وهذه السنة المزعومة صنيعة معاوية وبنو امية وبنو مروان وبنو العباس والله ورسوله تبرأو منها في القران الكريم.
    وانا انصح المهتمين ان يبحثوا في كتبهم فهي شاهدة عليهم لكن الباحثون هم من يستطيعوا رؤية الحقائق من كتب الثراث التي جعلوا منها قداسة بقداسة القران وسبحان الله وتعالى كتابه الذكر الحكيم عن هذه الصغائر التراثية
    والله المستعان على مايصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين والله اعلم بمن ضل عن سبيلة وهو اعلم بالمهتدين

  • الضيف: - ابو الوليد

    تبليغ

    السلام عليكم
    حبيت اعقب حول من يتسائل
    في عصر ابوبكر وبعد وفاة الرسول النبي صلى الله عليه وسلم ارتدت العرب وكانت خطوة مهمة ان ابوبكر رضي الله عنه ان يقاتل القبائل المرتدة لانه لو تركهم لارتدت القبائل الاخرى وكان من اللازم ردعهم لانهم حديثي عهد بالاسلام في الغالب وكان كثير من الناس في دلك الوقت اعتبروا الاسلام انتهى بموت الرسول صلى الله عليه وسلم. اما في عصرنا هدا فهل ترى انه مماثل ام الوضع مختلف؟ هل ترى لو ارتد شخص في بلد اسلامي سيتيغير شيئ؟؟ هل سيوثر في الاسلام وهل سيندثر الاسلام بذلك؟؟
    والله اعلم

  • الضيف: - ابو اية السكندرى

    تبليغ

    في استتابة المرتد قال أصحابنا لا يقتل المرتد حتى يستتاب ومن قتله قبل أن يستتاب فقد أساء ولا ضمان عليه وذكر بشر بن الوليد عن أبي يوسف في الزنديق الذي يظهر الإسلام قال أبو حنيفة أستتيبه كالمرتد فإن أسلم خليت سبيله وإن أبى قتلته وقال أبو يوسف كذلك زمانا فلما رأى ما يصنع الزنادقة ويعودون قال أرى إذا أتيت بزنديق أمرت بضرب عنقه ولا أستتيبه فإن تاب قبل أن أقتله لم أقتله وخليته وذكر سليمان بن شعيب عن أبيه عن أبي يوسف قال إذا زعم الزنديق أنه قد تاب حبسته حتى أعلم توبته وذكر محمد في السير عن أبي يوسف عن أبي حنيفة أن المرتد يعرض عليه الإسلام فإن أسلم وإلا قتل مكانه إلا أن يطالب أن يؤجل فإن طلب ذلك أجل ثلاثة أيام ولم نجد خلافا قال أبو جعفر وقد حدثنا سليمان بن شعيب عن أبيه عن أبي يوسف في نوادره وذكرها عنه أدخلها في أماليه عليهم قال قال أبو حنيفة اقتل الزنديق سرا فإن توبته لا تعرف ولم يحك أبو يوسف خلافاوقال ابن القاسم عن مالك المرتد يعرض عليه الإسلام ثلاثا فإن أسلم وإلا قتل وإن ارتد سرا قتل ولم يستتاب كما تقتل الزنادقة ولا يستتابون والقدرية يستتابون فقيل لمالك كيف يستتاب قال يقال لهم اتركوا ما أنتم عليه فإن فعلوا وإلا قتلوا روى مالك عن زيد بن أسلم قال قال النبي صلى الله عليه وسلم من غير دينه فاضربوا عنقه قال مالك هذا فيمن ترك الإسلام ولم يقر به لا من خرج من اليهودية إلى النصرانية ولا من النصرانية إلى اليهودية قال مالك إذا رجع المرتد إلى الإسلام فلا ضرب عليه وحسن أن يترك المرتد ثلاثة أيام ويعجبني قال الحسن بن حي يستتاب المرتد وإن تاب مائة مرة وقال الليث الناس لا يستتيبون من ولد في الإسلام إذا شهد عليه بالثانية ولكنه يقتل من ذلك تاب أو لم يتب إذا قامت البينة العادلة وقال الشافعي يستتاب المرتد ظاهرا والزنديق وإن لم يتب قتل وفي الاستتابة فيه قولان أحدهما حديث عمر رضي الله عنه والآخر لا يؤخر لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر فيه بأناة وهذا ظاهر الخبر قال الشافعي ولو شهد عليه شاهدان بالردة فأنكر فإن إقراره لا إله إلا الله وأن محمدا رسول لله ويبرأ من كل دين خالف الإسلام لم يكشف عن غيره قال أبو جعفر روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال من بدل دينه فاقتلوه ولم يذكر فيه استتابة
    روي عن ابن عباس في المرتد اللاحق بمكة حين كتب إلى قومه سلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم هل لي من توبة فأنزل الله تعالى كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم إلى قوله إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فكتبوا بها إليه فاسترجع وأسلم فحكم بالتوبة بما ظهر من قوله يوجب استعمال ذلك الحكم بما يظهر منه دون ما في قلبه وقد قال الله تعالى يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن وقال ولا تقف ما ليس لك به علم وقال إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا فحكم بإيمان بعد كفر وكفر بعد إيمان وقال إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات وقال ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مؤمنا وقال النبي صلى الله عليه وسلم لخالد بن الوليد هلا شققت عن قلبه وقد روي عن عمر رضي الله عنه استتابة المرتد قبل قتله فإنه قال في المرتدين الذين قتلهم المسلمون لو أخذتهم سلما لعرضت عليهم الباب الذي خرجوا منه فإن خرجوا وإلا استودعتهم السجن ومعنى ذلك الاستتابة وقد روي عنه أنه قال أستتيبهم ثلاثا وروى الزهري عن عبيد الله بن عبد الله أخذنا بالكوفة رجال مؤمنون بمسيلمة فكتب فيهم إلى عثمان رضي الله عنه فكتب عثمان اعرض عليهم دين الحق وشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فمن قبلها
    وتبرأ من دين مسيلمة فلا تقتلوه ومن لزم دين مسيلمة فاقتله فقبلها رجال منهم وقبل دين مسيلمة رجال فقتلوا وروى الثوري عن أبي إسحاق عن حارثة بن مضرب أنه اتى عبد الله فقال ما بيني وبين أحد من العرب إحنة وإني مررت بمسجد بني حنيفة فإذا هم يؤمنون بمسيلمة فأرسل إليهم عبد الله فجيء بهم فاستتاب غير ابن النواحة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لولا أنك رسول لضربت عنقك وأنت اليوم لست برسول فأمر قرظة بن كعب فضرب عنقه بالسوق ثم قال من أراد أن ينظر إلى ابن النواحة قتيلا فليأت السوق فهؤلاء استتابوا بحضرة الصحابة من غير خلاف في الذمي يسب النبي صلى الله عليه وسلم قال أصحابنا فيمن سب النبي صلى الله عليه وسلم أو عابه وكان مسلما فقد صار مرتدا ولو كان ذميا عزر ولم يقتل وقال ابن القاسم عن مالك من شتم النبي صلى الله عليه وسلم من المسلمين قتل ولم يستتب ومن شتم النبي صلى الله عليه وسلم من اليهود و النصارى قتل إلا أن يسلم وقال الثوري الذمي يعزر وذكر عن ابن عمر أنه يقتل وروى الوليد بن مسلم عن الأوزاعي ومالك

  • الأخ العزيز أبو آية السكندري
    تحية طيبة

    العقوبات والحدود التي أرادها الله تعالى قد ذكرها واضحة جلية في القرآن الكريم، ولا يوجد في القرآن مايسمى بحد المرتد بل على العكس توجد أدلة واضحة على حرية الإعتقاد.

    أما أن يتم تجاهل الأدلة الواضحة في القرآن، ويتم الإساءة لدين الله تعالى بناءً على قصص تاريخية لا يعلم من كتبها إلى الله، وهي تعارض النص القرآني صراحةً فهذا تَقول صريح على الله تعالى (إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15)) سورة النور

  • الضيف: - سيف الدين

    تبليغ

    اخي أبو رؤى, السلام عليكم
    بالنسبة لسيدنا أبو بكر رضي الله عنه قام بمحاربة المرتدين لأن كل مرتد في تلك الأيام كان ينضم الى جماعة معادية للإسلام و بالتالي كان الأمر بقتال المرتد المحارب و ليس المرتد المسالم. قال تعالى ” إنما جزاء الذين يحاربون الله و رسوله أن يقتلوا أو يصلبوا”. فالعلة في الحرابة و ليس في الإرتداد..

  • الضيف: - أبو رؤى

    تبليغ

    ولماذا قاتل أبو بكر الصديق القبائل التي ارتدت بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم وهي لم تعلن الحرب عليه ولم تدعو غيرها إلى الردة ؟؟

  • السلام عليكم أخي أبو رؤى

    القرار الذي أتخذته أنا شخصياً تجاه مثل هذه المسألة هو أنه أمام الأدلة من القرآن الكريم، فإن المرويات التاريخية لايمكن الجزم بصحتها، فبصرف النظر عن صحة الأخبار عن الحرب التي قد تكون قد دارت في عصر أبو بكر رضى الله عنه، ولماذا دارت فهل بسبب مرتدين أو بسبب قيامهم بالهجوم أولاً على المدينة المنورة، أو أن حرب كهذه قد قامت في الأصل

    ما يهم في هذه المسألة الأدلة القاطعة من الله تعالى، وهو ما توضحه الكثير من النصوص القرآنية التي تم الإستدلال بها في المقال، وهو ما لا يترك شكاً بأن الله تعالى قد ترك معاقبة المرتد ليوم الحساب، ولم يوكل أحد من البشر بمعاقبة المرتد في الحياة الدنيا
    ولا يوجد نص صريح في القرآن الكريم يدل على مايسمى بحد المرتد أو أنه يجب قتله.
    مع التحية

  • جزاك الله كل خير .. نحتاج فعلا لمثل هذه التوضيحات.

  • وجزاك خيراً، ومرحباً بزيارتك.

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0