• هل يعلم المسلمون أن السامريون لهم أيضا خمس أركان !!!!!!!!!!!
    1. وحدانية الله، أي أنه لا يوجد له شريك ولا مشير ولم يلد ولم يولد أبدي سرمدي قادر كامل.
    2. الإيمان بأن سيدنا موسى رسوله وحبيبه وكليمه ولا إيمان بغيره البتّة.
    3. الإيمان بأن التوراة (الخمسة أسفار الأولى من الكتاب المقدس) هي شريعة الله.
    4. الإيمان بأن جبل جرزيم هو قبلة أنظار السامريين ومحجة قولبهم وهو الواقع مقابل جبل عيبال جنوبي مدينة نابلس.
    5. الإيمان بيوم الدينونة، يوم الحساب والعقاب المعروف لدى عامة الناس بيوم القيامة.
    فهل يا ترى من هنا جائت الفكرة و المشكلة أن من نقل الفكرة لم ينقل إيجابيتها فعلى الأقل إيمان السامري مرتبط بالإيمان باليوم الأخر و الثوراة أم المسلم السني فيمكنه أن ينكر اليوم الأخر و القران و يبقى على إسلامه و لكن إذا ترك الصيام يسقط إسلامه أي أركان هاته و اي دين يقبله عقل

  • الضيف: - بيداء عكاشه

    تبليغ

    بارك الله فيك وجزاك الله كل خير.
    وضعنا الحالي بحاجة لهذا الفكر . ... الفكر الذي يزيل غبار الزمن عن أجمل وأروع ما منحنا إياه رب العباد. ....الفكر الذي يدعو للتطبيق الحقيقي للإسلام الذي هو لكل زمان ومكان . واسمحوا لي أن أسميه التطبيق الحديث.

  • الضيف: - فؤاد الخيارى

    تبليغ

    بصرف النظر عن صحة الحديث من عدمه فبناء على هذا الحديث يتحول الدين الاسلامى الى شعائر وكهنوت ويبعد عن التفاعل مع المجتمعات البشرية مما يؤيد مقولة الكافرين عن لاسياسة فى الدين ولا دين فى السياسة وهى مقولة من يريد ان يستبعد دعاة الاسلام عن المنافسة السياسية حتى يفرغ له امر الحكم والسياسة

  • الضيف: - ابوعمر

    تبليغ

    جزاكم الله خيرا

  • الضيف: - aysar halawa

    تبليغ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إن الناظر إلى ممارسات المسلمين في تعاملاتهم مع بعضهم ومع غيرهم يجد أدلة واضحة من ثقافة النفاق والخداع والإلتفاف على التشريعات القرانيه وعدم الوفاء بالعهود وعدم إتقان العمل إلى غير ذلك من الممارسات التي يأسف المسلم أن يراها مسشترية في هذه الأمه التي يفترض بها أن تتولى قيادة البشريه على أساس الإسلام إلى عبادة الله والإلتزام بشرعه, إن هذا البحث أعلاه يصلح أن يكون أساسا للبحث في أعماق تركيبة الشخصيه للمسلم في هذا الزمن وقد تساعد في النهوض بهذه الأمه ولا يجوز إغفالها, فلننظر أين وصلنا لما إنتقلت هذه الأمه في فهمها للحكم من أنه حق للأمه وأداة للثورة على الطغاة والطغيان إلى وجوب طاعة المتغلب كما أفتى لها علماؤها فأصبحنا مجموعة من الأبقار يحلبها الحاكم المتغلب حتى صارت الأمم الأخرى عندما تخطط للسيطره علينا تستخدم هذا الفهم لترينا ما عندها من قوة وسطوه فنخاف ونستكين.

  • الضيف: - حسام الدين

    تبليغ

    السلام عليكم
    أخي العزيز, هدء من روعك, وشكرا لك على مجهودك.
    لو تفكرنا قليلا مثلا في "أقام الصلاه" يجب أن نأخذ الايات الأخرى التى جاءت عن الصلاه, مثل "أن الصلاه تنهى عن الفحشاء والمنكر" فالكذب, والغش, والخداع...الخ جميع الاخلاق الفاسده المفروض أن تتلاشى أذا أدى الأنسان الصلاه على تمامها...وهكذا في بقيه العبادات.
    نعم الصلاه عباده فرديه أن قام بها بمفرده, ولكن الافضل القيام بها مع الجماعه (صلاه الجماعه). أيضا المشاركه مع الجماعه في صلاه الجمعه, صلاه الجنازه....هذه كلها تفاعل مع المجتمع
    الصيام نعم يصوم بمفرده ولكن يجب أن يتشارك ويتفاعل مع المجتمع مثل الأفطار الجماعى عند الاهل والأصدقاء, مساعده المحتاجين, مشاركه المسلمين أفراحهم مثل فرحه العيد, زياره الأهل والأصدقاء...الج
    ألزكاه مساعده المحتاجين هى تفاعل مع المجتمع
    الحج, تفاعل مع ناس من مجتمعات شتى
    نعم, هذه عبادات فرديه لأن الله سيسأل كل أنسان بمفرده عنها. فالأنسان يبدء بنفسه ويزكيها أولا قبل أن يتعامل مع المجتمع. فهى لا تعنى الأنفصال أو عدم التفاعل/التعامل مع المجتمع.
    والله تعالى أعلم وأحكم,
    اللهم أشرح صدورنا ونور أبصارنا ووفقنا لما تحبه وترضاه

  • الضيف: - ابواحمد

    تبليغ

    اعتقد ان الرواية تتحدث عن الاساس الذي لا يمكن من دونه ان يستقيم البناء او ان يصمد وعلي هذا الاساس بني الاسلام الذي شرحته الايات القرانية فمن دون هذه الاسس الخمس تنهار بقية القيم والاحكام

  • السلام عليكم أبو أحمد
    ألا ترى معى أن بسبب هذه الرواية وما تسميه أنت الأسس الخمس قد إنهارت القيم والأحكام بالفعل، وأن كنت تعتقد أن البناء مازال مستقيم وصامد فأعتقد أن الله تعــٰلى قد أنعم عليك وتعيش فى مجتمع غير التى نعاصرها نحن بالفعل فى زماننا هذا.

  • الضيف: - ابوأحمد

    رداً على تعليق: بدر عبدالله تبليغ

    السلام عليكم
    هل العيب في هذه الاسس التي بني عليها الاسلام ام العيب فينا نحن الذين لم نحسن البناء يا سيدي ان الصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر والصوم يهذب النفس ويقومها و يجعلك تشعر بآلآم وجوع الاخرين
    من لم يترك قول الزور فلا حاجة لصومه والزكاة لو طبقت بشكلها الصحيح لا ما وجد فقير محتاج في مجتمعنا فتخيل معي ياسيدي ان هناك مجتمع يطبق هذه الاسس وعلي هذه الاسس بدأ البناء الاسلامي فكيف ياسيدي تكون هذه الرواية سبب انهيار القيم والاحكام وهي اللبنة الاولي للقيم والاحكام والاخلاق

  • وعليكم السلام أخى أبوأحمد
    إن كنا نريد أن نلتزم بما أنزله الله تعـٰلى خالصًا ولا نشرك معه أراء البشر أو أهوائهم. فأسألك سؤال، هل أخبرنا الله تعالى فى كتـٰبه أن دين الإسلام قد بُنى على خمسة أركان؟
    كما أخبرك أننا لا بد أن نكون واقعيين ولا نخدع أنفسنا. وأسأل سؤال آخر ولا أريد الإجابة عليه فقط كن صادقًا بينك وبين نفسك وتأمل هذا الأمر بصراحة. هل عندما تصوم وتمتنع عن الطعام، تشعر وتفكر تلقائيا بمعاناة الفقراء والمحتاجين؟؟؟
    فالصيام كما يبدو لى من البيان القرءانى هو عقوبة للإنسان وللتكفير عن الذنوب. فتراه عقوبة للذين يظاهرون من نساءهم صيام شهرين. أوعقوبة للنكث باليمين صيام ثلاثة أيام، أو عقوبة من قتل مؤمنًا بالخطأ وليس قادرًا على دفع دية أن يصوم شهرين.
    فمن الذى جعل الصيام ركن من أركان الإسلام؟
    ولتساؤلك عن كيفية أن هذه الرواية (بنى الإسلام على خمس) هى التى سببت إنهيار القيم فى مجتمعات الأعراب.
    الجواب:
    لإن هذه الأعمال الخمسة ليس بينها أى دعوة أو ذكر للقيم والأخلاق التى وصى بها رب العـٰلمين، على سبيل المثال:
    "ألا تشركوا به، بالوالدين إحسـٰنًا، لا تقتلوۤا أولـٰدكم من إملـٰق، لا تقربوا الفو ٰحش، لا تقتلوا النفس، لا تقربوا مال اليتيم، أوفوا الكيل، الميزان بالقسط، إذا قلتم فاعدلوا، بعهد الله أوفوا، هذا صرٰطى مستقيمًا فاتبعوه."
    والله أعلم

  • الضيف: - ابوأحمد

    رداً على تعليق: بدر عبدالله تبليغ

    السلام عليكم .استاذ بدر عبدالله
    اتفق معك جزئيا ان هذه الاسس الخمسة لا تدعو للقيم والاخلاق والاحكام بشكل مباشر ولكنها تؤسس الفرد لكي يبدأ بتنفيذ وتطبيق هذه القيم والاحكام فالانسان خلق لعبادة الله تعالي وهذه العبادة لابد لها من فروض وواجبات فلا يمكن ان تقتصر العبادة علي مجرد قيم واحكام هي اصلا وجدت لتنظيم الحياة بين الناس فكان لزاما من وجود اساس يبني عليه هذه القيم والاحكام .. وهذه الاسس الخمسة ليست هي كل الاسلام فهي مجرد اساس بني عليه الاسلام ومن دونها لا وجود للاسلام اصلا فما فائدة كل القيم والاخلاق والاحكام من دون هذه الاسس الخمسة

  • وعليكم السلام أخى أبوأحمد
    شكرًا على تجاوبك مع الموضوع، وأسأل الله تعـٰلى أن يكون هذا حوارًا نافعًا.
    هناك سؤال لربما عندك إجابة عليه. من أين عرفت أن دين الله قد بُنى على هذه الأسس الخمس؟ هل هناك دليل من كتـٰب الله على ذلك؟
    أنت تقول أنه "بدون هذه الأسس الخمس لا وجود للإسلام أصلاً وما فائدة القيم والأخلاق...."
    فهذا كلام خطير وهو ما كان من أجله كتابة هذا المقال. وأنا أعتقد أنك ربما قد وقعت فى الفخ الذى أراده من قام بتأليف هذا القول الزور (بنى الإسلام على خمس) ونسبه إلى الرسول الكريم. والذى جعل الناس يعتقدون أن أهم ما أرسل الله تعالى الرسل من أجله أن يصوم الناس أو يقومون بزيارة البيت. وبهذا كما ورد فى المقال أعلاه قامت مجتمعات منافقه قد سَلَّط الله عليهم بأعمالهم المعيشة الضنك. كما ترى على أرض الواقع. يعظمون هذه الأركان الخمس لإنها هى لب الدين، ويعتقدون أن الرسالات جاءت لتنظم علاقة الفرد بالله تعـٰلى من خلال هذه الأعمال.
    بينما الحقيقة على ما يبدو لى أن الرسالات السماوية جاءت لتنظم علاقات الناس مع بعضهم البعض فى المقام الأول، لإنهم بحاجة إلى المساعدة الإلهية فى هذا الأمر. أما علاقة الناس بالله تعـٰلى فهى علاقة لا تحتاج لقوانين لتنظيمها. فهى علاقة من جهة واحدة، قائمة على طلب البشر من ربهم الرحمة والمساعدة.
    والله أعلم

  • الضيف: - ابوأحمد

    رداً على تعليق: بدر عبدالله تبليغ

    بالمناسبة انا اعتقد اعتقادا جازما ان الاحاديث النبوية الصحيحة مستنبطة من القرآن الكريم وان كل ما ورد في الحديث مذكور في القرآن الكريم في آيات مختلفة

  • الضيف: - ابواحمد

    رداً على تعليق: بدر عبدالله تبليغ

    السلام عليكم استاذ بدر
    ردا علي سؤالك . من أين عرفت أن دين الله قد بُنى على هذه الأسس الخمس؟ فلنفرض انك اتيت وقمت بكل الاحكام والقيم والاخلاق ولكنك لا تصلي فهل تعتبر نفسك مسلم كامل الاسلام وهنا اتحدث عن الصلاة فقط فما بالك بالاسس الخمس . وان كانت القيم والاحكام هي اساس التدين فان الغرب المسيحي وبعض الدول الملحدة اكثر منا ايمانا لانها اكثر التزاما بالقيم والاحكام .وانا اختلف معك ان الرسالات جاءت لتنظم العلاقات بين البشر بالمقام الاول.. لانها جاءت لتهدي الناس الي عبادة الله اولا وهذا ما تتحدث عنه الرواية والرسول (ص) لم يقول ان هذه الاسس هي الاسلام ولكنها الاسس التي بنيت عليها بناية الاسلام واذا اعتبرنا ان الاسلام بناية فلابد من اساس قوي يتمثل في هذه الاعمدة الخمس ومن ثم تأتي البناية الدور الاول الاخلاق الثاني القيم الثالث الاحكام هكذا

  • السلام عليكم
    الغلط دائما بالفهم الذي لا يعكس حقيقة الاركان الخمسة فاقامة الصلاة فيها جميع التعاملات قال تعالى : الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة . صدق الله العظيم عدا ان كل واحدة من الاركان لها اثر اجتماعي عميق لو تفعلت عندنا بشكلها الحقيقي فمثلا الوصول للشهادة الحقة بناءا على ايمان متقد يحتاج تشبه الانسان بأسماء الله تعالى لينال قربه و يهدي له قلبه فهو بعازة الرحمة و اللطف و الجمال و القوة و العدل بعمله حتى يزداد قربا من الله و ينور له طريقة و يصل لمرتبة الشهادة

  • أخى أحمد، وعليكم السلام
    من بين الأشياء التى تم تحريف مفهومها هى إقامة الصلوٰةَ، وتم حصرها فيما يسمى بالصلوات الخمس. وكما ذكرت فى تعليقك بيان سورة الحج (ٱلَّذِينَ إِن مَّكَّنَّٰهُمۡ فِي ٱلۡأَرۡضِ أَقَامُواْ ٱلصَّلَوٰةَ وَءَاتَوُاْ ٱلزَّكَوٰةَ وَأَمَرُواْ بِٱلۡمَعۡرُوفِ وَنَهَوۡاْ عَنِ ٱلۡمُنكَرِۗ وَلِلَّهِ عَٰقِبَةُ ٱلۡأُمُورِ ٤١)
    فالمقصود ب أَقَامُواْ ٱلصَّلَوٰةَ ليس كما يُسمى بالصلوات الخمس التى لا تحتاج التمكين في الأرض للقيام بها، بل الصلَوٰة المقصودة هنا يبدو أنها هى التواصل بين الناس لذكر الله وبالطريقة التى إحتواها مفهموم الصراط المستقيم والحكمة فى القرءان الكريم.
    والله أعلم

  • الضيف: - خليل الدويري

    تبليغ

    الى الأخ بدر عبد الله ، اشكرك على هذه المقالة الرائعة ، وأضيف عليها ما يلي : يقول تعالى (ولقد آتينا موسى الكتاب والفرقان) في سورة البقرة . تعالوا لننتقل الى الآيات (151-154) من سورة الانعام : (قل تعالوا اتل ما حرم ربكم عليكم
    1- الا تشركوا به شيئا
    2- وبالوالدين احسانا
    3- ولا تقتلوا اولادكم من املاق نحن نرزقكم واياهم
    4- ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن
    5- ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق
    ذلكم وصاكم به لعلكم تعقلون .
    6- ولا تقربوا مال اليتيم الا بالتي هي احسن حتى يبلغ أشده
    7- واوفوا الكيل والميزان بالقسط لا نكلف نفسا الا وسعها
    8- وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا القربى
    9- وبعهد الله اوفوا
    ذلكم وصاكم به لعلكم تذكرون .
    10 - وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله .
    ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون .
    ثم تاتي الآية بعدها لتقول (ثم آتينا موسى الكتاب تماما على ....الاية) . هذه توجيهات ووصايا عشرة . فلنعود الآن الى آية البقرة التي قال فيها تعالى (ولقد آتينا موسى الكتاب والفرقان) ، وهنا بسورة الأنعام يقول بعد الوصايا والتوجيهات الانسانية الاجتماعية العشرة ، يقول (ثم آتينا موسى الكتاب) فماذا تكون هذه الوصايا والتوجيهات ؟؟ إنها (الفرقان) إنها الوصايا العشر التي جاءت الى موسى وجاءت الى عيسى ثم جاءت الى محمد عليه الصلاة والسلام .. وهي من الحكمة ، وتكررت ايضا في سورة الاسراء الآيات 23 - 32 . وفي الحديث بقية ... والسلام .

  • أخى خليل، بعد التحية
    أشكرك على إضافتك الطيبة، ومرحبًا بك.

  • الضيف: - رامي زكريا

    تبليغ

    الحمد لله وسلام على عباده الذين أصطفى
    قال الله سبحانه وتعالى {قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }الحجرات14
    وقال أيضا {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَتَبَيَّنُواْ وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلاَمَ لَسْتَ مُؤْمِناً تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِندَ اللّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَلِكَ كُنتُم مِّن قَبْلُ فَمَنَّ اللّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُواْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً }النساء94
    في الآية الأولى نرى انه من الممكن ان يكون الشخص مسلم وفي ذات الوقت غير مؤمن
    اما في الآية الثانية ففيها توضيح باننا لايمكننا و ممنوع علينا ان نحكم على ايمان شخص و هو امر بين الله سبحانه و الأنسان
    خلاصة ما أود قوله انه بامكانك أن تحكم على أسلام شخص ولكن لا يمكنك الحكم على أيمانه
    والسؤال هنا كيف
    بما أن الأيمان علاقة قلبية بين الأنسان وبين ربه فليس بأمكان أحد ان يبت بها غير الله لكن كونك مسلم من عدمه فهذا بالأمكان الحكم فيه حيث أن وجود أمور تقوم بها وهي ظاهرة للعيان كالأمور الواردة في الرواية
    بمعنى ان لم تشهد بالشهادة الموجودة في الرواية فهل أنت مسلم؟او أذا كنت لا تصلي فهل بالأمكان أعتبارك مسلم
    اخي العزيز أنت قمت بربط الاسلام بالأيمان و أعتبرت ان كل مسلم هو مؤمن وهذا غير صحيح مع انه مطلوب
    وعليه فأني أرى صحة الرواية و ان كنت لا أقطع بان الرسول صلى الله عليه قد قال هذه الرواية او اي رواية أخرى

  • السلام عليكم أخى رامى، بعد التحية
    لم أجد فى القرءان الكريم دليل يؤيد ما جاء فى مقولة بنى الإسلام على خمس.
    وأتهم هذه المقولة وحفرها فى ضمير الناس من الصغر على صرف الناس عن جوهر الرسالة السماوية وهو تنظيم العلاقات بين الناس إلى اداء أعمال لا تمس هذا الأمر، والإدعاء بأن هذه الأعمال الخمس هى أركان الإسلام.
    فأرجو أن يكون الهدف من هذا المقال قد وصل إليك، ولم يكن الهدف البحث في الفرق بين الإسلام والإيمان.
    فإن نشرت بين الأغلبية من الناس أن أركان الإسلام هى هذه الخمس أعمال، وأنها المفتاح إلى النجاة يوم الحساب. فستحصل على مجتمعات منافقه تعيش منفصمة الشخصية كما ترى على أرض الواقع. وتم فقدان جوهر رسالة السماء بين الأغلبية المُقلدة من الناس وهى دعوتهم إلى صراط الله المستقيم الذى جاء ذكره أعلاه فى سورة الأنعام أو الحكمة التى جاءت فى سورة الإسراء.

  • الضيف: - رامي زكريا

    رداً على تعليق: بدر عبدالله تبليغ

    الحمد لله وسلام على عباده الذين أصطفى
    اخي العزيز بدر هدفك من المقالة وصلني لكن يبدو انني لم استطع ايصال فكرتي لك
    ودعني احاول ايصالها بسؤال :كيف ومتى تستطيع ان تقول عن شخص بانه مسلم ؟؟بغض النظر انه مسلم جيد او سيئ
    على اي حال انا لست من هواة الأحاديث واتفق معك في عدة نقاط موجودة في المقال
    وجزاك الله كل خير

  • الضيف: - ياسر عبد الحليم

    تبليغ

    سيدى الفاضل الدين عقيده وعبادات ومعاملات: لماذا ننفى الحديث ولا نأخذه على أنه يجمع العبادات.

  • السلام عليكم أخى ياسر، بعد التحية
    إن أردنا أن نتحدث عن دين الله الخالص، فليس فيه سوى حديث واحد وهو ما أنزله الله تعـٰلى
    (ٱللَّهُ نَزَّلَ أَحۡسَنَ ٱلۡحَدِيثِ كِتَٰبًا مُّتَشَٰبِهًا مَّثَانِيَ تَقۡشَعِرُّ مِنۡهُ جُلُودُ ٱلَّذِينَ يَخۡشَوۡنَ رَبَّهُمۡ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمۡ وَقُلُوبُهُمۡ إِلَىٰ ذِكۡرِ ٱللَّهِۚ ذَٰلِكَ هُدَى ٱللَّهِ يَهۡدِي بِهِۦ مَن يَشَآءُۚ وَمَن يُضۡلِلِ ٱللَّهُ فَمَا لَهُۥ مِنۡ هَادٍ ٢٣) الزمر
    (أَفَمِنۡ هَٰذَا ٱلۡحَدِيثِ تَعۡجَبُونَ ٥٩) النجم
    أما ما يُسمى بالحديث النبوى فليس له أصل فى كتـٰب الله ولم يرد ذكر أى شىء عنه.
    فلما لا نتناصح بالإبتعاد عن إشراك ما ألفه الناس مع ما أنزل الله إلينا فى كتـٰبه الكريم!

  • الضيف: - Mohamed Abozied

    تبليغ

    بارك الله فيك سيدى ,
    كلام فى مجمله رائع ولكن اريد تعليقا على قول الله تعالى " وما خلقت الجن والأنس ألا ليعبدون "

  • أخى محمد بعد التحية،
    وبارك الله فيك أخى الكريم وجمعنا على الحق.
    أن نظرت إلى البيان التالى (وَمَآ أُمِرُوٓاْ إِلَّا لِيَعۡبُدُواْ ٱللَّهَ مُخۡلِصِينَ لَهُ ٱلدِّينَ حُنَفَآءَ وَيُقِيمُواْ ٱلصَّلَوٰةَ وَيُؤۡتُواْ ٱلزَّكَوٰةَ وَذَٰلِكَ دِينُ ٱلۡقَيِّمَةِ ٥) البينة
    يبدو منه أن الله أمر فيه بثلاثة أشياء:
    - لِيَعۡبُدُواْ ٱللَّهَ
    - وَيُقِيمُواْ ٱلصَّلَوٰةَ
    - وَيُؤۡتُواْ ٱلزَّكَوٰةَ
    ولذا أفهم من هذا البيان أن عبادة الله لا تعنى تلقائيًا إقامة الصلوٰةَ وإيتاء الزكوٰةَ، وعليه فما سألت عنه (وَمَا خَلَقۡتُ
    ٱلۡجِنَّ وَٱلۡإِنسَ إِلَّا لِيَعۡبُدُونِ) لا تتحدث بالخصوص على ما أسماه الناس بأركان الإسلام الخمس.

  • نعم حديثك بارك الله فيك فقط علينا جميعا أن نتأكد أن كل ما يحدث الآن في زماننا هو علي ما أعتقد نهاية لكل هذه الأفكار العفنة التي دمرت شبابنا وأطاحت بالبلاد والعباد فريسة للجهل والتقوقع وها نحن الآن انا وانت ومعنا الكثيرون ممن أفاء الله عليهم بفهم آياته بتجرد علينا مسؤلية ضخمة يا إخواني فهل انتم مدركون؟؟؟

  • أخى كريم، بعد التحية
    اشكرك على تعليقك، وبارك الله فيك وجمعنا على الحق أجمعين.

  • يستحق البحث !!!!

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0