• الضيف: - Yousef Al Sha3er

    تبليغ

    سلام عليكم اخي الكريم
    مقال رائع جدا!
    لكن كيف نفهم باقي المصطلحات مثل بيتي؟ هل يوجد بيت لله؟ وماذا عن الكعبة؟ وعرفات؟ وقوله طَهِّرا بَيتِىَ لِلطّائِفينَ وَالعٰكِفينَ وَالرُّكَّعِ السُّجودِ؟ هل البيت غير المسجد الحرام؟

    وشكرا

  • الضيف: - السريح

    تبليغ

    السلام عليكم
    هذا صحيح تماما اخي بلحاج ومنه سورة الدخان في
    (فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمْ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ (14)
    فالدخان لا ياتي الا من بركان وهذا هو العذاب

  • الضيف: - السريح

    رداً على تعليق: الضيف: - السريح تبليغ

    اخي عمر ليس معني (تأتي السماء) ان مصدر العذاب هو السماء دون الارض، ومثله انزال الماء من السماء !! فهل معني هذا ان الماء مصدره السماء اي الفضاء الخارجي ! بالطبع لا، فغالب الخيرات الملموسة التي تأتي الينا من السماء اصلها الارض
    والمصطلح تأتي السماء هنا يعني ان الدخان مصدره قريب من موقع الحدث ولكنه غير مباشر وغالب ظني انه من بركان قريب تسوق الريح فيه الدخان السام (العذاب) المتصاعد منه في السماء الي موقع الحدث
    والله اعلم

  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: الضيف: - السريح تبليغ

    لو كنت في قرية 1، ويوجد في قرية 2 بركان يفور. سوف ترى وأنت في قرية 1 السماء تأتي بدخان البركان. فالسماء هنا هي الغلاف الجوي.
    السماء في القرءان هي كل غلاف غازي. السماء التي تنزل الماء هي تجمع السحب. وهي عبارة عن سماء مؤقتة. والسحب لا تنزل ماء وهي متفرقة (لا توجد اية أنزل من السحاب ماء)

  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: الضيف: - إيهاب تبليغ

    (وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاء وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (44)) سورة هود

  • من خلال سورة القصص لفت إنتباهي شيء مهم حول القوم المخاطبين في السورة
    - وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَكِن رَّحْمَةً مِّن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْمًا مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ
    - وَلَوْلا أَن تُصِيبَهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ
    - فَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِندِنَا قَالُوا لَوْلا أُوتِيَ مِثْلَ مَا أُوتِيَ مُوسَى أَوَلَمْ يَكْفُرُوا بِمَا أُوتِيَ مُوسَى مِن قَبْلُ قَالُوا سِحْرَانِ تَظَاهَرَا وَقَالُوا إِنَّا بِكُلٍّ كَافِرُونَ
    - قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
    - فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
    - وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمُ الْقَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ
    - الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِن قَبْلِهِ هُم بِهِ يُؤْمِنُونَ
    - وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ
    - أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ
    - وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ
    - إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
    - وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِن لَّدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ
    هناك مشكلة اصحاب الحرم الأمن أي البيت الحرام هم نفسهم القوم الذين لم يأتيهم نذير قبل الرسول و لم ينذر ابائهم كما جاء في ايات أخرى كنت أعتقد سابقا ان الرسول لم يبعث في البيت الحرام و فتحه لاحقا كون سكان هذا الأخير أنذروا من قبل بإستتناء إذا كانت ذرية إبراهيم هاجرت لمصر و لم يعودوا إليه لرفضهم دخوله مع موسى و سكنه قوم أخرون
    لو تفكرنا جيدا في قوله تعالى
    وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ ۚ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ ۚ وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّىٰ يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ ۖ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ ۗ كَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ
    فأحداث هذه الأية كانت ببكة و المطالبة بإخراج الكفار من نفس المكان الذي أخرجوا المؤمنين منه من قبل و بالتالي فإخراج الرسول كان من بكة و عاد فاتحا منتصرا
    إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
    و هذه الأية جائت في سورة التوبة بعد فتح البيت الحرام لتأكد أن الإخراج كان من بكة و العودة كانت لبكة
    فبعد هذه المعطيات الجديدة يبدوا أن الرسول بعث في البيت الحرام و إخرج منه لفترة وجيزة ثم عاد منتصرا

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by عمر
  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: عمر تبليغ

    تحية أخي عمر
    حسب ما تبين لي إن الذين كانوا يسيطيرون على البيت الحرام هم أهل الكتاب وليس قوم النبي
    (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ
    فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّه غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ
    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ
    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجًا وَأَنتُمْ شُهَدَاء وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ) ال عمران
    (الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِن قَبْلِهِ هُم بِهِ يُؤْمِنُونَ
    وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ
    أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ
    وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ
    إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
    وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِن لَّدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ) القصص
    (وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ
    وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ فَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمِنْ هَؤُلاء مَن يُؤْمِنُ بِهِ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلاَّ الْكَافِرُونَ
    وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ
    بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلاَّ الظَّالِمُونَ
    وَقَالُوا لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَاتٌ مِّن رَّبِّهِ قُلْ إِنَّمَا الآيَاتُ عِندَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ
    أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ
    قُلْ كَفَى بِاللَّهِ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ شَهِيدًا يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْبَاطِلِ وَكَفَرُوا بِاللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ
    وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَوْلا أَجَلٌ مُّسَمًّى لَجَاءَهُمُ الْعَذَابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُم بَغْتَةً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ
    يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ
    يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ
    يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ
    كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ
    وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُم مِّنَ الْجَنَّةِ غُرَفًا تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ
    الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ
    وَكَأَيِّن مِن دَابَّةٍ لا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ
    وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ
    اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
    وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّن نَّزَّلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ مِن بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ
    وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ
    فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ
    لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ وَلِيَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ
    أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ) العنكبوت

  • بالفعل أخ إيهاب أهل الكتاب من اليهود و النصارى كانوا أيضا موجودين ببكة مع المشركين
    - مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلاَ الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ
    و اليهود والنصارى كانوا طوائف من بني إسرائيل
    -وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ
    - إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ
    و شخصيا من خلال الأيات أعتقد انه في عصر الرسول النصارى كانوا فقط من بني إسرائيل و لم تتكون المسيحية بعد و لا نجد هذا المصطلح بتاتا في القران
    - وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ
    و هذه الأية توحي ان الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين كانوا يظطهدون المسلمين و يخربون مساجدهم ببكة في المرحلة الأولى قبل إخراج الرسول ثم الفتح و تحول موازين القوة و هذا الإضطهاد هو المقصود في الاية
    - قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجًا وَأَنتُمْ شُهَدَاء وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ
    أما من كان يصد المسلمين عن المسجد الحرام فاعتقد أنهم المشركين و ليس اهل الكتاب ففي سورة الفتح لم أجد أي إشارة لاهل الكتاب فقط للمشركين
    - وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا
    - هُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَالْهَدْيَ مَعْكُوفًا أَن يَبْلُغَ مَحِلَّهُ
    و الله أعلم

  • هناك إحتمال أخر
    وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَٰذَا الْقُرْآنُ عَلَىٰ رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ
    يبدوا أن الدعوة كانت في البداية موجهة لقريتين و ليس قرية واحدة لذلك نجد أيات توحي أن النبي من قوم مشركين لم ينذروا من قبل و اخرى توحي أن النبي من بكة و كان يخاطب أهل الكتاب من بني إسرائيل و الحقيقة أن القرتين معا كانتا جد متقاربتين و بينهما علاقة وطيدة و شملتهما الدعوة في الأول و الدليل أنهما معا جد قريبتان من قرية لوط
    - وَلَمَّا جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا إِنَّا مُهْلِكُو أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُوا ظَالِمِينَ
    لذلك نجد احيانا الخطاب موجه لقوم الرسول و لأهل بكة في نفس السور
    كما أنه كانت في بكة على ما يبدوا طائفة من المسلمين من بني إسرائيل من غير اليهود و النصارى على ملة إبراهيم و إحتفظت بالثوراة و الإنجيل بدون تحريف و أمنت بجميع الأنبياء دون التفريق بينهم قبل ظهور الرسول و كانت هي الأساس في الدعوة المحمدية ليس كما تروي كتب الثرات أن المسلمين الأوائل كانوا جلهم مشركين
    - الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِن قَبْلِهِ هُم بِهِ يُؤْمِنُونَ
    - وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ . لاحظوا جيدا كانوا قبله مسلمين و ليس يهود أو نصارى
    - أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ . الأجر الأول لانهم كانوا مسلمين قبل القران و الثاني لإتباعهم الرسول الأمي الذي يجدونه عندهم مكتوب في الثوراة و الإنجيل
    - الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ
    - أَوَلَمْ يَكُن لَّهُمْ آيَةً أَن يَعْلَمَهُ عُلَمَاء بَنِي إِسْرَائِيلَ
    - وَقَالُواْ كُونُواْ هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
    - ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۖ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
    -

  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: عمر تبليغ

    تحية أخي عمر
    الذين كفروا من أهل الكتاب هم نفسهم المشركين

    القريتين هي منطقة قرب حمص وليست اثنتين من القرى

  • - مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلا الْمُشْرِكِينَ
    اظن أن الأية واضحة و تفصل بين الذين كفروا من أهل الكتاب و المشركين الكفر ليس هو الشرك
    و صراحة انا أعتمد على المفهوم القراني أكثر من المفهوم الجغرافي فهل هذه القريتين التي تتحدث عنها مدينة أم منطقة و هل المقصود في الأية المدينة أو المنطقة !!! و إذا رفضنا هذا الشرح نعود لمشكلة هل بعث النبي في بكة أم لا و كم تبعد قرية الرسول عن بكة !!!

  • alqaryatayn

  • الأخ إيهاب ليس كون أن هناك أسماء في الشام مماثلة لأسماء القران فهذا دليل على كونها هي المذكورة فيه فقد يكون إستلهم سكان الشام من القران لتسمية هذه المناطق مثلما حصل في الحجاز لاحقا فهل بدر السعودية هي بدر القران !!! يجب تتبع السياق القراني و مطابقته للاسماء المذكورة و ليس العكس و هناك قضية أخرى تقول أن المشركين هم أهل الكتاب ما رأيك في هذه الأية
    - لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ
    أظن أنها صريحة و تفصل بين اليهود و النصارى و المشركين و بالأخص تفصل بشكل واضح بين النصارى و المشركين و موقفهم نحو الإسلام

  • المسيحيون هم فرع من أهل الكتاب وهم قسمان النصارى/والمشركين الذين اتخذوا المسيح وأمه أربابا من دون الله. هناك مشركون أخرون أذكر منهم من اتخذ الملائكة ألهة.....تقبلوا مروري

  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: عمر تبليغ

    أخي عمر
    لا ينقص إلا أن تقول لنا أن المسيحين موحدين.
    لا يوجد رجل أصيل قريتين.
    تحياتي

  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: الضيف: - إيهاب تبليغ

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِن تُطِيعُواْ الَّذِينَ كَفَرُواْ يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنقَلِبُواْ خَاسِرِينَ
    بَلِ اللَّهُ مَوْلاكُمْ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ
    سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُواْ بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ
    لا أستغرب أن يخرج علينا احد ويقول أن ذا النون ليس يونس ... بتعلة عدم وجود ترادف في القرءان وعدم وجود واو التبيين و واو الوصف.

  • شكرا اخي الفاضل الكريم على مجهودك .. واود ان اسال هل كل الرسل والانبياء ومن تبعوهم باحسان بعد سيدنا ابراهيم قد حجه الى الكعبه التي انت ذكرتها تأمل اخي الفاضل في هذا السؤال وابحث هل فعلا حج موسى وعيسى ومن كان قبلهم ومن تبعهم الى البيت العتيق الذي في مكة الان .. لن تجد احدا منهم او ممن تبعهم حج الى مكة هذه ايات بينات .. وكذلك لماذا يسميها ربي بكة ونحن نزعم انها مكة هذه ايات بينات لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيراً .. يثرب يسمها ربي بهذا الاسم الجميل ونحن نسميها المدينة المنورة .. هذه ايات بينات لن ينتصر الشيطان ولن يزين ولن يخدع الا من تبعه وليس له على من اتبع الهدى سلطان .. تأمل اخي بالله عليك كيف تحرف الكلمات عن موضعها .. لقد سمها الله بكة لماذا نسميها مكة هل مكة هي بكة جميل اذا نسميها بكة ولا نسميها مكة ونزعم انها بكة هل اختلاف من كان دون كتب شيء من دون الله لوجدت فيها اختلافا كثيراً .. والسلام عليكم واحبكم في الله

  • الضيف: - إيهاب

    تبليغ

    تحية أخي بلحاج
    بالنسبة للقداسة الأراضي. لا توجد في القرءان أرض مباركة سوى الضفة الغربية الفلسطينية.
    إن كان هناك قرءان اخر يسرد غير ذلك إتوني به.
    بالنسبة للذي ينكر عذاب قرية النبي، أطلب منه تفسير التالي:
    (فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ) سورة الدخان
    (فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ) سورة فصلت
    هل كان الله يخادع رسوله؟؟؟؟
    هل كان الله يمزح؟؟؟؟

  • الأخ إيهاب
    فَلَوْلا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ
    نبؤات العذاب قد تلغى إذا أمن المخاطبون و تبقى فقط نبؤات للتخويف
    نحن لا نعلم مصير قوم الرسول النهائي في القران هل امنوا أم لا فحسب مفهومكم لسورة الدخان فقد نزل عليهم العذاب مرتين و صراحة أجد نقص كبير في القران إذا لم يذكر لنا تفاصيل هذين الحادتتين و لا حتى خبرهما ليأكد أن الوعد تحقق بالفعل في المقابل نجده يفصل لنا في عشرات المواقع ادق التفاصيل عن هلاك الأمم السابقة اي شخص يستطيع الطعن في القران و القول نعم هناك وعود بتعذيب قوم الرسول لكن اين الدليل و الإثبات على ان الوعد تحقق

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by عمر
  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: عمر تبليغ

    أعتقد أنني لم أقل أبدا مرتين ...

  • الأخ إيهاب
    نَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ
    يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ
    كل من يأمن بأن المعذبون هنا هم قوم الرسول لديه خيارين إثنين
    1- ان البطشة الكبرى هي هالك قوم الرسول و بالتالي هناك بطشة أولى كشفها الله تعالى بعد دعائهم
    2- ان البطشة الكبرى هي الأخرة و بالتالي فالعذاب كشف عن قوم الرسول و لم يهلكوا

  • أخي عمر
    رجاء أن لا تقرأ القرءان بطريقة "ويل للمصلين"
    الله يفسر لماذا لن يكشف العذاب، لأنه لو كشفه فسيعودون
    فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ
    يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ
    رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ
    أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ
    ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ
    إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ
    يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ
    يوم البطشة الكبرى هو نفس يوم ارتقاب دخان السماء. البطشة الكبرى وليس البطشة الاخرة. الكبرى تعني عظيمة
    مع الشكر

  • أخي ايهاب كنت عرضت عليك أية تبين مكان قرية النبي الأولى وَٱعْتَصِمُوا۟ بِحَبْلِ ٱللَّهِ جَمِيعًۭا وَلَا تَفَرَّقُوا۟ ۚ وَٱذْكُرُوا۟ نِعْمَتَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَآءًۭ فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِۦٓ إِخْوَ‌ٰنًۭا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍۢ مِّنَ ٱلنَّارِ؟ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَ‌ٰلِكَ يُبَيِّنُ ٱللَّهُ لَكُمْ ءَايَـٰتِهِۦ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ فهل ساعدتني على تحديد جغرافيا غرب الأردن خاصة وأن قرية لوط موجودة هناك.وقد نسبت له المؤتفكة زورا وكذبا.

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    تحية أخي بلحاج
    أعتقد أن المؤتفكة ليست بقرية النبي.
    على كل قرية النبي هي منطقة زراعية موجودة في الشام.

  • أعرف أخي ايهاب أنك بنيت اعتقادك هذا على سورة النجم. لكن لا يخفى عليك أخي ان القوم الذين خاطبهم في سورة النجم قد يكونوا من أهل الكتاب قد حل عندهم بعد هجرته وحلول الهلاك بقريته. كما أن الترتيب الزمني للمؤتفكة في القران جاء دائما بعد مدين وقوم فرعون. فمن بقي اذن؟

  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    تحية أخي بلحاج
    سأعيد التثبت
    مشكور

  • تحية لكل اخوتي.أليس هذا دليل على أن قوم النبي الأصليين اتقسموا قسمين قسم هاجر معه وقسم هلك من ورائه؟ يقول الله تعالى هُوَ ٱلَّذِى بَعَثَ فِى ٱلْأُمِّيِّۦنَ رَسُولًۭا مِّنْهُمْ يَتْلُوا۟ عَلَيْهِمْ ءَايَـٰتِهِۦ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ ٱلْكِتَـٰبَ وَٱلْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا۟ مِن قَبْلُ لَفِى ضَلَـٰلٍۢ مُّبِينٍۢ ﴿٢﴾ وَءَاخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا۟ بِهِمْ ۚ وَهُوَ ٱلْعَزِيزُ ٱلْحَكِيمُ ﴿٣﴾

  • الضيف: - إيهاب

    تبليغ

    السلام عليكم
    مع أنني أعلم أن الذي في الصورة ليس ببيت الله الحرام، لكن أردت لو سمحتم التقدم بأسئلة:
    قلت أن الحج أشهر وليس أيام بالنسبة للفرد الواحد وارتكزت على:
    (الحج أشهر معلومت فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يأولي الألبب)
    أعتقد هنا أنك خلطت بين موسم الحج عموما ومدة الحج للفرد الواحد:
    لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ
    فسرت أن الصفا والمروة هي أماكن (كما هو موجود حاليا) في حين أنه في القرءان البدن والصفا والمروة شيء واحد (شعائر الله).
    ذكرت أن الله أمر إبراهيم بالذهاب إلى منطقة محايدة لتأسيس بيت.
    يا ريت تعطينا دليل قرءاني، لأنه لا يوجد أي دليل قرءاني أن إبراهيم خرج من الأرض المباركة.
    ذكرت أن الله أمر إبراهيم بتأسيس البيت، أود أن تعطينا اية قرءانية تدل على ذلك.
    ذكرت أن هناك بيان قرءاني يقول أن مكان البيت لا يصلح للزراعة، لم أجد على ذلك دليلا والله لم يقل ذلك.
    كل ما في الأمر إن إبراهيم وصف حالة الواد عند وصوله له. وهذا لا يعني أنه لا توجد زراعة مطلقا، ولو تمعنت في القرءان لوجدت أن الثمرات التي دعا بها إبراهيم قد أنبتها الله.
    أحترم هذا المجهود في هذا المقال، وصراحة وجدت في القرءان أن الحج هو زيارة البيت للصلاة فيه وتقديم الأضاحي وليس ببرلمان ولا مجلس وزاري.
    وشكرا

  • سلام

    الآية تقول بأن إبرهيم أسكن من ذريته ولا تقول أنه هو الذي سكن هناك

    14:37 ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلوة فاجعل أف‍ٔدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرت لعلهم يشكرون

    وقد نتبين أن الذي من ذريته هو إسمعيل

    2:127 وإذ يرفع إبرهم القواعد من البيت وإسمعيل ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم
    ----------------------------

    والعبارة "وارزقهم من الثمرت" لا تعني أن يصبح عندهم زرع. فالتجارة في هذه المنطقة إزدهرت وتوافدت عليها الثمرات من الخارج. كذلك عندما يكون في بيتك ثمرات فهي من رزق الله, كما حصلت مع مريم

    3:37 فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يمريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب
    ----------------------------

    وكأنك تقول أن جميع الشعائر هي أطعمة!!

    2:158 إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم

  • الضيف: - إيهاب

    رداً على تعليق: أيمن تبليغ

    أخي أيمن
    "الآية تقول بأن إبرهيم أسكن من ذريته ولا تقول أنه هو الذي سكن هناك
    14:37 ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلوة فاجعل أف‍ٔدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرت لعلهم يشكرون
    وقد نتبين أن الذي من ذريته هو إسمعيل
    2:127 وإذ يرفع إبرهم القواعد من البيت وإسمعيل ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم"
    أعذرني، لا نتبين أن من ذرية إبراهيم التي سكنت هي إسماعيل. لقد تجاوزت أنت جزئية أن إبراهيم كنت ذريته ظالمة. وتلك التي أسكنها بالواد ليقيموا الصلاة.
    جميل جدا أن الناس تصر أن إبراهيم أسكن من ذريته وهو لم يسكن معهم. وكأن هاجر هي من ذرية إبراهيم...
    ----------------------------
    "والعبارة "وارزقهم من الثمرت" لا تعني أن يصبح عندهم زرع. فالتجارة في هذه المنطقة إزدهرت وتوافدت عليها الثمرات من الخارج. كذلك عندما يكون في بيتك ثمرات فهي من رزق الله، كما حصلت مع مريم
    3:37 فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يمريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب"
    هذا تفسير تقليدي لتبرير مكان الحج
    إبراهيم يعلم أن المكان الذي أسكن في ذريته هو مكان حج، هل تقصد أن الله دعا أن بأن يأتي الناس بالثمرات للمكان؟؟؟
    لقد دعا إبراهيم بإنبات المكان.
    ----------------------------
    "وكأنك تقول أن جميع الشعائر هي أطعمة!!
    2:158 إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم"

    أخي أيمن شعائر الله هي ذبائح الله ...

  • تحية أخي ايهاب جميل أنك موجود على الموقع.
    الى كل من أنكر عذاب قرية النبي التي لم يهاجر كفارها معه اليكم دليلا أخر: وَٱعْتَصِمُوا۟ بِحَبْلِ ٱللَّهِ جَمِيعًۭا وَلَا تَفَرَّقُوا۟ ۚ وَٱذْكُرُوا۟ نِعْمَتَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَآءًۭ فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِۦٓ إِخْوَ‌ٰنًۭا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍۢ مِّنَ ٱلنَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَ‌ٰلِكَ يُبَيِّنُ ٱللَّهُ لَكُمْ ءَايَـٰتِهِۦ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ.
    يبدو لأول وهلة أن الله قد أنقذ المؤمنين من عذاب نارجهنم. لكن بعد القراءة بتمعن يبدو جليا ان الله يذكر المؤمنين المهاجرين بنعمتين التأليف بين قلوبهم وانقاذهم من حفرة النار التي كانوا قربها. فلو اعتبرنا جدلا بأن النار هي نار جهنم فكيف يقول الله للمؤمنين ان في ذلك أيات؟؟ لعلكم تهتدون؟؟ وهل يهتدون بعد انقاذهم من نار جهنم؟؟
    أظن أخي ايهاب وأنت أعلم مني بالجغرافيا أن قرية النبي الأولى كانت بمنطقة بركانية أنقذ الله المؤمنين الذين هاجروا مع النبي منها وعذب من بقوا وراءهم. ثم ذكرهم في هذه الأيات بهذه النعمة. كل هذا وغيره يبين بلا ما لا يدعو مجالا للشك أن مكة الحجازية ليست قرية النبي التي ولد فيها. وان كل ما يبنى على أنها أرض مقدسة ما هو الا محض خيال المضللين مما يسمون مسلمين وحدهم دون غيرهم.

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0