• ( ولبثوا فى كهفهم ثلث مئة سنين وازدادوا تسعا ) > قل الله اعلم بما لبثوا ؟؟؟
    السر يكمن فى
    300 هو مجموع الرقم 24 عكسه 42 مجموعه 903
    نلاحظ ان 903 هو عكس 309 كما ان 42 هو عكس 24
    السر يكمن فى الرقمين 24 و 42 او بالاحرى الرقمين 2 و 4
    تكررت الكهف 4 و كهفهم 2
    ما وجدته هو ان هناك علاقة محيرة وبديعة وعجيبة بين الارقام المذكورة في الكهف والاية ( عليها تسعة عشر )
    صدق الامام علي حينما قال ان كل ما في القران فى البسملة وهو نقطة باء البسملة
    الارقام هي اللغة المشتركة والمقنعة لكل البشرية واساسها 9 ارقام + 0
    وصدق رسول الله محمد في قوله ( انا مدينة العلم وعلي بابها ) فان اردنا معرفة حقائق القران لا سبيل الى ذلك الا الباب والدخول منه سجدا
    309+903= 1212 هذا الرقم ان اضفنا له 9 يصبح 1221 وهذا هو حساب جمل الاية عليها تسعة عشر
    لا تتعجبوا من هرم الماسونية والعين التى ترى كل شيء فلربما تنقلب الموازين ويصبح المؤمن هو الكافر بربه ويمسي الكافر هو المؤمن حقا بربه ولله في خلقه شؤون وتصبح حقيقة 666 هو .......... ؟؟؟

  • الضيف: - dada1900grf

    تبليغ

    السلام عليكم (قل الله أعلم بما لبثوا) أي أن الله وحده هو من يعلم مدة لبثهم قال بأنهم لبثوا سنين دون تحديد عددها ,
    (قل ربي أعلم بعدتهم ما يعلمهم إلا قليل)أي أن الله لا ينفي أن يكون هناك من يعلم عدد الفتية,
    (ولبثوا في كهفهم ثلاثمائة سنين وازدادوا تسعا)أي أن الفتية كان عددهم 300 ثم أصبح عددهم 309.
    أما الرقيم فهو العملة النقدية .

  • السلام عليكم .
    حسب ما فهمت من البحث , يبدو لي أن الباحث يعتقد أن هؤلاء الفتية ناموا طيلة 03 قرون من الزمن .ثم بعثهم الله .

    لكنني أسأل الباحث : هل من سنن الله تعالى أن يبتلي المؤمنين أم ينيمهم ؟.

    حين يجيب الإخوة المتدبرون للقرآن الكريم على هذا السؤال , تتضح أمور كثيرة و في غاية الأهمية لفهم قصة أهل الكهف .

  • السلام عليكم اخواني اعني في استنتاجي السابق حول قصة اصحاب الكهف انهم كانو تمانية وتكملة التسعة كان كلب الراعي الدي كان معهم والله تعالى اعلم .

  • كَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَانًا رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًاسَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلاَّ مِرَاء ظَاهِرًا وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا
    إِلاَّ أَن يَشَاء اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا
    وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًآ.السلام عليكم اخواني لدي استنتاج بسيط حول قضية كم عدد اصحاب الكهف الموحدون والهاربون بدينهم الحق الى دالك الكهف المبارك لو تمعنتم انه كان هناك جدال بين القوم في زمان اصحاب الكهف على عدد اصحاب الكهف فمثلا هناك من قال : سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وهدا القول من هؤلاء الافراد فيه بعدم الصحة والضن .اما الاخرون فقالو: وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ؛ كأن في هدا القول الاقتراب من الصواب تم يأتي الجواب الالهي بقوله : قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلاَّ مِرَاء ظَاهِرًا وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًاإِلاَّ أَن يَشَاء اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا؛ فتأتي الحكمة الالهية و ليتبين للراسخون في العلم واهل الاستنباط الحكمة من قوله تعالى:وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا؛ الا ترون الحكمه في هدا الجواب الالهي توفهم ثلاث مائة سنين كما امات سيدنا عزير في قصة القرية أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فهنا نرى ان الله لم يزد عن مائة عام شيء بل اقرها كما اقرَّ ثلاث مائة سنين لمادا لأن قصة سيدنا عزير كانت لفرده مع حماره ومع القرية الخربة ولتكون عبرة للمشككين في البعت يوم القيامة اما قصة اصحاب الكهف فكانت معروفة لدى الناس عندما كشفهم الله وهدا فيه حكمة بالغة لا يعلمها إلا الله عز وجل ؛ فعندها كان هناك جدال حول عددهم وجدال حول بناء مسجد ليعلم به مكانهم وعندها جاء جواب غير مباشر :وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِائَةٍ سِنِينَ ؛ تم جأت الزيادة التي كان حولها جدال بين القوم ان عددهم تسعة بكلبهم : وَازْدَادُوا تِسْعًا ؛ لانهم قالو سبعة وتامنهم كلبهم والله تعالى اعلم والصلاة والسلام على سيدنا محمد

  • الضيف: - الحسن بن المهدي

    تبليغ

    موقع به كلام جدير بالاطلاع عن الموضوع
    الوصلة التالية

  • الاخ ايمن بارك الله فيك على التدبر في ايات الله عز وجل بغض النظر عن الاختلاف وربنا يهدينا للطريق الصحيح جميعا ...

    بالنسبة للزمن ثلاثة مائة سنة هي المدة في تلك الفترة التي وقعت بها الحادثة, ولكن مع مرور الوقت , الوقت يقصر كما ان بني ادم يقصر وكما ان الارض تنقص من اطرافها والوقت كذلك وزيادة التسع سنوات هي الفرق بين تلك الفترة التي وقعت بها الحادثة ووقت ايام البعثة النبوية لان هناك اختلاف لان الزمن يقصر مع الوقت . واذا تحب ان تتعمق بالموضوع اقرا النظرية النسبية لانها تفسر ذلك من خلال تغير الحركة المؤثرة على الارض بتغير الوقت والحجم
    وجزاك الله خير

  • الضيف: - ابراهيم

    تبليغ

    لقد خطر علي بالي شيء يكاد يوصف بالالهام بخصوص احجية الجملة الكريمة ’’ ازْدَاْدُواْ تِسْعَاً ’’ لو رجعنا الي الايات التي سبقت حيث اولا ورد في هذه الايات تساءل اصحاب الكهف عن مدة مكوثهم في الكهف
    الكهف - الآية 19
    (وَكَذَٰلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ ۚ قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ ۖ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ ۚ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَٰذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَىٰ طَعَامًا فَلْيَأْتِكُم بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا)


    وبعدها يأتي تنازع أهل الكتاب حول عدد اصحاب الكهف
    الكهف - الآية 22
    (سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ ۖ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ ۚ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ ۗ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا)


    فكان جواب الله عز وجل عن تساؤل أصحاب الكهف و تنازع اهل الكتاب علي الشكل الاتي
    الكهف - الآية 25 (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا)

    فالإجابة لأصحاب الكهف كانت 300 سنة و لأهل الكتاب كان الرد هو انهم كانوا 8 و ازدادوا تسعا بكلبهم ... والله اعلم

  • الضيف: - ESSAM DARWISH

    تبليغ

    الي كل اخواني الاعزاء لمن لديه علم عن مغزي استخدام تسطع وتستطع في كل من قصة الخضر مع موسي عليه السلام وقصة ذو القرنين والجدار جزاكم الله كل الخير

  • الضيف: - ابو يزيد

    تبليغ

    السلام عليكم إخوتي
    أعتقد والله أعلم بأن عدد الفتية كان ( 9 ) ولو نظرنا مليا في التسلسل الرقمي لإتضح لنا أن هناك متوالية حسابية أساسها الرقم الفردي ( 3 ) ثم ( 5 ) ثم ( 7 ) وبالتالي يستنتج أن العدد الفردي التالي هو ( 9 ). كما أن الرقم ( 9 ) هو غاية العد في القرآن وأقصى رقم لأسماء آيات القرآن الكريم هو سورة ( المنافقون ) حيث يبلغ عدد حروفها ( 9 ). قال تعالى ( هذا أخي له تسع وتسعون نعجة ولي نعجة واحده) فأنا أقرؤها ( تسع وتسع ونعجة ولي نعجة واحده ) فبالنظر للعدد نجد أن مجموع النعاج هو ( 19 ) نعجة وليس كما يقال ( 100 ) نعجة بمعنى ( 9 و 9 = 18 ) و ( 1 ) تمام التسعة عشر وقد يكون مؤيدها قوله تعالى في سورة المدثر ( عليها تسعة عشر ) والله تعالى أعلم وأحكم.

  • ان ماورد حول قصة الكهف والرقيم هو من البحث العلمي الرائع ولكن لابد ان اورد الهدف من هذه القصة وهو تعليم النبي الكريم ان لايحزن لكفر قومة فلعلك باخع نفسك على اثارهم ان لم يؤمنوا بهذا الحديث اسفا ولقد هاجر الشباب لله خوفا على دينهم ولجؤوا لله فهنا يكسر الله ناموس الطبيعة وينصر المؤمنين وهذا احد النواميس الكونيه في لحظه ياذن الله بالنصر وما يعلم جنود ربك الاهو هذا مايثبت به فؤاد نبيه الكريم وكل المؤمنين هنا يجب علينا ان يكون الايمان بالله هو طريقنا لانه طريق الخلاص وعلينا ان نناقش وندور في كل جدل حول هذه الحقيقة والا سوف نضيع الطريق

  • السلام عليكم

    الرقيم جذره رقم

    ذكر 3 مرات في القرآن

    {أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا} [الكهف : 9]
    {كِتَابٌ مَرْقُومٌ} [المطففين : 9]
    {كِتَابٌ مَرْقُومٌ} [المطففين : 20]

    الكتاب المرقوم هو المؤرخ ...أي كل عمل أمامه التاريخ و الساعة

    إذا الرقيم هو الأدات التي يؤرخ فيها

    و الله أعلم

  • الضيف: - نور محمد

    رداً على تعليق: الضيف: - Reda تبليغ

    الرقيم المذكور في القصه هو اللوح المكتوب عليه اسماء الفتيه عندما كان يطاردهم الحاكم وكان موجود في مدخل قريتهم التي فروا منها والله اعلي واعلم

  • الضيف: - ايمن

    رداً على تعليق: الضيف: - Reda تبليغ

    [QUOTE=Reda:575]السلام عليكم

    الرقيم جذره رقم

    ذكر 3 مرات في القرآن

    {أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا} [الكهف : 9]
    {كِتَابٌ مَرْقُومٌ} [المطففين : 9]
    {كِتَابٌ مَرْقُومٌ} [المطففين : 20]

    الكتاب المرقوم هو المؤرخ ...أي كل عمل أمامه التاريخ و الساعة

    إذا الرقيم هو الأدات التي يؤرخ فيها

    و الله أعلم[/QUOTE]
    كلامك يستحق النظر والتدبر من جديد في معنى كلمة ( الرقيم ) .
    أنا أرى إن الرقيم معطوفة على أصحاب الكهف وبذلك من المستبعد إن تكون أداة يؤرخ فيها .. فاستنتاجك مازال فيه بعض الغموض . ويترتب عليه بعض الأسئلة :

    أين كانت تلك الأداة وما صلتها بأصحاب الكهف ومن هو القائم عليها وماذا كان يؤرخ فيها ؟
    لو افترضنا إن كلمة ( الرقيم ) المقصود بها ما تفضلت به فلماذا احتسبها الناس من آيات الله العجيبة ؟ تحياتي .

  • الأخ لطفي
    تحية طيبة
    القصة تتمثل في أصحاب الكهف والرقيم الذين هم قوم الفتية وليس هناك طرفا ثالث ولو كان هناك طرفا أخر فقل لنا من هو ؟.
    إذا هناك طرف مهم في القصة غير الفتية وإلا لما كانت عجبا لمن تساءل عنها ،، فالقرآن قص علينا ما حدث بين طرفين وهما الفتية وقومهم والعجب لم يكن في أصحاب الكهف ولا في الرقيم والله تعالى نفى ذلك ( أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا ) لان قدرة الله تعالى لا يتعجب منها إلا الذي لا يعرف مقدرته سبحانه وتعالى وهكذا كان قول زوج النبي إبراهيم ( قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ ) وهكذا كان رد الملائكة الأبرار ( قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ ). فالعجب لم يأتي به أصحاب الكهف ولا الرقيم كما تفضلت فأنت فهمت القصة خطأ واستعجلت بردك الغير موفق بفهمك إن أصحاب الكهف لا يعنيهم لفظ الح******ن ، والدليل على عكس ما قلت هو أنهم لما قاموا من مرقدهم قال ( قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ ) فهم أرادوا إحصاء المدة ولكن لم يوفقوا في ذلك لان الأمر كان بالنسبة لهم يوما أو بعض يوم ... إما الرقيم فكانوا الحزب الأخر الذي أراد إن يحصي المدة التي قضوها نائمين في الكهف بعد إن اعثرهم الله عليهم فلم يستطيعوا ذلك فجاء الله تعالى بالحساب الدقيق المبين في الآية الكريمة .

    إما قولك ( و الفتيه داخل الكهف, فالنائم لا يشعر بالزمن فضلا عن إن يحصيه ) محاولة إحصائهم للزمن جاءت بعد يقظتهم بدليل الآية السابقة ولم اقل أنهم كانوا يحصون الزمن وهم نائمون .

    إحصاء الزمن لنا فيه مثلا أخر في الكتاب وفيه تشابه بينه وبين أصحاب الكهف ولكن هناك اختلاف بسيط فالرجل الذي مر على القرية وقال من يحي هذه بعد موتها أماته الله تعالى مائة عام ولما بعثه قال له كم لبثت فقال مثل قول أصحاب الكهف لبثت يوما أو بعض يوم فجاء الله تعالى بالحساب الدقيق وقال له ( قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ ). تحياتي.

  • الضيف: - لطفي

    رداً على تعليق: ايمن تبليغ

    الأخ أيمن
    تحية طيبة

    شكرا على اهتمامك و على الرد

    أصحاب الكهف هم ذاتهم أصحاب الرقيم , الرقيم هي مرادف أو وصف للكهف و الدليل هو الآتي:

    الرقيم جاءت مجرورة و لو كان ما ذهبت أنت اليه من أن الرقيم هم أهل القرية صحيح لأتت الرقيم منصوبة

    و الله أعلم

    مع الشكر أخ أيمن

  • [QUOTE=لطفي:443]الأخ أيمن
    تحية طيبة

    شكرا على اهتمامك و على الرد

    أصحاب الكهف هم ذاتهم أصحاب الرقيم , الرقيم هي مرادف أو وصف للكهف و الدليل هو الآتي:

    الرقيم جاءت مجرورة و لو كان ما ذهبت أنت اليه من أن الرقيم هم أهل القرية صحيح لأتت الرقيم منصوبة

    و الله أعلم

    مع الشكر أخ أيمن[/QUOTE]

    الأخ لطفي
    تحية طيبة

    إذا قال لك أحدا ما هذه العبارة ( أصحاب الكهف ) ولم يستطرد في الحديث لقلت له وماذا عنهم ؟ إما إذا قال لك ( أصحاب الكهف والرقيم ) لقال لك من هم الرقيم .... ؟؟

    إما بخصوص قولك لو جاءت الرقيم منصوبة لكان رائي صحيحا ولو جاءت مجرورة فرائي ليس صوابا فهذا الإعراب لا يشكل مرجعية أو حكم على النص القرآني فالسؤال الذي يطرح نفسه هو إذا كان الإعراب هو مفتاح بيان القرآن فقل لي لماذا جاءت كلمة ( [B]الصَّابِئِينَ[/B] ) في هذه الآية من سورة البقرة منصوبة ( [B]إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى[/B] ) وفي الآية الأخرى من سورة المائدة مرفوعة ؟ ( [B]إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالصَّابِؤُونَ وَالنَّصَارَى[/B] ) فأي من الكلمتين في الإعراب صحيحة ؟ أم إن الإعراب لا يعتد به في لغة القرآن فيصبح إعراب الكلمتين خطأ ولغة القرآن هي الأصح ؟ . وهل تغير معنى الكلمة عند مجيئها منصوبة ومن بعد ما تم رفعها ؟
    تحياتي.

  • الكهف الذي استرشد به عمرو خالد وبث منه حلقة خاصة بأصحاب الكهف ليس هو الكهف الحقيقي لان ما شاهدناه في اليوتيوب من شكل الكهف ومنفذه لا يتطابق مع النص القرآني حيث إن الفتية كانوا في فجوة منه أي إن الكهف فيه فتحة في أعلاه وإلا كيف نفسر قول الله تعالى ( وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ) ؟ فإذا افترضنا إن مدخل الكهف يفتح في جهة الشرق فكيف يمكن إن تقرضهم الشمس ذات الشمال عند غروبها إلا إذا كان الكهف فعلا فيه فجوة في سقفه وهذا ما لا ينطبق على كهف عمرو خالد الذي قال انه كهف الفتية الذين امنوا بربهم . هل من له القدرة على إن يوفق بين موقع الكهف وبين نص الآية ؟؟؟ تحياتي. هذارابط اليوتيوب

  • السلام عليكم

    اسمح لي يا أخ أيمن أن أقول

    بحث متواضع جدا و يحتوي على الكثير من الأخطاء

    الرقيم ليسوا أهل القرية كما ذكرت وان كان كذلك تصبح الأية " كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا " تتعلق بالفتية و بالرقيم على حد السواء اذا ما هي الآيات العجبا المتعلقة بالرقيم اي أهل القرية, ما الذي جاؤوا به عجبا

    أهل الكهف لا يمكن ان يعنيهم لفظ الح******ن لأن أحصى تدل على ان الح******ن يحصون مدة الغياب و ينتظرون عودتهم
    و الفتيه داخل الكهف, فالنائم لا يشعر بالزمن فضلا عن ان يحصيه

    صحيح عددهم سبعة و لكن تعليلك لا علاقة له بالموضوع

    مع الشكر

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0