• الضيف: - متابع

    تبليغ

    متابع

  • انا الحقيقة مستغرب من ردود الناس اللى ملهاش ادنى علاقة بالاسئلة المهمة والتطرق لمواضيع فرعية..

    إن شاء الله هحاول الرد على الاسئلة اول ما يكون عندى الوقت اللازم

  • أبو يزيد السلام عليك نعم انت محق فيما قلت و خلاصة القول ان الالحاد هو التمرد او الجدال بالباطل في محاولة لهزم الحق او اقامة الحجة عليه و تلك هي الطامة الكبرى لانه لا يمكن ان يهزم الباطل الحق لان الله اراد غير ذلك و شاء ان يهزم الحق دائما الباطل و لو الى حين و ان ينتصر المظلوم على ظالمه و لو الى حين و ان يعاقب المجرم عقابا رباني و لو الى حين و هذه هي سنة الحياة اذا الالحاد هو نوع من التمرد النفسي ضد الواقع المعاش جراء حسد او علو او استكبار او غرور الخ لخ من الامراض النفسية و طبعا كما اخبر الله فقد افلح من زكى نفسه و يعيطك العافية

  • تحية طيبة للجميع .. آمل من ادارة حذف المشاركة .. لاني لا اعلم كيف اصف التعليقات التي لا علاقة لها بالاجابة على الاسئلة .. حيث بيت القصيد في الاجابة على الاسئلة لا الحياد عنها ...
    اخيرا ..ردا لاحد التعليقات ( لأنها توضح أن الإلحاد هو عكس العربي بمعنى غير السوي أو غير المستقيم )
    الاجابه عليه ... عكس عربي في القران .. اعجمي ... اما الالحاد فعل يتم على آيات الله باستخدام طريقة عرض ( اللسان ) غير مستقيمه ( اعجميه ) هذا عكس كلمة عربي في القران ... حسب الاية التي استشهد بها ..
    شكرا للجميع .. الحمد لله رب العالمين

  • الحقيقة انه لا يوجد شخص ملحد بمعنى الكلمة لان الله خق الناس كلها على الفطرة السليمة و كلهم يعلمون ن الله هو خالقهم و خالق الكون كله اذا كل النفوس تعلم ذلك و الذين يدعون الالحاد هم مجرد كاذبين يريدون ان يتمردوا عن الواقع او لجب الانظار فقط و الدليل ان فرعون اللعين ادعى الالحاد و قال لقومه ما علمت لكم من اله غيري و قال لموسى و ما رب السماوات والارض لكنه حين اتاه الموت حين غرق قال امنت بالله اذا هو كان يعلم في نفسه ان هناك خالق لكن الحاده كان علو و استكبار مثل اغلب الملحدين.

  • بارك الله فيك أخ معاذ

    هذا هو بيت القصيد. أتفق معك تماما. لا يوجد هناك خلق نعته ملحد! وهو في ذلك مثله مثل ما يتناقله الناس ككلمة زنديق أو ديوث!!. هم خلعوا على أنفسهم ذلك النعت كذبا وبهتانا أو إنهم إستمرؤوه واستعذبوه فرضوا به فهذا شأنهم ، فأصبح شائعا بينهم وتناقلته ألسنتنا المتحضرة.

    في حين نجد أن الإلحاد ليس نعتا لفرد وإنما للسان أي أنه فعل متعلق باللسان (...لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين) النحل: 103 - وبالتالي فالإستشهاد بهذه الآية لا يسعف من ذهب إلى أنها تعرف الملحد لأنها توضح أن الإلحاد هو عكس العربي بمعنى غير السوي أو غير المستقيم ولعل هذا المعنى يتفق مع قوله تعالى ( إن اللذين يلحدون في آياتنا لا يخفون علينا....)فصلت: 40.
    ودمتم

  • وعليكم السلام
    للإسهام في الإجابة على ما ورد ، لا بد (1) أن يتنازل كل منا عن مكانه ونقف سويا على أرض واحدة و(2) أن نلقي جانبا بلغتنا الأعجمية ونتحدث بلغة واحدة مصدرها القرآن العظيم و(3) ألا نغادر نقطة وتساؤلا حتى نفرغ منه إلى ماهو سواه.
    هذه شروطي وأرجو الموافقة عليها أو الممانعة لكي نبدأ.

  • الضيف: - rami

    رداً على تعليق: أبو يزيد تبليغ

    تحية اخي العزيز .. ابو يزيد
    اسعدني ان تكون اول من تجاوب مع طلبي ..
    اولا .. هذا تواضع منك اشكرك عليه
    ثانيا... انت مرجع لنا في اللغة فاذا طلبت استثنائها فلك ذلك .. ولكن كيف سنفهم ما اشكل علينا من معاني قرانية .
    ثالثا .. انا ممن يؤيد دائما عدم التنقل من موضوع للاخر
    رابعا .. انا قمت باستخلاص تساؤلات الشخص الذي تحاورت معه على شكل نقاط وقمت بمحاولة تبسيط كل سؤال تجده بين قوسين بعد كل سؤال
    خامسا .. سائني فكرة شروط فانا لا اطلب شيء لنفسي وانما سعيا لايجاد جواب مقنع استطيع تقديمة للناس وغايتي تبليغ ماجاء في كتاب الله .. وعليه فاني موافق على شروطك في سبيل تحقيق الغاية ..
    في انتظار ردك
    لك تحياتي ،،،

  • حياك الله أخي RAMI
    سنعمل سويا بداية على كلمة (ملحد) التي وردت في عنوانك الأساسي:

    توطئة: كلمة (ملحد) هي إسم فاعل كقولنا (فاسق)(مشرك)(كافر)(منافق)(ساحر) وجميعها أسماء وردت في القرآن العظيم.
    سؤال (1): في أي آية من القرآن العظيم وردت كلمة (ملحد)؟

  • الضيف: - rami

    رداً على تعليق: أبو يزيد تبليغ

    بداية .. كنت اتمنى ان نبدأ من موضع اخر .. وتجاوز معضلة العنوان
    اولا .. لم يذكر كلمة ملحد في القران .. وانما ذكر يلحدون وقد ذكر الاية التي اعتمدت عايها في تسمية الموضوع في رسالتي لادارة الموقع مشكورين
    ثانيا .. يلحدون .. جاءت بصيغة الجمع المضارع لكل زمن لمجموعة من الناس .. وقد استخدمت المفرد لهم .. ملحد .. ومن الممكن ان اكون مخطأ في اللغة امامك
    ثالثا .. تجد في الاية المشار لها وصف لفعلهم ونقيض ذلك وهو الامان الذي يتاتى بالايمان بالايات
    رابعا.. اسمح لي ان اقف عند احد شروطك بتجنيب اللغة والاخذ باللفاظ القرانية ..
    خامسا .. لا يهمني ان سمي الشخص ملحد ام لا .. وانما جاء تعقيبي على انه غير مؤمن بوجود الله وهو مخالف للحقيقة .. فالرجل سأل ليطمئن قلبه كما سأل ابراهيم وموسى عليه السلام وقد اجيبا
    ولك كل الاحترام

  • أخ RAMI

    عفوا.....الفرد منا لكي يصطاد عصفورا لا يحتاج إلى آر بي جي أو راجمة صواريخ

    أنا آآآآآآسف
    أعلن إنسحابي عن إكمال الموضوع

    وفقك الله لما يحبه ويرضاه

  • السلام عليكم ..
    رسالة الى ادارة الموقع
    أشكر لكم السماح لي بطرح الاسئلة السابقة .. ولكن لدي ملاحظة على العنوان الذي اخترتموه للاسئلة حيث ان العنوان كان ( سؤال ملحد ) بناء على الاية التالية
    إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَن يُلْقَىٰ فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ فصلت (40)
    فالشخص الذي قابلته يعلم بوجد الله كما كان قوم محمد يعلمون بوجود الله وما كان لهم الا حجة واحدة ....
    واني اعتبر هذه الاسئلة ليس تشكيك في وجود الله كما عنونتم .. وانما اسئلة كسؤال ابراهيم ربه كيف ييحي الموتى فجاء الجواب من الله كما تعلمون ...
    فسؤال الشخص كسؤال ابراهيم .. وكلاهما لم ينفي وجود الله تعالى ..
    فحاولت ان اجد بعض الاجوبة القرآنية القاطعة ولكن لم استطع وبحثت في المنطق الملموس ولم اجد ... ولذلك لجأت لاخوتي في الموقع لعلي اجد من لديه علم نافع نهدي به الناس ..
    احببت التنويه .. لاني وجدت العنوان لا يتوافق مع حقيقة الامر ( فمن لا يؤمن بوجود الله فله شأنه ولا يشغلني امره )..
    تحياتي ،،،

  • الضيف: - Reyad

    رداً على تعليق: rami تبليغ

    السلام عليك يارامي انا للتو قرأت موضوع واسألتك بعد سنوات فعذرا انني لم اكن وقتها اعلم شيئا عن هذا الموقع الجميل الذي اثبح مهجورا حاليا
    بالاختصار احب اقل لك ولغيرك من الملاحدة والمشككين بالله تعالي لانهم دائما يعرضون هذه الاسئله
    اولا يجب ان تعلم ان فكره الالحاد هي من صنع اعوان ابليس وهم الماسونيون لهدم ليس الدين الاسلامي بل جميع الاديان وانشاء عالم ملحد مادي صرف وهم يسعون بهذه من زمن بعيد سواء صدقت هذه ام لا
    ثانيا الملحد او الذي الحد وبسبب الظلم الذي يقع عليه يقول اين الله من هذه الامور ولماذا يدع الظالم يفعل مايشاء الجواب ياخي رامي هو ان الله عندما خلق الكون والخلق جعل كل شي منقاد للقوانين والفطره ماعدا الانس والجن فهم يملكون حريه اتخاذ القرار في كل شي حتي في الايمان والكفر ولان هذا الانسان قد جعله الله تعالي يخلف في ارضه ومحيطه ركب فيها العقل فهو مميز عن جميع المخلوقات واطلق يديه بحريه وبعث له الرسل والانبياء حتي يوضحون له ماذا يريد الله تعالي منه ويبينون له مااستشكل عليه ومن هنا هذه الدنيا دار امتحان كبير فاما يطيع بمحض ارادته وليس كما يفعل بعض المتشددين فيكون عاقبته الجنه والرحمه واما يعصي بارادته وعقله فيكون من الراسبين بالاخره ودخول النار يااخي رامي الله تعالي لم يظلم احدا لكن حكمته جعلت لنا التصرف في امورنا بارادتنا ومن هنا نجد من طغي واراد الاخذ بكل شي فنشا الفقير بيننا بسبب جشع الغني والمغرور وبسببنا نحن جعلنا فينا من يظلمنا فمنا الخائن ضد امته وشعبه بسبب الطمع وكما قيل كما تكونوا يولي عليكم فالظالم لم ياتي من الفضاء بل هو ابن مجتمعنا حتي لو قال قائل انا لم ارضي به لكن هو من تسلق علينا طيب وكيف يتسلق عليكم اذا لم يجد من يساعده منكم المهم الذي غاب عن الملاحده ان الله تعالي اعطنا كل شي حتي وصل علمنا بفضل هذا العقل اننا نحاول استعمار الكواكب ونغير في الخريطه الوراثيه اي حتي نلعب بقوانين الخلق وهذا مانتج عنه دمار وفساد بيئي وصحي فكثرت الامراض بسببنا ولادخل لله تعالي في بلاوينا وبدل ان نستخدم علوم النووي في مجال الطاقه اصبحنا نتسابق في صنع قنابل لتدمير الشعوب ،والايمان هو شي قلبي واعتقادي فدلائل علي وجود الله تعالي في كل شي ولايمكن ابدا ان ينزل الرب تعالي ونراه ويكون بيننا كما يريده الاغبياء لانه فوق الزمان والمكان ولايمكن ان يتحيز والا اصحب هو مخلوق ومعرض للطروف
    اخيرا الله تعالي كرمنا وجعل لنا اراده حره ولن يتدخل الله تعالي ويجبرنا علي شي فالاصلاح منا وفينا شئنا ام ابينا والمأل والرجوع والامر لله تعالي كتب هذه علي عجاله قد اكون وفقت وقد اكون لم اوفقد

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0