• الضيف: - دخيل العلي

    تبليغ

    تحيه طيبه مباركة من الله...
    (ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين).

    الامر بالاعتزال مكان الذي تحيض منه النساء . وبعد ان يطهرن هناك امر بالاتيان من نفس المكان الذي امركم اعتزالة,,,, سهله...............

  • الضيف: - معروف ابن محمد

    تبليغ

    مالم نحدد ( مفهوم ) المفردة القرءانية تصبح قراءتنا للنص المكتوب باطلة بل عقيمة من البداية
    لذا لفظ " النساء " لا يدل على الاناث ....@
    لفظ النساء في القرءان يدل على ( أي شيء مُتأخر عن جنسه )
    ولفظ الرجال يدل على " الحركة "
    الاية التي نحن بصددها لا تتكلم عن الاناث وانما تتكلم عن نتائج مفيدة أنكشفت لنا ونحن في حرثنا عن مانريد الحرث عنه .
    مثلا
    السبب الرئيسي الذي جعل العلماء يصعدون للكواكب الاخرى هو " وجود الماء "
    وفي سيرهم " حرثهم " اكتشفوا الكثير من الاكتشافات .. مثل الاتصالات والبث الفضائي وووالخ
    فالاشياء التي انكشفت لنا جديدة تعتبر مُتأخرة عن الهدف الرئيسي
    والاية تقول لنا " نساؤكم حرث لكم ويحق لنا الحرث فيها متى ما شيئنا .

    تقبلوا تحيات
    معروف ابن محمد

  • السلام عليكم !
    قالى عز و جل : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ... ﴾ [النساء: 136]
    ولنجزء هذه الآية الكريمة لنفهمها جيدا
    1- يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا : أيها المسالمون, المطمئنون , الراضون, الباحثون عن الحقيقة
    2 - آمِنُوا بِاللَّهِ : استحضروا عظمة الله بواسطة الروح (النفخة الإلهية ) الموجودة بداخلكم و الفطرة السليمة الطاهرة و التي تعني ( أوامر الله ) .
    3 - وَرَسُولِهِ : ومن خلال الرسول محمد عليه السلام .
    4 - وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ.: و القرآن الكريم
    فهناك أوامر إلاهية موجودة عند كل إنسان و بشكل براغماتي من صنع الله قد لا تكون مذكورة في القرآن الكريم لأن هذه الأوامر موجودة أصلا بداخلك .
    جملة , (أمركم الله) هي عبارة عن أحد الأوامر الموجودة بداخلنا من نفخة الروح الإلهية , بمعنى أن كل إنسان سليم يعرف بفطرته النقية الطاهرة ( الروح ) يعرف المكان الصحيح للجماع .
    وهذا تفسير الآية : فأتوهن من حيث أمركم الله
    ولكم السلام

  • المشكلة تكمن في فعم كلمة '' أمر '' بلسان القرآن.. فنحن نتعارف على أن الأمر هو الطلب الذي يراد تنفيذه.. غير أن اللسان القرآني لا يسعفنا في هذا المعنى الا قليلا. لدينا '' أمرنا مترفيها ففسقوا فيها '' .. لم يكن لله ان يطلب من المترفين ان يفسقوا.. لكن لو فهمنا الأمر على أنهم استبانوا سبل الفسق كما في قول الله '' من كان في الضلاله فليمدد له الرحمن مدا '' .
    اذن 'من حيث امركم الله تعني من السبيل الذي أبانه الله لكم و عرفكم اياه و لا تعني أمرا سابقا وجب علطنا البحث عنه.

  • أخي مسلم عليكم السلام

    أعجبتني عبارتك (لا يسعفنا في هذا المعنى إلا قليلا) ترى كم مرة يحتاج الإنسان فيها أن يسعف. فقط للدعابة البريئة. إنني لا أبحث عن كلمة (أمر) وإنما مقتضى الأمر مثل (ولا يغتب بعضكم بعض) هنا أمر واضح بترك الغيبة (فاقرؤوا ما تيسر من القرآن) أيضا أمر واضح بالقراءة. مثال على ما أذهب إليه كالقول - فإذا تطهرن فأتوهن في فروجهن - وبذا يرتفع اللبس عن من يقصر فهمه أو تحدثه نفسه. ودمتم بخير

  • تحية طيبة لك أخي أبا يزيد.من حيث أمرنا الله نستوضحها من خلال قوله تعالى وَيَسْـَٔلُونَكَ عَنِ ٱلْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًۭى فَٱعْتَزِلُوا۟ ٱلنِّسَآءَ فِى ٱلْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ ٱللَّهُ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ ٱلتَّوَّ‌ٰبِينَ وَيُحِبُّ ٱلْمُتَطَهِّرِينَ .فلو كنا نستطيع إتيان المرأة من غير مكان الحيض لما طلب منا الله اعتزالهن فترة المحيض وقد نهانا حتى عن الاقتراب منهن الى أن يطهرن فيتطهرن .والاستقراء المنطقي لهذا النهي يفضي إلى أن مكان اتيان النساء هو نفس مكان الحيض وهو الذي أمرنا الله أن نأتي منه أزواجنا بطريقة واضحة.تحياتي الطيبة

  • أخي بلحاج تحية لك أيضا طيبة

    إجابتك تنبض بالمنطق السليم ولكن عليها تساؤل وهو لماذا أستخدمت كلمة (من حيث أمركم الله)؟ عوضا عن كلمة "الفرج" حيث نجد أن المولى عز وجل ذكرها صراحة كما تعلمون في حالة مريم ابنت عمران!! وهذا هو سبب سؤالي الأساس عن الآية التي تتحدث عن الأمر ، إذا أن صيغة الأمر واضحة مثل (ولا تجسسوا) أمر يقتضي النهي عن التجسس...الخ. ودمتم بخير

  • اهلا بك الاية فيها تشبيه النساء بالحرث اي العملية الجنسية التى تاتي بالثمار و هو الاولاد اذا المراة كانها الارض التى نحرثها لكي تعطينا ثمار اذا الارض التى نحرثها هي الفرج و الله يقول...والله أنبتكم من الأرض نباتا ثم يعيدكم فيها ويخرجكم إخراجا...و السلام عليك.

  • يعطيك العافية أنت كذلك
    لا شك أن الآية التي أوردتها تشير إلى أن نساؤنا حرث لنا وليس فيه تحديد لأي مكان محدد ، وأنت تضيف قائلا أن الحرث هو الفرج بينما كلمة الفرج ذكرت بوضوح في القرآن (...التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا) فهل يسعنا استبدال كلمة مكان أخرى كأن نقول التي أحصنت حرثها!؟ لا يستقيم. شكرا لمشاركتك.

  • السلام عليك الاية هي 223 من سورة البقرة ....نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ...و انى شئتم معناها كيفما شئتم اي من كل الجوانب الامر مسوح به و الحرث طبعا هو الفرج لانه من خلاله تاتي الذرية و يعطيك العافية.

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0