• مجمع البحرين هو شط العرب حيث يجتمع دجلة والفرات.

  • الضيف: - ابوغزوان

    تبليغ

    الاخوة الأفاضل: المتدبر للقران يجد ان هناك فرق بين العبارتين (بين) بفتح النون و(بين) بكسر النون كقوله تعالى (حتى اذا بلغ بين السدين) بفتح النون نجد ان الدلالة تشير للشئ المادي لمكان معلوم وهي السدين كقوله(بينهما برزخ لا يبغيان) وقوله (وجعل بين البحرين حاجزا). وهناك خمسة ايات تشير الى عدم إمكانية تجاوز او اختلاط البحرين المالح والعذب (وهنا يمكن الإشارة الى ان معنى البحرين هو النهر العذب والبحر المالح حيث لايوجد بحر عذب ولكون البحر اشمل ذكر البحرين كما الإشارة الى الوالدين او الأبويين لنفس الشرط) اما بالنسبة لعبارة(بين) بكسر النون فإنما شير الى الشئ المعنوي. كقوله تعالى (وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فاغرين اهم فهم لا يبصرون) وهي تشير للشئ المعنوي كقول (وأصلحوا ذات بينكم) لذلك نجد قوله تعالى( فلما بلغا مجمع بينهما) انما تشير للشئ المعنوي وهو العلم الظاهر والرسالة التي اختص بها موسى والعلم الباطن اللدني الذي اختص بها العبد الصالح (وآتيناه من لدنا علما)اي جزء من علم الغيب الذي خصه الله لهذا العبد الصالح سواء كان رجلا او ملكا. ولسير القصة وسردها دروس عظيمة وعبره مراحل الخلق الثلاث الحياة الدنيا والبرزخ والحياة الاخرة برموز القصة التي تشير اليها هذه الرحلة من الممكن التطرق اليها لاحقا. واخيرا انما أردت ان أشير الى ان كل عبارة( بين او بينهما او بينكما وبينهم) بفتح النون انما هو اشارة للشئ المادي. وبالمقابل كل عبارة(بين او بينهما او بينكم او بينهم) بكسر النون فأنما هي اشارة للشئ المعنوي. مع التقدير

  • أخي أبو غزوان أظن أنكم تسرعتم في التعليق.
    فلا يوجد شيء اسمه "بين" بفتح "النون و "بين" بكسر النون .
    هناك "بينَ" ظرف مكان . و "البين" مصدر للفعل بانَ الذي يعني ابتعد كما في قول كعب ابن زهير:
    بانت سعاد فقلبي اليوم مكبول ....
    و في هذه الحالة حين نتحدث عن مصدر الفعل بان فيحتمل الجر والرفع والنصب حسب موقعه في الجملة .
    والأمثلة كثيرة في اللغة على مثل هذا:
    فمثلا خلفَ هنا ظرف مكان منصوب أما الخلف فيحتمل الحركات كلها.
    لذا فما تفضلتم به ليس له أساس في اللغة هذا من جهة .
    أما الاستعمالات التي تفضلتم بالاستدلال بها على أن بعضها معنوي والآخر حسي .. فلا يعدو أن يكون استعمالا مجازيا.
    وهنا لو راجعت تعليقي لفهمت المقصود من البين هنا بالذات "مجمع البين" هو تلاق بعد ابتعاد.

  • تحية لك أخي أبو غزوان -البين- بكسر النون تدل على ابتعاد وافتراق جزئين يمكن أن يجتمعا.
    يَسْـَٔلُونَكَ عَنِ ٱلْأَنفَالِ ۖ قُلِ ٱلْأَنفَالُ لِلَّهِ وَٱلرَّسُولِ ۖ فَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ وَأَصْلِحُوا۟ ذَاتَ بَيْنِكُمْ ۖ وَأَطِيعُوا۟ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُۥٓ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ
    أصلحوا ما فرق ألفتكم.يَـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ شَهَـٰدَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ ٱلْمَوْتُ حِينَ ٱلْوَصِيَّةِ ٱثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍۢ مِّنكُمْ أَوْ ءَاخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ إِنْ أَنتُمْ ضَرَبْتُمْ فِى ٱلْأَرْضِ فَأَصَـٰبَتْكُم مُّصِيبَةُ ٱلْمَوْتِ ۚ تَحْبِسُونَهُمَا مِنۢ بَعْدِ ٱلصَّلَوٰةِ فَيُقْسِمَانِ بِٱللَّهِ إِنِ ٱرْتَبْتُمْ لَا نَشْتَرِى بِهِۦ ثَمَنًۭا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ ۙ وَلَا نَكْتُمُ شَهَـٰدَةَ ٱللَّهِ إِنَّآ إِذًۭا لَّمِنَ ٱلْءَاثِمِينَ

    وَقَالَ إِنَّمَا ٱتَّخَذْتُم مِّن دُونِ ٱللَّهِ أَوْثَـٰنًۭا مَّوَدَّةَ بَيْنِكُمْ فِى ٱلْحَيَوٰةِ ٱلدُّنْيَا ۖ ثُمَّ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ يَكْفُرُ بَعْضُكُم بِبَعْضٍۢ وَيَلْعَنُ بَعْضُكُم بَعْضًۭا وَمَأْوَىٰكُمُ ٱلنَّارُ وَمَا لَكُم مِّن نَّـٰصِرِينَ
    من خلال المفهوم المباشر للبين يظهر جليا أن مجمع البحرين مكان موجود على الأرض فعلا ولو كان معنويا لما قال الله-فلما جاوزا-؟
    هما اذن بحران متفرقان عن بعضهما يجتمعان وليس شيئا أخر يجاوزه موسى والفتى دونما حتى أن يلتقيا بصاحب العلم الباطن؟؟ ودونما حتى أن يكون لموسى أدنى فكرة على أن العلم الذي سيراه باطنا وهو في بداية رحلته عن البحث عن مجمع البحرين.
    شكرا على التفاعل

  • جزاك الله خيرا

  • شكرا جزيلا أخي عبد الرحمن على اثراءك المفيد لسؤال الموضوع، والذي لم أكن لأطرحه الا تكملة لبحثي عن مكان تواجد موسى بعد نجاته من فرعون.
    والمتدبر لسورة الكهف لا يراه يغادر البحر الا قليلا.
    وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِفَتَىٰهُ لَآ أَبْرَحُ حَتَّىٰٓ أَبْلُغَ مَجْمَعَ ٱلْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِىَ حُقُبًۭا ﴿٦٠﴾ فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَٱتَّخَذَ سَبِيلَهُۥ فِى ٱلْبَحْرِ سَرَبًۭا ﴿٦١﴾
    فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَىٰهُ ءَاتِنَا غَدَآءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَـٰذَا نَصَبًۭا ﴿٦٢﴾ قَالَ أَرَءَيْتَ إِذْ أَوَيْنَآ إِلَى ٱلصَّخْرَةِ فَإِنِّى نَسِيتُ ٱلْحُوتَ وَمَآ أَنسَىٰنِيهُ إِلَّا ٱلشَّيْطَـٰنُ أَنْ أَذْكُرَهُۥ ۚ وَٱتَّخَذَ سَبِيلَهُۥ فِى ٱلْبَحْرِ عَجَبًۭا ﴿٦٣﴾ قَالَ ذَ‌ٰلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ۚ فَٱرْتَدَّا عَلَىٰٓ ءَاثَارِهِمَا قَصَصًۭا ﴿٦٤﴾ فَوَجَدَا عَبْدًۭا مِّنْ عِبَادِنَآ ءَاتَيْنَـٰهُ رَحْمَةًۭ مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَـٰهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًۭا ﴿٦٥﴾ قَالَ لَهُۥ مُوسَىٰ هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَىٰٓ أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًۭا ﴿٦٦﴾ قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِىَ صَبْرًۭا ﴿٦٧﴾ وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَىٰ مَا لَمْ تُحِطْ بِهِۦ خُبْرًۭا ﴿٦٨﴾ قَالَ سَتَجِدُنِىٓ إِن شَآءَ ٱللَّهُ صَابِرًۭا وَلَآ أَعْصِى لَكَ أَمْرًۭا ﴿٦٩﴾ قَالَ فَإِنِ ٱتَّبَعْتَنِى فَلَا تَسْـَٔلْنِى عَن شَىْءٍ حَتَّىٰٓ أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًۭا ﴿٧٠﴾ فَٱنطَلَقَا حَتَّىٰٓ إِذَا رَكِبَا فِى ٱلسَّفِينَةِ خَرَقَهَا ۖ قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْـًٔا إِمْرًۭا
    ثم لاحظ أيضا جزء منها في سورة الأعراف وَسْـَٔلْهُمْ عَنِ ٱلْقَرْيَةِ ٱلَّتِى كَانَتْ حَاضِرَةَ ٱلْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِى ٱلسَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًۭا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ ۙ لَا تَأْتِيهِمْ ۚ كَذَ‌ٰلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا۟ يَفْسُقُونَ
    هذه أجزاء من المنطقة التي كان بها موسى بعد أن خرج من مصر. فأين تبدو يا ترى؟
    أظن أن مجمع البحرين الذي أوضحته أخي عبد الرحمن مشكورا هو الأقرب لأن يكون شاهدا على مكان تواجد موسى أنذاك ولا أرى على الخريطة ما يؤيد أحداث القرأن سواه.
    شكرا لك على معلوماتك اللغوية القاسمة.
    دمت بخير

  • سلام أخي بلحاج ، قد سبق و أن أبديت رأيي في موضوع مجمع البحرين .
    أرى أنه اجتماع ما يسمى خليج العقبة و خليج السويس حاليا . و في هذا الموضوع يجب أن نعلم أن التسميات القرآنية تختلف عن ما نتداوله الآن فخليج العرب هو بحر بحد ذاته و خليج السويس أيضا ، و هما يجتمعان كما تفضلتم في نقطة واحدة ليشكلان بحرا واحدا . و قد فصلتم مشكورين الفرق الشاسع بين الالتقاء و الاجتماع .
    وقد أستزيد في تأييد هذا الطرح لغة حين يقول رب العزة " فلما بلغ مجمع بينهما "
    و البين يعني لغة البعد و الافتراق و قد أستشهد استئناسا فحسب ببيت لامرئ القيس :
    كأني غداة البين حين تحملوا .... لدى سمرات الحي ناقف حنظل
    كأني غداة الفرقة، يقصد حين فارقه أحبابه .
    و هنا نفهم من الآية أن البحرين اجتمعا بعد افتراق أو بعد " بين " كما عبر الله عنه في الآية .
    وهذاه الصورة الواضحة المستنبطة من بيان النص القرآني لا أراها تنطبق إلا على الحالة التي ذكرتها .
    وأضع أخي بين يديك خريطة إيضاحية .
    و أحيل العلم لله بقولي الله أعلم .
    تحياتي .

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by عبد الرحمن

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0