• لم يكن في عهد بني العباس المجوس نضام الاتصال والاندار فكان الكلب الوحيد من بين الحيوانات الدي يستشعر الخطر وينبه صاحبه و مربيه وفي دلك العهد الماجن المحرف للقران وعكوفهم على كتابة ما يسمى زورا وبهتانا /السنة والاحاديث الباطلة والسيرة الكادبة المحرفة من الفها الى يائها.
    وبما ان البطش كان على مدار 24 ساعة ليطال كل من له علم ب القران وكل المعارضين لما كان من تخريف وتحريف
    كان الاعتقال والقتل على مدار 24 ساعة فكان الكلب اول من ينبه مربيه بقدوم الغرباء/القتلة / بنباحه فكان لا بد اسكات الكلب ومربيه.
    الكلب يحرم ب الاحاديث فلا يجد من يقتنيه والربي يصلب ويقتل.
    الاحاديث كانت سلاح فتاك دارت عليها قيام دولة المجوس العباسيين وحاشا الكلاب
    وألة القتل كانت فتاكة حتى لقب خليفتهم الاول بالسفاح كانت ابادة يتفرج عليها الكلاب.
    الكلاب حلال للا قتناء والتربية وكفانا الرجوع للاحاديث الفاسدة ولنترك السلفيين ومن حدا حدوهم للكلاب

  • الكلب اكثر من ذكره الله تعالى في الكتاب :)
    بل ولم يقل تعالى ان له اربع سيقان بل قال انه يملك " ذراعين" !!!
    الكلب كان مع اهل الكهف - الذين هربوا " بدينهم " الى الله !
    فهل يهربون الى الله مع كلب والله يمنع الكلاب !
    ابو هريرة - اسمه يدل على غايته من الكلاب :)
    ثم هل يخلق الله تعالى خلق نجس ؟! حاشاه تعالى وليسقط ابو هرة بغيه ولغوه .

    تحياتي

  • السلام عليك يقال أن الكلب محرم لكره أبي هريرة للكلاب فإخترع كل هذه الأحاديث التي تنهى عن تربيته ولكن يبقى أعلى درجة من المرأة و الحمار حسب دين الرويات بإستتناء الكلب الأسود
    - ذَا قَامَ أَحَدُكُمْ يُصَلِّى فَإِنَّهُ يَسْتُرُهُ إِذَا كَانَ بَيْنَ يَدَيْهِ مِثْلُ آخِرَةِ الرَّحْلِ فَإِذَا لَمْ يَكُنْ بَيْنَ يَدَيْهِ مِثْلُ آخِرَةِ الرَّحْلِ فَإِنَّهُ يَقْطَعُ صَلاَتَهُ الْحِمَارُ وَالْمَرْأَةُ وَالْكَلْبُ الأَسْوَدُ

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0