• الضيف: - أبو عبدالحق

    تبليغ

    الأخ بلحاج السلام عليكم و بعد .......
    مراحل العلاقة بين الأم و ولدها
    الحمل ثم الوضع ثم الرضاع ثم الفصال ...... أليس كذلك كما هو موضح حسب الترتيب في القرآن الكريم
    الفصال : هو الفصل و القطع ما بين شيئين (ما بين طرفين اثنين) يستقل بموجبه الواحد عن الأخر وينفصل عنه و يتم بالتراضي بينهما أو بدون ذلك ..
    أليس فصل الولد عن ثدي أمه هو قطعه عن الرضاعة يعني الفطام ؟
    لنتدبر الآيات معاً :
    (وَٱلْوَ‌ٰلِدَ‌ٰتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَـٰدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ۖ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ٱلرَّضَاعَةَ ۚ وَعَلَى ٱلْمَوْلُودِ لَهُۥ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِٱلْمَعْرُوفِ ۚ لَا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَا تُضَآرَّ وَ‌ٰلِدَةٌۢ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌۭ لَّهُۥ بِوَلَدِهِۦ ۚ وَعَلَى ٱلْوَارِثِ مِثْلُ ذَ‌ٰلِكَ ۗ فَإِنْ أَرَادَا فِصَالًا عَن تَرَاضٍۢ مِّنْهُمَا وَتَشَاوُرٍۢ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا ۗ وَإِنْ أَرَدتُّمْ أَن تَسْتَرْضِعُوٓا۟ أَوْلَـٰدَكُمْ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِذَا سَلَّمْتُم مَّآ ءَاتَيْتُم بِٱلْمَعْرُوفِ ۗ وَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ وَٱعْلَمُوٓا۟ أَنَّ ٱللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌۭ).
    (وَوَصَّيْنَا ٱلْإِنسَـٰنَ بِوَ‌ٰلِدَيْهِ إِحْسَـٰنًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُۥ كُرْهًۭا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًۭا ۖ وَحَمْلُهُۥ وَفِصَـٰلُهُۥ ثَلَـٰثُونَ شَهْرًا ۚ حَتَّىٰٓ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُۥ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةًۭ قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِىٓ أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ ٱلَّتِىٓ أَنْعَمْتَ عَلَىَّ وَعَلَىٰ وَ‌ٰلِدَىَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَـٰلِحًۭا تَرْضَىٰهُ وَأَصْلِحْ لِى فِى ذُرِّيَّتِىٓ ۖ إِنِّى تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّى مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ).
    (وَوَصَّيْنَا ٱلْإِنسَـٰنَ بِوَ‌ٰلِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُۥ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍۢ وَ فصاله في عَامَيْنِ أَنِ ٱشْكُرْ لِى وَلِوَ‌ٰلِدَيْكَ إِلَىَّ ٱلْمَصِيرُ
    الخلاصة :
    فترة الرضاعة الكاملة حولين لمن أراد أن يتم الرضاعة تساوي 24 شهرا قمريا
    فترة الحمل و الفصال الطبيعية 30 شهرا في حالة أن حملته كرهاً (30 شهرا - 9 أشهر فترة الحمل = 21 شهرا هي فترة الرضاع )
    فترة الحمل و الفصال لا تتجاوز 26 شهرا في حالة أن حملته وهنا على وهن( 26 شهرا - 9 أشهر فترة الحمل = 17 شهرا هي فترة الرضاعة أي لا تتجاوز هذه الفترة )
    تم ذكر الحول و العام و كما هو متفق فلا يوجد ترادف في القرآن
    الله أخبرنا بأن فترة الحمل و الفصال الطبيعية 30 شهرا في حالة أن حملته كرهاً (تكون فترة الحمل 9 تقريبا 30 - 9 = 21 شهرا هي فترة الرضاع ) فمن الأمر الطبيعي أن يكون الحول أكبر من 21 شهرا و قال لمن أراد أن يتم الرضاعة و الاتمام يكون بالزيادة دائما على فترة الرضاعة الطبيعية و التي هي 21 شهرا فتكون الزيادة هنا 3 شهور فقط حتى تتم فترة الحولين الكاملين و الله ذكر كلمة كاملين للتنبيه بأن الحول بيدأ عده من أول يوم رضاعة على أن يتم 24 شهرا قمريا ( و المقصود حولين للرضاعة )
    ملاحظة :-
    و الحول يقاس دائما يقاس بالأشهر القمرية فالحول هو دورة القمر حول الأرض دورة كاملة ومن هنا جاءت كلمة حول و تساوي 12 شهر قمريا
    و العام هو 13 شهرا قمريا و يساوي 14 سنين
    و الشهر يساوي 29.530589 يوم
    و السنين تساوي 27.321582 يوم
    الحول يساوي 12 شهرا قمريا
    إن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمن نفسي

  • (وَٱلْوَ‌ٰلِدَ‌ٰتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَـٰدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ۖ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ٱلرَّضَاعَةَ ۚ وَعَلَى ٱلْمَوْلُودِ لَهُۥ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِٱلْمَعْرُوفِ ۚ لَا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَا تُضَآرَّ وَ‌ٰلِدَةٌۢ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌۭ لَّهُۥ بِوَلَدِهِۦ ۚ وَعَلَى ٱلْوَارِثِ مِثْلُ ذَ‌ٰلِكَ ۗ فَإِنْ أَرَادَا فِصَالًا عَن تَرَاضٍۢ مِّنْهُمَا وَتَشَاوُرٍۢ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا ۗ وَإِنْ أَرَدتُّمْ أَن تَسْتَرْضِعُوٓا۟ أَوْلَـٰدَكُمْ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِذَا سَلَّمْتُم مَّآ ءَاتَيْتُم بِٱلْمَعْرُوفِ ۗ وَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ وَٱعْلَمُوٓا۟ أَنَّ ٱللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌۭ).
    أخي أبو عبد الحق أراك تارة تصيب فتقول لا ترادف في القرأن/وعندما تعد أراك تعد الفصال على أنه فترة الرضاعة والرضاعة أصلا مذكورة بالاسم في القرأن. فما هذا التناقض؟
    من أراد أن يتم الرضاعة يتم حولين كاملين ومن أراد أن لا يتم الرضاعة يستطيع أن يرضع شهر واحدا أو أقل لينفصل عن زوجته المطلقة.أو أن لا ترضع له ولو يوم فيسترضع له مرضعة أخرى ان أخذ كفالته بالتشاور والتراضي مع دفع الأجر.
    فلا مكان هنا ل21 شهرا المزعومة أبدا؟؟؟
    تحياتي

  • الضيف: - أبو عبدالحق

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    أخي بلحاج السلام عليكم
    الفصال هنا بين الزوج وزوجته ولاحظ أن الله استخدم كلمة الفصال بين الأم وولدها أيضا فالفصال كما اتفقنا هو
    هو الفصل والقطع ما بين شيئين (ما بين طرفين اثنين) يستقل بموجبه الواحد عن الأخر وينفصل عنه ويتم بالتراضي بينهما أو بدون ذلك ..وأنا لا أقول ابدا بأن الفصال هو الرضاعة ولكن هو بين الوالدة وولدها عملية إنهاء الرضاعة (الفطام) وليس الرضاعة نفسها وأما بالنسبة للرضاعة فالله وضع لنا التعليمات من خلال الآيات
    وشكرا لتفهمكم
    والحمد لله رب العالمين وأقول دائما إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي

  • 9 اشهر حمل
    الباقي رضاعه - 21 شهر
    الفصال ينهي الرضاعه
    ومفردة فصال فيها امتداد زماني عن الفصل
    الفصل يتم بسرعه
    الفصال يحتاج الى فترة زمنيه تعتمد على نفسية المرأه لانه انهاء رضاعه لطفلها !
    وادناه تعليق مفصّل لي عن هذا الامر
    شكرا اخ أبو عبد

  • أخي عبد الحق أشكرك على تفهمك وخلقك العالي.
    لا بأس فهمت منك أنك تقصد من الفصال فطاما.
    فهو اذن دليل على نهاية الرضاعة. جميل
    عندما يقول ربنا وفصاله في عامين. تصبح لديك حسب رؤيتك عامين=على الأقل 24 شهرا. ان لم يكن 26 حسب ما قرأت لك.
    جميل، وحمله وفصاله ثلاثون شهرا. يعني اذا كان الحمل كما ترى مستقل عن الفصال فلم يبق له سوى 6 أشهر ان لم يكن أقل.
    وهذا مأزق في حد ذاته. فرجاء اعادة النظر في مفهوم الفصال من أساسه.
    لك مني كل التقدير والاحترام

  • بالنسبة للأشهر الحرم الأربعة هي ٤ مضروبه في ٩ ايام للشهر تساوي ٣٦ يوما وهي اخر ايام العام الذي مدته ١٣٥ يوما لذلك قال عن المشركين ان لا يقربوا المسجد الحرام بعد عامكم هذا يعني بانتهاء ال ٣٦ يوما ينتهي العام ويبداء عام جديد

  • اخي غالب و إيهاب و عبد الله و عمر و بلحاج السلام عليكم جميعا
    اذا انتبهنا الي الايه ( والقمر قدرناه منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ) فهل ٢٨ منزله تساوي ٢٨ يوم وتساوي سنه بالتالي يكون مدة لبوث نوح في قومه الف سنة تساوي ٢٨٠٠٠ يوم الا خمسين عاما والعام كما استنبطنا سابقا ١٣٥ يوما اذا ٥٠ مضروبه في ١٣٥ تساوي ٦٧٥٠ يوما لو طرحناها من ٢٨٠٠٠ يكون الباقي هو مدة لبوث نوح في قومه بالأيام وتساوي ٢١٢٥٠ يوما
    لا يوجد بالقرءان ما يدل ان السنه ٣٥٥ يوم او ٣٦٥ يوم وكذلك لا يوجد ان الشهر ٣٠ يوما ولكن استنبطنا انه ٩ ايام فهل السنه ٢٨ يوما حسب منازل القمر والعام ١٣٥ يوما تساوي ١٥ شهرا مضروبه في ٩ ايام للشهر يحتاج الي دراسه

  • مدخل جديد :)
    تحملوني :)
    كيف نفقه ان الحج 10 أيام وهو أشهر معلومات؟
    هل أشهر هنا تشير الى عشرات؟ ;)
    أم الى اربع اشهر حرم؟ !!!
    فقط لكي لا اكتم علما فكرت فيه الآن - سلام

    تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ

    الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الأَلْبَابِ

  • الضيف: - hamdan

    رداً على تعليق: غالب غنيم تبليغ

    صباح الخير
    شكرا أخي غالب على الرابط, لم أطلع عليه من قبل بل سبق لي أن قرأت عن الموضوع عند محمد شحرور.
    إنه طرح قيم قمت به.
    تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ =10ليلي=شهر من أشهر)

    الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ=4 أشهر=40 ليلة من الشهور الحرم. وهي معلومات مند أن فرض الله فيهن الحج, لكن آل عباس أضاعوها و ضيعوها عمدا وتضليلا. لكن بفضل الله و بجهد جميع الإخوة و الأخوات هنا سيظهر الحق بإذن الله.

  • اخي هي اربع اشهر كاملة
    30 ضرب 4
    لا يجب ان نغفل ال 12 برجا الايات ابدا
    بل نعمل تحت ظلها
    اي كما قال بلحاج
    في داخر كل 30
    او 27
    يوجد 3 تسعات
    اما ان نجعل الاشهر الاربع 40 يوما فقط وليس 120 يوما
    فهذا ينقض معلومات الانسانيه وليس القرءان فقط
    فالقرءان اولا واخرا للناس
    ويخاطب الناس
    وليس فقط العرب !!!
    الشهر يبقى 30 يوما شمسيا و 27 يوما قمريا تقريبا
    وفي كل منها يوجد اجزاء من 9 أة عشرات

    تحياتي

  • الضيف: - السريح

    رداً على تعليق: غالب غنيم تبليغ

    اخي غالب وقد يكون افتراءاً ولكنه رأي مبدئي لي الا وهو ان الاشهر المعلومات هي اشهر يتفق عليها المسلمين فيما بينهم وليست بالضرورة ان تكون اشهر حرم ، وفيها يتبادلون المنافع (كالمعارض والاسواق حاليا) او يتدارسون المشاكل التي تواجههم (المؤتمرات والاجتماعات) والكلمة مشتقة من الحجة (بضم الحاء) فهو اجتماع كبير لعدة فئات (دول) من المسلمين في اشهر يتم الاتفاق عليها للتجمع وبدء المناسك والله اعلم

  • الضيف: - عصام

    رداً على تعليق: الضيف: - السريح تبليغ

    أخي السريح، تحية طيبة،
    أما عن الحج فقد وردة مجموعة من النسك تخصه في القرآن، فلا يمكن أن نجعل منه مؤتمرا أو إجتماعا فحسب، بل هو عبادة وقد تكون فيه منفعة كالتجارة و غيرها كما في قوله :
    لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّآلِّين
    (أن تبتغوا فضلا من ربكم ، توجد كذلك في آيات أخرى تتحدث عن التجارة، و لكن النية هي التي تغلب
    و السلام

  • أخي السريح لا باس في رأيك فقد قرات مثله عند علي الصالح كذلك، وبما اننا لا نعلم الاشهر الحرم الان بعد ان اضاعوها وجعلوا منها 3 + 1
    فأي رأي قد نقبله في هذا الامر الى ان يفتح الله تعالى علينا بالحق
    ولكن الاشهر الحرم يتم افتتاحها بالحج الأكبر
    والذي هو بداية اول 10 أيام منها !
    فقط اردت التنويه الى رقم 10 في الأشهر المعلومات والذي قد يفيد الأخوة الباحثين - عبد الرحمن وبلحاج في بحوثهم

    اشكر لك ردك اخي السريح

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by غالب غنيم
  • السلام عليكم،
    حسب ما أفهم، حملته كرها و وضعته كرها ==> حمله وفصله
    و الفصل في الآية يرادف الوضع الذي تحدثت عنه، و هو في 30 شهرا و لذلك أوافق السيد بلحاج في نظره مع تحفض في النطق لمصطلح شهر (حيث أن الإختلاف في الشكل وارد كما هو الحال في الآية : زين للناس حب الشهوات من النساء....
    فالنساء من نسيء أي الحفيد وليس المرأة، إذ لا يعقل أن يزين للناس رجالهم ونسائهم حب النساء، و هنالك آية أخرى في ستر العورة للمرأة إلا عن... نسائهن !! )
    أما الآية الثانية : حَمَلَتْهُ أُمُّهُۥ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍۢ وَ فصاله في عَامَيْنِ
    بالوهن الأول بحمله (وهذا لا يعني أنه نفس التعب أو الشقاء في كل مراحل الحمل بل يتفاوت من مرحلة إلى أخرى) و الوهن الثاني بملازمته عامين حتى يستقل عنها.
    أما بالنسبة للعام و السنة، فلقد بدأ الانسان الاول إكتشافاته للوقت فأدرك أن القمر يدور حول الارض فسماه حول القمر و هو كذلك سنة القمر، كما في قصة نوح إذ إستعمل الله تعالى تقويم قوم نوح: ألف سنة أي ألف شهر مما نعد
    و الراجح أن سَنَة مشتقة من سُنَّة، أي أنه يعيد تكرار الشيء نفسه
    و كذلك حدث مع الشمس، فقد إكتشف الانسان حول الشمس أو سنة الشمس
    و في القرآن قد نجد التقويمين بحسب الآية التي إستخدمت فيها
    أما فيما يخص الشهر حينما نقول مثلا شهر رمضان فهو الشهر كله (رغم أني ؤأمن بأن الصوم مفروض فقط ثلاثة أيام الأولى من رمضان : معدودات + كما كتب على الذين من قبلكم= صيام الأنبياء في المسيحية و اليهودية 3 أيام، و يمكن مراجعة أيضاً التفسير القرطبي لملاحظة ما سموه نسخا، ثم من أفطر عمدا تكون كفارته إطعام مساكين =10 كما في تناسق كفارة اليمين )
    وحينما يقترن شهر (مع التحفظ في شكله) مع عدد فإنه يساوي 9 أيام ( و قد أدركت بهذه الفرضية مجموعة من الحسابات التى توجد في العرف و لا محل لها من الدين كحداد المرأة على زوجها 46 يوما التي أصبحت فقط 40 ، و غير ذلك مماورد في القرآن الكريم)،
    هذا ما خلص إليه فكري و الله الموفق، ولا تترددو في التعقيب علي لعلي أكون قد سهوت عن أمر ما،
    و السلام

  • أخي عصام صباح الخير يسعدني كثيرا الرد عليك. وتواجدكم معنا انما يزيدنا قوة. فاحرص على ذلك. أحترم وجهة نظرك ولو أن لي تحفظات حول عدة رمضان التي هي أيام معدودات. فالرجوع لصيام أهل الكتاب أمر لازم ان كانوا لم يغيروا ويبدلوا كما فعلنا خاصة وأن الله يقول كما كتب على الذين من قبلكم.
    ولي أيضا ملاحظة جد هامة لطالما أفسدت فهم الأية التالية وهو عدم المامنا بمعنى كلمة-البنين-في القرأن.
    زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ ٱلشَّهَوَ‌ٰتِ مِنَ ٱلنِّسَآءِ وَٱلْبَنِينَ وَٱلْقَنَـٰطِيرِ ٱلْمُقَنطَرَةِ مِنَ ٱلذَّهَبِ وَٱلْفِضَّةِ وَٱلْخَيْلِ ٱلْمُسَوَّمَةِ وَٱلْأَنْعَـٰمِ وَٱلْحَرْثِ ۗ ذَ‌ٰلِكَ مَتَـٰعُ ٱلْحَيَوٰةِ ٱلدُّنْيَا ۖ وَٱللَّهُ عِندَهُۥ حُسْنُ ٱلْمَـَٔابِ.
    فعلام تدل مفردة بنين؟ وكم هو عمر البنين؟ هل هو نفسه عمر الأولاد؟ وهل تحمل معناه بالضبط؟ هل هو أكبر من عمر الفتية؟ كلها أسئلة تحتاج اجابة لفهم هذه الأية فهما دقيقا. شكرا لك

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • الضيف: - عصام

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    أخي بلحاج، أنا أسعد بهذه المشاركة و الله أعلم بذلك
    هنالك بالطبع تحاريف سؤالا عندنا أو عند أهل الكتاب لذا فمن الضروري التنقيب عن الحق، و الحق يبقى حتى بين أسطر التحاريف،أما أنا فقد رأيت العديد من الصدف التي تتجه في إتجاه واحد مما يدل على تقاطعها في نقطة وا حدة ألا و هي 3 أيام، هذه الصدف كالآتي:
    - صام زكرياء 3 أيام
    - في تفسير القرطبي قال إن المسلمين كانو يصومون 3 أيام من كل شهر قبل أن تنسخ (و بالطبع نحن لا نؤمن بالنسخ)
    - أياما معدودات في الحج يفسرونه على أنها 3 أيام التشريق
    - أيام معدودات جمع قلة و القلة القليلة هي 3
    - في قوله تعالى "من شهد منكم الشهر" تحديد للزمان، و تفسير الشهر على أنه الهلال، و الهلال يبقى هلالا في السماء 3 أيام (يمكنكم ملاحظة صور القمر في الانترنت)
    - أهل الكتاب يصومون 3 أيام : فاليهود يصومون 3 أيام كصيام المسلمين بالرغم أن عندهم أياما أخرى يصومونها بطرق أخرى، و النصارى يصومون 3 أيام و يسمونها صوم الرسل ويمتنعون عن الطعام لمدة 12 ساعة على الأقل، بالرغم من أنهم يصومون أياما أخرى منها 40 يوم وغير ذلك
    - كفارة من لم يصم إطعام مساكين (و في قراءات مسكين) ، إذا كانت 3 أيام فبإمكننا إستنباط عدد المساكين من القرآن و تكون مثل كفارة اليمين أي 10 مساكين، ( أما في القراءة الاخرى فتكون مسكينا واحدا لكل مدة الصوم، و أظنها هي ما جعلوه زكاة الفطر لعلمهم أنهم لا يصومون، او على الأقل لا يصومون في وقت الصيام الحقيقي)
    أما البنين فأظنها جمع إبن وليس عنده في نظري علاقة بالسن
    و السلام

  • الضيف: - hamdan

    رداً على تعليق: الضيف: - عصام تبليغ

    تحية طيبة إخوتي
    يقول عز و جل (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ ٱلشَّهَوَ‌ٰتِ مِنَ ٱلنِّسَآءِ وَٱلْبَنِينَ ..)هنا الأمر متعلق بالنَساء(فتحة على النون) أي الزيادة والتكاثر كما زين حب البنين الذي هو من البنيان المعماري.
    الشهوات مع النَساء والغريزة مع النّساء, لأ الشهوات هي غيرها الغرائز.
    عفوا أخي عصام هي زلة قلم, كنت أقصد بأن الوضع#الفصل وليس الحمل, عفوا.

    أما عن أخي بدر
    فهمت عنه: كلما ارتبطت كلمة شهر بعدد إلا وكتبت أشهر، مثل 4 أشهر.
    وإلى حد الآن فطرتي تميل إلى أن الأشهر هي جزء من الشهور، فالأشهر الحرم هي 40 ليلة من 120 يوما وشهر رمضان وشهر الصيام منها

  • Comment last edited on قبل 3 اعوام by غالب غنيم
  • الضيف: - hamdan

    رداً على تعليق: الضيف: - عصام تبليغ

    تحية طيبة
    -ليس في الكتاب ترادف ,الوضع #الحمل أما الفصال في نظري هي مرحلة إكتمال نمو الجنين وصوله إلى أن يستقل عن أمه. هي مرحلة قبل الوضع.
    -لآية : زين للناس حب الشهوات من النساء....
    النَساء بفتح السين هو من الزيادة في كل شيء هو محبب للناس.
    -أما عن السنين فعلاقتها مع القمر بنصوص بينة
    تقبل مروري, بالتوفيق إن شاء الله سبحانه.

  • الضيف: - عصام

    رداً على تعليق: الضيف: - hamdan تبليغ

    تحية طيبة أخ حمدان،
    لم أستوعب ما تقصده في الجملة الاولى "-ليس في الكتاب ترادف ,الوضع #الحمل" فإن كنت تقصد أن الحمل ليس عكس الوضع، فإني أرى غير ذلك ، إذ أقول حملت الكتاب و وضعته ، فالحمل هو عكس الوضع،
    أما إن كنت تقصد أن الفصل أو الفصال لا يعني الوضع فإن الآية تأتي فن شطرين :
    حملته => وحمله
    وضعته => فصله أو فصاله

    أما بالنسبة للنسيء فأتفق معك أن ما قلته معنا من المعاني ، لكن من المعاني أيضاً الحفيد الذكر ، و إلا فكيف ستفسر الآية التالية:
    وقل للمؤمنات ... ولا يبدين زينتهن الا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن...*) 31 النور.
    علما أن كلمة نسائهن يجب أن تقرأ بفتح النون.
    وتقبل إحترماتي

  • إلى الأخوة الأفاضل
    يبدوا أننا نسينا شيء مهم وهو أن نفرق بين كلمة (وهن) و (كره) وأن هذه الكلمتان لم تأتي هكذا، حاولت أن أجد الفرق بينهم وتبين لي ما يلي:

    108 (يوم) * 2 (عام) = 216 (يوم) (وهن) حمل خفيف أي فصاله في عامين
    (وهن) وهو عبارة عن أقل فترة حمل المرأة للطفل وفصاله (216) يوم أي تقريباً سبعة أشهر من قياسنا الحالي الخاطئ.

    9 (أيام) * 30 (شهر) = 270 (يوم) (كرها) حمل ثقيل أي فصالة ثلاثون شهرا
    (كرها) وهو عبارة عن أطول فترة حمل المرأة للطفل وفصاله (270) يوم أي تقريباً تسعة أشهر من قياسنا الحالي الخاطي.
    وبهذا
    العام (108) يوم
    والشهر (9) أيام

    نأتي إلى الأية التالية
    (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّـهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّـهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ)
    9 (أيام) * 12 (شهر) = 108 (يوم)
    بهذا العام فعلياً (108) يوم
    وهي عبارة عن (12) شهراً
    الشهر (9) أيام
    هذا ما تبين لي من سياق الآيات

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by إياد سالم
  • تحية طيبة للجميع،،

    أولاً : أود أن أكتب ما خطر لي من أفكار.. وأعلم بأنه لن يعجب بعض الموجودين .. لكن قررت أن أبعث هذه الفكرة علها تأتي بفائدة للأخرين.

    ثانياً : أشكر الأخ غالب غنيم على فكرة طرحها في هذا الموضوع حيث كتب:

    " فمنه نخرج بان كل شهر فيه ثلاث أشهر تقريبا 27 يوما
    اي 3x12x9
    تقريبا "

    فيبدو لي أنه أتضح لي من فكرته بأن السنة القمرية فيها 3 شهور
    9 أيام الشهر × 3 شهور = 27 يوم و28 ليلة

    ومنها سنعرف كم السنوات التي لبث نوح عليه السلام مع قومه
    1000 سنة × 3 شهور للسنة القمرية = 3000 شهر

    لمعرفة كم عام لبت نوح عليه السلام
    3000 شهر ÷ 12 شهر للعام = 250 عام

    نطرح مجموع الأعوام 250 إلا (50 عاما)
    250 عام - 50 عام = 200 عام

    طبعاً إذا أردنا التأكد بحساباتنا الحالية، يعني كم سنة تقريباً، لأنه من غير المنطقي أنه لبث تلك المدة، نعمل ما يلي:
    200 عام × 108 يوم = 21600 يوم

    سنعمل على حساب الأيام 21600 يوم بحساباتنا الحالية ( التقويم الخاطئ) أو التقويم الحالي:
    21600 يوم ÷ 365 يوم للسنة الحالية = 59.1 تسعة وخمسون عام وشهر
    إذا لبت فيهم (59.1) عام بحساباتنا .. أتوقع بأنه رقم منطقي

    الآن سنأتي إلى (50) ... إلا خمسين عاما

    108 أيام العام × 50 عام = 5400 يوم
    ولمعرفة كم تساوي من الأشهر
    5400 يوم ÷ 12 شهر = 450 شهر
    ولمعرفة كم تساوي من أعوام
    450 شهر ÷ 9 أيام الشهر = 50 عام
    ولمعرفة كم تساوي الأيام من أعوام
    5400 ÷ 50 عام = 108 يوم للعام

    ملاحظة للتجربة
    فلنقل أنك تريد حساب 66 عام كم تساوي من أيام وشهور
    (طبعاً ضع في حساباتك بأن الشهر فيها 9 أيام - أيضاً 108 يوم للعام الواحد)

    نبدأ
    108 × 66 = 7128 يوم
    7128 يوم ÷ 12 شهر = 594 شهر
    594 ÷ 9 أيام الشهر = 66 عام
    7128 يوم ÷ 108 يوم للعام الواحد = 66 عام

    مع العلم بأننا إذا قمنا بتغير الرقم (108) ستجد الأرقام غير مطابقة مع فاصلة ( أي أن الرقم غير صحيح )

    حاولت أن أسرد هذه الفكرة .. ليتمكن الآخرين من إستنباط أشياء ممكن أن تكون غائبة عنا

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by إياد سالم
  • السلام عليكم أخى اياد، بعد التحية
    لقد ذكرت أن الشهر = 9 أيام. هل هناك وصلة إلى موضوع متكامل بالأدلة توصلت منه إلى هذه النتيجة؟ ولك الشكر مقدمًا.

  • شكرا لك أخي اياد على هذا الدعم الحسابي وعلى لفتتك حول لفظتي وهن وكره الطيبة.الموضوع كان منشورا في خانة الأسئلة من قبل الأخ عبد الرحمن تحت عنوان -الشهر 30يوما أم 9-و الذي رأى بعد كل ما حدث من تشنج غير مبرر أن يطلب من ادارة الموقع حذفه فحذفته دون تردد.رغم أن هناك الكثير من الشطحات التي كتبت على الموقع ومازالت تنال الرضى.الحمد لله رب العالمين

  • أخي بلحاج :)
    تشنجات ماذا ؟!
    نحن نبحث
    لا احد هنا يمتلك الحق الا الحق سبحانه !
    دعونا نبحث اكثر ونناقش اكثر ونعارض الافكار ببعضها
    فكل هذا عصف فكري تدبري جميل :)
    انا اقرا كل فكرة وسطر
    وكله يعجبني سواء 3 أو 9 أو 30
    بدأت ارتاح لفكرة العصف التدبري :)
    ربما يأتي احد ما بجملة تفيدنا جميعا لم نلتفت اليها :)
    عندي على الاقل الان خيارات مختلفه وافكار مختلفه !
    بعد هدوء العصف الفكري
    يأتي الله تعالى بما يريد من علمه
    اللهم افتح علينا بالحق واعطنا من علمك فنحن عبادك نريد الحق ولا نريد ان نبقى على ضلالة في امورنا

    سلام على كل من شارك ويشارك ويقرأ بصمت

  • اخي الفاضل الكريم بلحاج بارك الله فيك ولك ونصرك بالحق وللحق وثبتك على الحق وزادك من علمه ورفع قدرك اخي بارك الله فيك لايستوي كل هذا الضيق والانزعاج فحتسب عند ربك فمن اراد من الاخوة الاستيضاح اكثر فلا غضض في ذلك وله ذلك ومن اراد ان يجادل في الباطل ويستفزك فقد قيل لمن هو خير منك محمد رسول الله اكثر من ذلك .. فلا تترك فرصة الى اي شخص كأن من كان ان يستفزك وجادلهم بالتي هي احسن وقل ربي زدني علما وان اصبت فمن ربك وان اخطات فمن نفسك وبارك الله فيك ووفقك للحق وثبتك عليه .

  • تحية محبة لك أبا عمر. يا أخي فجرت قنبلة ههه واختفيت فوقع ما وقع. جد متأسف لذلك وخاصة لأخي العزيز ايهاب الذي لا أرى من دونه ذاك الزخم المعلوماتي والدقة في طرح ما يخفى على أكثرنا. هذه شهادة مني له على تفوقه لا تعني أبدا الأنتقاص من اخوتي الأخرين لا بل الكثير هنا مبدعون وقد ساهموا بتنويري وانقاذي من الفكر المظلم ولا يزالون. أنا ممتن لهم جميعا وأوصي نفسي وأياهم الأخلاص لله وتغييب الذات وتفادي الشخصنة في النقاش.
    الحمد لله رب العالمين

  • " وَقُل لِّعِبَادِى يَقُولُوا۟ ٱلَّتِى هِىَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ ٱلشَّيْطَـٰنَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّ ٱلشَّيْطَـٰنَ كَانَ لِلْإِنسَـٰنِ عَدُوًّۭا مُّبِينًۭا "
    صباح الخير للجميع ، و أسأل الله أن يصلح ما أفسده نزغ الشيطان بين الإخوة ، لنستعذ بالله و نحسن الظن ببعضنا و نبتعد عن الأساليب الجارحة التي تجعل المتحاور يخرج أسوأ ما فيه ... النصيحة لي قبل أي أحد لأني أيضا قليل الصبر في الحوار .. و ما يجمعنا هنا هو كتاب الله ، فكيف نزعم أننا نتدبره و نحن لا نزال نهتم إلا بذاتنا الصغيرة و نهمل محكم آياته عن الصبر و القول الحسن بيننا .. مهما حصل ..
    لا أظن أن أحدا من الإخوة هنا يهمه سوى الحق الذي جاء في كتاب الله ، مهما اختلفنا ، في وجهات النظر و الرؤى لا يجب أن ننسى أن الأخوة بيننا سابقة لما دونها و هي أولوية الأولويات . " إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم و اتقوا الله لعلكم ترحمون "

  • السلام عليكم جميعا. أتقدم بهذا الرد الى أخي بدر عبد الله والذي يعجبني أسلوب حواره ودقة أسئلته. فعلا أخي بدر فلقد وجدت اختلافا بسيطا بين الفصال بالألف والفصال بدونه مما جعلني اتوصل الى معنى أوضح للفصال موضوعنا. الفصال هو عملية تشكل الجنين ونشوء أعضائه الواحد تلو الأخر الى أن يكتمل فيستقل بذاته عن أمه التي تحمله. فهو اذن يتم من أول دقيقة حمل الى أخرها وبالتالي فالفصل#رضاعة والفصل#وضع.
    وما بين لي هذه الفكرة هو مدته. فمدة الوضع لا تتعدى دقائق فمادام داخل البطن فهو حمل . وأن يقول الله فصاله في عامين فهو يبين لنا أن فصل أعضائه يتم أثناء حمله من قبل أمه مدة عامين.
    لا أنسى أن أذكر اخوتي أن هذا مجرد بحث لا يعني أنه حقيقة والحقيقة الوحيدة هي أن الله دعانا الى الأخوة قبل كل شيئ. فكيف يظهر لنا أننا على طريق الصواب ان كنا ما زلنا نتخاصم لذواتنا. وأنا من هنا أطلب من الأخ بدر وهو أجدر بذلك أن يتدخل لوضع حد لهذه التلاسنات فالقراء من خارج الموقع يعتبروننا قدوة هذا ان كنت أنا أهلا لها.
    وأنا عن نفسي أعتذر كثيرا من أخي عمر ان كنت قد سببت له أذى بأدنى كلمة.

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • السلام عليكم أخى بلحاج
    أولًا: لابد أننى لم أوضح لك جيدًا. أن أفهم النسئ كما تفهمه أنت تمامًا. فقد كانوا يحرمون 4 شهور خلال دورة مقدارها عام، ويحلونهم فى دورة ثانية. (يحلونه عاما ويحرمونه عام)
    وبما أن ال 4 شهور هم جزء من الوحدة الكاملة المكونة من 12 شهرا. فما اسم هذه الوحدة الكاملة؟
    ثانيًا: الموضوع ليس له علاقة بالرضاعة وأنا لم أذكر الرضاعة أبدًا. فموضوع الرضاعة جاء فى بيان قرءانى ليس له علاقة بموضوع الفصل. وأرجو أن نتناول الأن البيانين الخاصين بموضوع الفصل وهما:
    (ووصينا الإنسن بولديه حملته أمه وهنا على وهن وفصله فى عامين أن اشكر لي ولولديك إلى المصير) سورة لقمان
    (ووصينا الإنسن بولديه إحسنا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصله ثلثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعنى أن أشكر نعمتك التى أنعمت على وعلى ولدى وأن أعمل صلحا ترضىه وأصلح لى فى ذريتى إني تبت إليك وإنى من المسلمين) سورة الأحقاف
    الفصل: فى عامين
    الحمل والفصل: ثلثون شهرا
    ثالثًأ: موضوع نسبية هذه المدة المقصود بها أن فترة الحمل تختلف من إمرأة إلى أخرى وهذا حقيقة واقعة يلمسها الجميع. فهناك مدة حمل قد تكون سبعة اشهر أو ثمانية نصف وهكذا.
    فإن كان الحمل + الفصل = ثلثون شهرا
    فعلى سبيل المثال حمل استمر ½7 شهور فتصبح المعادلة هنا ½7 + ½22 = ثلثون شهرا
    وإن كان الحمل استمر 8 شهور فتصبح المعادلة هنا 8 + 22 = ثلثون شهرا
    والله تعالى أعلم بما خلق، ولذا يجب أن نرى أن القرءان عندما يذكر أن الحمل والفصل ثلاثون شهرا، فالمقصود ليس توحيد مدة الحمل والفصل عند جميع الناس.
    فما المانع أن تكون المعادلة هكذا عندما يكون الحمل فى المتوسط تسعة شهور: 9 + 21 = ثلثون شهرا
    وتكون هنا مدة الفصل هى 21 شهرا. فنحن لا نعرف بعد ما هو المقصود بالفصل!
    والله تعالى أعلم

  • شكرا أخي بدر. يبدو أن المناقشة في هذا الموضوع وصلت الى نقطة أنتم مطالبون فيها ببيان معنى الفصل عندكم ومن بعد ذلك نستطيع مواصلة النقاش للوصول الى المبتغى. شكرا على روحك الرائعة في النقاش

  • السلام عليكم أخى بلحاج، بعد التحية
    لقد ذكرت لك فى تعليق سابق نحن لا نعرف بعد ما هو المقصود بالفصل! وكنت أقصد بصيغة الجمع أنت وأنا. فإن كان لديك مفهومًا للمقصود بالفصل فى البيانين التاليين فأرجو أن تعرضه لأننى أعتقدت انك مازلت تبحث مثلى.
    (ووصينا الإنسن بولديه حملته أمه وهنا على وهن وفصله فى عامين أن اشكر لي ولولديك إلى المصير) سورة لقمان
    (ووصينا الإنسن بولديه إحسنا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصله ثلثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعنى أن أشكر نعمتك التى أنعمت على وعلى ولدى وأن أعمل صلحا ترضىه وأصلح لى فى ذريتى إني تبت إليك وإنى من المسلمين) سورة الأحقاف

  • أخي بدر تحية لك طيبة. أنا أعطيت مفهومي أن الفصل جزء لا يتجزأ من الحمل فما دامت الأم قد حملت فالجنين بدأ فصله أي تكون أجزائه وتفصيل أعضائه وهو محمول داخل بطن أمه. وكنت أنتظر مفهومك ان كان مخالفا طالما أنت مقتنع أنه ليس رضاعة.
    لكن ما أدهشني هو ردكم الأخير اعتمادا على النسبية. تبين منه أن الفصل مرحلة أخرى خارج الحمل ان كانت مدتها 24 شهرا فالحمل 6أشهر وان كان الحمل 9أشهر كان الفصل 21 شهرا وان كان الحمل 21 شهرا ونصف كان الحمل 8أشهر ونصف؟ كان هذا ردكم الأخير الذي قدمه لي أخ على أنه حجة. فلست أدري صراحة ما هذا الشيئ المبهم بكذا تغيرات والذي في نظركم يعد فصالا؟
    أما عن العامين فسبق وقلت أنها ستكون قياسا للحسابات السابقة ولمفهوم الفصل حسبي طبعا= 9 شهور فيكون العام نصف هذه المدة. يبقى أن تبين مفهوم الفصال وعدته لنستوضح أين الخلل. الحمد لله رب العالمين

  • أخى بلحاج
    أنا لا أعرف مفهوم كلمة الفصل، فدعنا نتبادل الرأى الأن ونعرض نقاط الضعف إن وجدت فيما طرحته أنت من مفهوم ربما نتوصل أو أحد المتابعين بفضل من الله تعلى لخير ما.
    حسب رأيك بأن الفصل هو جزء من الحمل، فأستفسر منك هنا هل ترى إذًا أن:
    عامين = ثلثون شهرا

    (ووصينا الإنسن بولديه حملته أمه وهنا على وهن وفصله فى عامين أن اشكر لي ولولديك إلى المصير) سورة لقمان
    (ووصينا الإنسن بولديه إحسنا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصله ثلثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعنى أن أشكر نعمتك التى أنعمت على وعلى ولدى وأن أعمل صلحا ترضىه وأصلح لى فى ذريتى إني تبت إليك وإنى من المسلمين) سورة الأحقاف

  • نعم حسب رأيي فالحمل والفصال عدة واحدة=عامين=30شهرا=270يوما.أشكرك وأنحني لك لتواضعك أخي بدر

  • جزاك الله خير أخى بلحاج
    من رأيى أن نترك 270 يومًا الأن على جانب، لإننا لا نفهم هذا الرقم بعد من البيانين الذين يتحدثان عن عملية الفصل.
    فيكون عندنا حتى الأن فقط أن:
    عامين = ثلثون شهرا، أى العام = 15 شهرا
    فدعنا نرى من القرءان هل هناك ما يؤيد أن العام قد يكون 15 شهرا!
    لقد أوردت أنا هذا الكلام سابقًا، ولكن دعنى أكرره ونضعه تحت المجهر مرة أخرى.
    يقول الله تعلى: (إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا فى كتب الله يوم خلق السموت والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقتلوا المشركين كافة كما يقتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين ٣٦ إنما النسيء زيادة فى الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما ويحرمونه عاما ليواط‍ٔوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله زين لهم سوء أعملهم والله لا يهدى القوم الكفرين ٣٧) سورة التوبة
    ونحن نتفق والحمد لله فى مفهومنا للنسئ وهو تحليل الأشهر الحرم عاما وتحليلها فى عام أخر.
    ألا ترى معى أن البيان يقول هنا أن الأشهر الحرم الأربعة تأتى مرة كل عام؟

  • دعنا نرجع للأية كي لا يكون مفهوم العام فخا في المعادلة ٣٦ إنما النسيء زيادة فى الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما ويحرمونه عاما ليواط‍ٔوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله زين لهم سوء أعملهم والله لا يهدى القوم الكفرين ٣٧) سورة التوبة فالعام ليس ذاك المفهوم الثابت الذي تعنيه بل من خلال الاية هو عدة ما حرم الله وهو 4 شهور
    اما أيامنا فلا ندعها جانبا لأنها وحدة القياس الثابتة وسط كل هذه المتغيرات

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • أنا فهمت النسئ من البيان القرءانى أنه عملية تحليل الأربع شهور الحرم عام وتحريمها عام أخر.
    وأنت فهمته على أنه عدد ما من الشهور!!
    أرجو أن تتفكر مرة أخرى فى البيان، أو أن توضح لى أكثر كيف توصلت لهذا الفهم؟

  • العام المقصود هنا هو الأشهر الحرم الاربعة.مرة يحلون فيها النسيئ ومرة يحرمونه فيها ليواطؤا عدة ما حرم الله وهي 4 أشهر خلال 4شهور.مكونة عاما.

  • هل العام هنا هو وحدة القياس التى نبحث عن مفهومها! وهو يساوى أربعة أشهر! أم هناك مفاهيم متعددة لكلمة العام!

  • لم أفهم قصدك لكن العام هنا كما قال الأخ ايهاب سابقا هو أربعة أشهر موزعة على أربعة شهور. وليس له مفاهيم متعددة فهو غير الحول أكيدا وغير السنة.

  • نحن عندنا إحتمال مسبق أن العام = 15 شهرًا، استنتجناه من ءايات الفصل. وهذا ما نبحث عن صحته الأن.
    وإن كان العام = الأربع اشهر الحرم.
    فهذا استنتاج جديد يجب البحث فيه ايضًا. فهل هناك تفصيل عن ما قاله الأخ إيهاب للرجوع إليه؟

  • 15شهرا =15.9أيام=135يوما وهو ما يعادل تقريبا 4 شهورالتي هي عام.أرجو أن أكون واضحا.

  • أخى بلحاج أنا ضعيف فى أمور العد :D والرياضيات كانت عقدة بالنسبة لى أثناء الدراسة.
    الأمر إزداد تعقيدًا، لم أفهم من أين جاءت هذه المعادلة:
    15 شهرا = 15.9 أيام = 135 يوما
    يبدو أنك تستبق ترتيب الأحداث وتريد أن تصل إلى نتيجة فورية. هذا تراث 1400 عام فدعنا نأخذ بعض الوقت لحل هذه اللوجاريتمات. لا تتعجل أخى. فدعنا من الأيام الأن سيأتى دورها بإذن الله تعلى لاحقًا.
    دعنا نقرر أولًا هل العام = 4 اشهر أم 15 شهرا؟
    هل هناك تفصيل مكتوب عن استنتاج العام = الأشهر الحرم، حتى اطلع عليه!

  • العام 4أشهرموزعة على4 شهور أخي بدر ولك الدليل بَرَآءَةٌۭ مِّنَ ٱللَّهِ وَرَسُولِهِۦٓ إِلَى ٱلَّذِينَ عَـٰهَدتُّم مِّنَ ٱلْمُشْرِكِينَ ﴿١﴾ فَسِيحُوا۟ فِى ٱلْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍۢ وَٱعْلَمُوٓا۟ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِى ٱللَّهِ ۙ وَأَنَّ ٱللَّهَ مُخْزِى ٱلْكَـٰفِرِينَ ﴿٢﴾ ثم يقول ربي يَـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟ إِنَّمَا ٱلْمُشْرِكُونَ نَجَسٌۭ فَلَا يَقْرَبُوا۟ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَـٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةًۭ فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضْلِهِۦٓ إِن شَآءَ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌۭ /الله أعطى مهلة 4أشهر أليس كذلك؟ثم قال لا يقربوا المسجد بعد عامهم هذا.أليس هذا دليلا على أن العام 4أشهر؟أم ترى الله يناقض نفسه فيعطي مهلة أربعة أشهر ثم يغيرها الى عام أطول كما كنت ولا يزال البعض يفهم12شهرا؟أما قوله وفصاله في عامين فهو لم يقل فصاله عامين بالضبط بل قال في عامين وهي أقل مدة يمكن أن تقربك منها وحدة العام الى 30شهرا أو الى مدة الحمل التي درجنا عليها 9شهور.فان قال مثلا فصاله 3اعوام فيكون قد تعدى مدة الحمل وحاشاه أن يخطئ.كأن أسألك عن عمر طفلك فتقول لي 13شهرا وهو عمر أدق ثم تعقب ثانية في قول أخر وتقول لي عمره سنة.فانت لم تخطئ انما الوحدة تغيرت.صح فطورك

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • صح فطورك أخى بلحاج. بالنسبة لى فلست صائمًا بل أصوم فى سبتمبر.
    عمومًا نقطة العام = 4 شهور تستحق بعض الوقت للدراسة.
    ولكن أقول الأن على عجالة أن ذلك يستقيم فى الحالة رقم 1 حيث قرب ذلك من متوسط فترة الحمل
    ولكن لا يستقيم فى الحالة 2
    1. الفصل: فى عامين
    2. الحمل والفصل: ثلثون شهرا

  • أخي بدر تحية لك سأترك لك الوقت للدراسة أما الحالة 2 فهو لا يستقيم ما دمنا نعتمد على أن الشهر=30يوما. أما وان اعتمدناه 9أيام على حقيقته يكون أوهن حمل 8 شهور أي عامين وأكرهه 30شهرا أي 270 يوما. دمت بخير رعاك الله ورفع قدرك وهدى بك.

  • شكرًا أخى بلحاج، أنا لم أعتمد هنا سوى على فرضية أن العام أربعة شهور، والشهر 9 أيام.
    1. الفصل: فى عامين
    2. الحمل والفصل: ثلثون شهرا
    فيكون أوهن حمل على حسب هذه الفرضية عامين = 8 شهور = 72 يوم
    وأكره حمل هو 30 شهرًا = 270 يوم
    هل ما فهمته صحيح!
    عمومًا كما ترى من الأرقام فهناك حتى الأن عدم إستقامة فى هذه الفرضية إن كنت فهمت قصدك بطريقة صحيحة.

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بدر عبدالله
  • لا حبيبي بدر أنت بارع في الحساب فكيف تدعي غير ذلك:) ها أنت قلت 8شهور دقق جيدا الشهور عدتها 30 يوما. العام 4شهور وليس أشهر؟ 8شهور=30 .8=240 يوما لا 72؟ العام فيه 4 أشهر حرم موزعة في مستهلات 4 شهورحرم.
    فاذا كان مثلا محرم شهرا من الشهور الحرم فبدايته 9أيام هي شهر من الأشهر الحرم.ثم تمر21 يوما ليأتي شهر صفر مثلا فيكون شهرا من الشهور الحرم يبتدئ ب9أيام هي شهر من الأشهر الحرم وهكذا دواليك الى أن تنتهي الشهور الحرم والتي تبتدئ بأشهر حرم.
    ولك ما يدعم قولي أن هناك شهور حرم إِنَّ عِدَّةَ ٱلشُّهُورِ عِندَ ٱللَّهِ ٱثْنَا عَشَرَ شَهْرًۭا فِى كِتَـٰبِ ٱللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ وَٱلْأَرْضَ مِنْهَآ أَرْبَعَةٌ حُرُمٌۭ ۚ .من الشهور أربعة حرم.
    ولك ما يدعم أيضا أن هناك بالموازاة أشهر حرم فَإِذَا ٱنسَلَخَ ٱلْأَشْهُرُ ٱلْحُرُمُ .أرجو أن أكون قد وضحت بين عدة الشهور وعدة الأشهر. سلامي لك

  • السلام عليكم أخى بلحاج، جزاك الله خيرًا على الكلام الطيب.
    بالنسبة إلى مصطلح العام، فأعتقد أن ما نتداوله الأن من مفهوم لكلمة العام مازال فى حيز الصواب ما دام لم يظهر دليل أقوى يثبت مفهوم أخر.
    فقد ورد فى البيان القرءانى أن هناك وحدة قياس تنقسم إلى 12 جزء، ومنها أجزاء 4 هم الأشهر الحرم.
    ثم يلى ذلك فى البيان تفصيل النسئ، وهو تحريم الأشهر الحرم مرة وإستحلالها مرة، وذكر البيان أنه يتم ذلك خلال العام. والذى أعتقد أنه هو وحدة القياس التى تنقسم إلى اثنا عشر شهرا.
    (إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا فى كتب الله يوم خلق السموت والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقتلوا المشركين كافة كما يقتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين ٣٦ إنما النسيء زيادة فى الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما ويحرمونه عاما ليواط‍ٔوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله زين لهم سوء أعملهم والله لا يهدى القوم الكفرين ٣٧) سورة التوبة
    فإن كان هناك فكرة لديك بأن الفصل قد يكون معناه هو تشكل الجنين ونشوء أعضائه، وهذا الفصل ذكره القرءان أنه فى عامين (خلال عامين أى قد يكون أقل من ذلك، فهذه مدة نسبية)، فيجب أن تأخذ فى الإعتبار أن مدة العامين = 24 شهرا
    (حملته أمه وهنا على وهن وفصله فى عامين)
    وفقك الله تعلى

  • أخي بدر تحية طيبة. سأرد عليك نقطة نقطة
    1-الوحدة التي بنيت عليها أنها العام والتي مقدارها 12 من الشهور لا دليل لك عليها. فتحلونه عام وتحرمونه عام خصت الأشهر الحرم الأربعة 4 فقط وهذا ما يدعم ما ذهبنا اليه إِنَّمَا ٱلنَّسِىٓءُ زِيَادَةٌۭ فِى ٱلْكُفْرِ ۖ يُضَلُّ بِهِ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ يُحِلُّونَهُۥ عَامًۭا وَيُحَرِّمُونَهُۥ عَامًۭا لِّيُوَاطِـُٔوا۟ عِدَّةَ مَا حَرَّمَ ٱللَّهُ فَيُحِلُّوا۟ مَا حَرَّمَ ٱللَّهُ ۚ. أما 12 شهرا فهي عدة الشهور عند الله يوم خلق السماوات والأرض.
    2-أظن أن مدة 24 شهرا = حولين كاملين وهي مدة الرضاعة.
    أما وقد رأيت أن الفصل 24 شهرا فانك لا زلت تعتقد مخطئا أنه الرضاعة؟ وعليه فلم يبق للحمل عندك سوى 6أشهر؟ وليس المخرج أن تقول أن المدة نسبية.
    فلم وضع الله عدة 30 شهرا؟ ألا يعلم أنها نسبية.؟ قُلْ أَتُنَبِّـُٔونَ ٱللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِى ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ وَلَا فِى ٱلْأَرْضِ ۚ؟وفقك ربي ان شاء تعالى

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • الأخ بلحاج
    عندي ملاحظتين :
    1.
    ما ينقض فرضيتك بكون الشهر الحرام اول 9 ايام من الشهور الاربع هو قوله تعالى " انسلخ " !
    فاذا انسلخ الاشهر الحرم - تدل على تتابع غير متقطع زمنيا ابدا !
    اي هي كما سلخ جلد الغنم ليس " قطعا " بل قطعة واحدة
    اما قولكم :

    ؟العام فيه 4 أشهر حرم
    موزعة في مستهلات 4 شهورحرم.
    فاذا كان مثلا محرم شهرا من الشهور الحرم فبدايته 9أيام هي شهر من الأشهر الحرم.ثم تمر21 يوما ليأتي شهر صفر مثلا فيكون شهرا من الشهور الحرم يبتدئ ب9أيام هي شهر من الأشهر الحرم وهكذا دواليك الى أن تنتهي الشهور الحرم والتي تبتدئ بأشهر حرم

    فهي موزعة في مستهلات اربع شهور حرم حسب قولكم، ومنه اصبح الانسلاخ غير ملائم هنا ! بل الانتهاء !
    الله تعالى استخدم مفردة " انسلخ " لعلمه بالغيب - بانهم سيحرفون الاشهر الحرم كما العرب اليوم يفعلون وقسمونها قسمين - 3 + 1

    2.
    حسب قوله تعالى بكون عدة " الشهور " هي 12 شهرا
    اين هي هذه الشهور ؟
    المفروض ان تأتي بتتابع مستمر غير مقطّع !
    اي نقول
    12 x ؟؟؟
    فإن عدنا للشمس وقلنا ان عدة كل شهر من الشهور 30 يوما كمعدل
    فمنه نخرج بان كل شهر فيه ثلاث أشهر تقريبا 27 يوما
    اي 3x12x9
    تقريبا
    والتي هي مقاربة للسنة القمرية
    المهم لا اريد ان ادخلك في متاهة تدوير السنة القمرية مع الشمسية لكي يستقيم الفهم لان نظرية ال 9 أيام ترجعنا الى القمرية وليس االشمسية بحكم كون ايام اشهرها 27 وليس 30 او 31
    ما اريد قوله هو :
    عدة الشهور هي 12 شهرا منها اربع حرم
    منها - اخ بلحاج تدل كما تدل انسلخ !!
    ليس فيها - بل منها
    جزء منها اخ بلحاج
    جزء من 12 جزءا وليس كما قلتم اعلاه ( فيها - اي اول 9 ايام من كل شهر )

    تحياتي

  • أخي غالب تحية لك. دعنا نكن منهجيين في النقاش نقطة نقطة.
    1-هل تقر أن هناك شهور حرم من خلال هذه الأية أم لا؟ إِنَّ عِدَّةَ ٱلشُّهُورِ عِندَ ٱللَّهِ ٱثْنَا عَشَرَ شَهْرًۭا فِى كِتَـٰبِ ٱللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ وَٱلْأَرْضَ مِنْهَآ أَرْبَعَةٌ حُرُمٌۭ ۚ.على من تعود الهاء في كلمة منها؟على الشهور طبعا.اذن هناك 4 شهور حرم بصريح الأية.
    2-هناك أيضا أشهر حرم استنادا لقوله فَإِذَا ٱنسَلَخَ ٱلْأَشْهُرُ ٱلْحُرُمُ .أراك ارتكزت على معنى انسلخ الذي يدل حسبك على التتابع. ولست أنا من قلت أنها ليست متتابعة. بما أن الشهور متتابعة فان مستهلاتها ستكون منطقيا متتابعة لكن ليس تتابعا بلا فاصل. ولك مثال.
    ان كان مثلا رأس كل شهر من الشهور الأربعة عيدا وقلت لك اذا انسلخت الأعياد ماذا تفهم؟ هل الأعياد ليست متتابعة؟ كلا فانها متتابعة لكن بفاصل الأيام التي ليست عيدا وليس تتابع الواحد تلو الأخر.
    أخي غالب أرجو أن أكون أوضحت أن هناك شهور حرم 4 من بين 12. وهناك أشهر حرم هي مستهلات الأولى 4أيضا منطقيا.منها كانت خاصة بالشهور كما أوضحت في الأية الأولى أعلاه وفيها المقتبسة كنت أوضح بها أن الاشهر الحرم موجودة في الشهور الحرم. كل الشكر والتقدير أرجو منكم اثراء النقاش بمفهومكم عن الأشهر الحرم والشهور الحرم المذكورين صراحة في أيتين مختلفتين

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • الأخ بلحاج
    انت قلت

    على من تعود الهاء في كلمة منها؟على الشهور طبعا.اذن هناك 4 شهور حرم بصريح الأية.

    هي تعود على العدة اخي !
    من عدة الشهور الاثني عشر يوجد عدة الشهر الحرام التي هي اربع أشهر حرم يجب ان نحصيها !
    -----------
    ثانيا لم يقل الله تعالى ان هناك اربعة "شهور " حرم بل قال معمما عدة الأشهر بانها 12
    ومنها 4 حرم هي الشهر الحرام !
    بصريح اية اخرى
    وهذا دليل اخر على عدم التقطع والنفصال اخي بلحاج

  • ان عدة البنات عند غالب 12بنتا.......منها 4 متزوجات. يعني 4 بنات متزوجات. نفس الشيئ.ان عدة الشهور..12 شهرا...منها4 حرم..يعني 4 شهور حرم دون لبس.
    المشكل هو في التفريق بين الشهر مفرد الشهور. والشهر مفرد الأشهر. 4حرم ليست الشهر الحرام أخي. الشهر الحرام لا أريد الخوض في مفهومه لعدم التشعب أكثر والابتعاد عن موضوعنا.
    لكن لا بأس من ضرب مثل كمثل الشهر الحرام يدل على أنه جاء بصيغة المفرد دالا على الجمع. كحال الروح مثلا في هذه الأية.وَيَسْـَٔلُونَكَ عَنِ ٱلرُّوحِ ۖ قُلِ ٱلرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّى وَمَآ أُوتِيتُم مِّنَ ٱلْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًۭا . فالروح هنا مفرد لكنها لا تدل على روح واحدة انما أرواح. وهذا بالضبط ما ينطبق على أية الشهر الحرام.
    تحياتي

  • لا اخي الفاضل
    اقرا مقال علي الصالح عن مفردة " العدة"
    لا يجوز ان نقول عن عدد البنات عدة !
    العدة ليست عدد هي تدل على ان هناك فترة لا نعلم دقتها ويجب احصاؤها
    والله تعالى هو من احصى عدة الشهور بالحق فقال لنا انها 12
    عدة الطلقات
    عدة الشهور
    الشهور هنا هي تماما مثل المطلقات
    فعدة من ايام اخر - ايام لا نعلم متى ستأتي وسنحصيها عددا حتى تكون مطابقة لما فوتناه
    يا ايها النبي اذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن واحصوا العدة
    العدة تحصى عددا حتى تكمل !
    الحمد لله
    هذا هو اكمال العدة - وليس اتمامها بعشر كما ظننا :)

    يا ايها الذين امنوا اذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل ان تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها فمتعوهن وسرحوهن سراحا جميلا
    ليس لنا عليهم من عدة نعتدّها
    لاحظ الجمله
    نعتدّها
    وليس نعدها
    لهذا يكون مراقبة القمر
    الحمد لله
    ارى ان العام هو السنة القمرية ليس اكثر - لأن العام دوما ارتبط بالعيلة - والحاجة والزراعة والنسك
    فنحن نقيم نسكنا اعتمادا على القمر وليس الشمس ابدا:
    يَـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟ إِنَّمَا ٱلْمُشْرِكُونَ نَجَسٌۭ فَلَا يَقْرَبُوا۟ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَـٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةًۭ فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضْلِهِۦٓ إِن شَآءَ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌۭ

    وكذلك لو عدنا الى يوسف
    فنفس القضيه :
    ثُمَّ يَأْتِى مِنۢ بَعْدِ ذَ‌ ٰلِكَ عَامٌۭ فِيهِ يُغَاثُ ٱلنَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ

    ومنه يصبح سهل فهم ايتي الحمل والفصال وال 30 شهرا!
    ووصينا الانسان بوالديه حملته امه وهنا على وهن وفصاله في عامين ان اشكر لي ولوالديك الي المصير

    فصاله ايا كان هو الفصال في عامين قمريين - لانها تعتمد على الفصول والحول والحالة وليس ايام العد - الشمسيه!

    ولو ازلنا العامين القمريين من ال 30 شهرا يبقى لدينا فترة الحمل !
    ساحسب بدون كسور:

    حمله وفصاله في 30 شهرا:
    اولا السنة القمريه 355 يوما
    أي 355 / 12 = 29.5 تقريبا

    فإن قلنا الحمل هنا والفصال يعتمد العد القمري يكون المجموع تقريبا = 30x29 = 870 يوما قمريا

    نزيل فترة الحمل التي اغلب الناس يعلمون معدلها والذي هو في المعدل 9 شهور -:
    9 * 29.5 = 265
    870 - 265= 605 هي عامين تقريبا كما يفترض
    العامين القمريين بالتمام هما : 355 * 2 = 710
    الفرق بين حسابنا وكلمة عامين هي :
    710 - 605 = 105 ايام قمريه
    اي 105 / 29.5 = 3.5 شهر قمري
    وهو الفرق بين 6 الى 9 شهور حمل

    ما اراه ان مفردة عام تطلق على السنة القمرية التي يعرفها كل الناس
    ولهذا دوما ارتبطت بحالات يعلمها الناس بالحس الطبيعي بدون احصاء وتعداد للايام الشمسيه!

    بمرور الخريف والشتاء استطيع علم كم خريف مر علي
    تستطيع العلم - المراه - متى بدات ترضع ومتى تقريبا تنهي
    فإن خفتم عيلة في هذا العام بأن لا يأتيكم الرزق
    وعام فيه تعصرون مما زرعتم
    اماته الله 100 عام - مما يدل على تغير الاحوال من حوله تماما كما حال حماره !
    لبث نوح فيهم 1000 سنة الا 50 عاما لانها فترة لا تغلق ال 50 وليست بالشمسية كاملة بل مسكورة بينما بالقمرية كاملة:
    أي
    50 * 354.367.67 يوما قمريا = 17718.3835
    ولو حولنا هذه الايام الى سنين شمسيه يكون لدينا كسور ببساطه
    17718.3835 / 365.2425 = 48.51128633715956
    أي اقل من خمسين سنه بقليل :)

    الآن
    هذه فرضية
    فكيف ننقضها
    هل من مفهوم مضاد لها حتى الآن لنفهم مفردة عام؟

    اما قوله تعالى فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا فليس بدليل ان مفردة عامهم هذا دليل على ال 4 اشهر الحرم بل هي بالفعل تدل على عام " الأشهر الحرم هذا الذي نحن فيه "!

    اللهم افتح علينا بالحق
    ارجو النقد الفعال

  • أخي غالب القمر مرتبط بالسنين وليس بالعام هُوَ ٱلَّذِى جَعَلَ ٱلشَّمْسَ ضِيَآءًۭ وَٱلْقَمَرَ نُورًۭا وَقَدَّرَهُۥ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا۟ عَدَدَ ٱلسِّنِينَ وَٱلْحِسَابَ ۚ مَا خَلَقَ ٱللَّهُ ذَ‌ٰلِكَ إِلَّا بِٱلْحَقِّ ۚ يُفَصِّلُ ٱلْءَايَـٰتِ لِقَوْمٍۢ يَعْلَمُونَ. كنت قد ناقشت مفهوم العام واتضح لي جليا أنه 4 شهور. فَسِيحُوا۟ فِى ٱلْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍۢ/َـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟ إِنَّمَا ٱلْمُشْرِكُونَ نَجَسٌۭ فَلَا يَقْرَبُوا۟ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَـٰذَا ۚ .نفس المهلة هي أخي غالب وبكل وضوح. العام يكون موسما ذو 4 شهور وما أكثر المواسم الزراعية التي تتم في فترة كهذه.
    أما عن العدة فأنا مطلع على موضوع الأخ علي صالح وقد استفدت منه كثيرا للمضي قدما في تحديد الفرق بين الشهور والأشهر. أما العدة فها أنت بنفسك تقول عنها في تعليقك أنها تحصى عددا فهي وحدة عددية فهي عدد. عدة الشهور=12أليست عدد. عدة المطلقات=...أشهرهي عدد يحصى. وسأقتبس كلامك

    العدة ليست عدد
    .....
    . العدة تحصى عددا
    .....وسنحصيها
    عددا
    .عدة تحصى عددا. وليست عدد؟؟؟.الرجاء مثال حي. عدة الشهور=12شهرا. هل 12ليس عددا؟ الله أعلم.
    أما باقي الحسابات فما دام مبنيا على أن العام قمري لا علاقة له بالأربعة أشهر فلن أخوض فيها لأنه سيشعب الموضوع أكثر فأكثر. تحياتي

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • حسنا اخ بلحاج
    هي تعد بعد احصائها - والإحصاء هو الالمام بالعدد الكامل - لتكملوا العدة
    عدم معرفة العدد الكامل ليست عدا بل احصاء
    نحصي - وحين نصل للرقم الحق - نكون عددنا ما احصيناه عددا
    ولهذا الله تعالى احصى كل شيء ماذا؟
    وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا
    الفرق بينهما رقيق جدا - هو العلم بالعدد النهائي اخي
    لهذا نحصي العدة
    ولهذا احصاء الله حق - يعلم العدد الحق
    بينما نحن اخي الفاضل بلحاج لا نعلم بدون ساعات وانترنت وعلم طول الليل بدقة - حق:
    ان ربك يعلم انك تقوم ادنى من ثلثي الليل ونصفه وثلثه وطائفة من الذين معك والله يقدر الليل والنهار علم ان لن تحصوه فتاب عليكم

    وكذلك لم نحصي نعمة الله - لن نعلم عددها الحق النهائي:
    وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها ان الله لغفور رحيم
    فالعد حاصل - هو حاصل
    نحصي العدة اي نعلم العدد النهائي حتى تكتمل

    المهم
    لك رأيك
    بالنسبة لقضية القمر والشمس فهي اية بينه لا يجب ان نختلف عليها :
    هُوَ ٱلَّذِى جَعَلَ ٱلشَّمْسَ ضِيَآءًۭ
    وَٱلْقَمَرَ نُورًۭا
    وَقَدَّرَهُۥ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا۟
    عَدَدَ ٱلسِّنِينَ
    وَٱلْحِسَابَ ۚ

    القمر لعدد السنين التي نحصيها
    والشمس لحساب الأيام من هذه السنين

    وهذا امر لا ينفي سنين القمر نفسها - !!!
    القمر له سنين
    والشمس لها سنين
    نسمي كل منها تقويم
    تقويم قمري - يعتمد على عدد سنين القمر
    تقويم شمسي يعتمد على سنين الشمس
    وأظن العام هو اسم سنة القمر
    حسب كل ما حسبته اعلاه
    تحياتي

  • وأظن العام هو اسم سنة القمر
    .اذا ما أثبت هذا أخي غالب سنتطرق لما عرضته من حساب أما عكس ذلك فلا يصح. فقد يأتينا أخر باحتمال حسابي أخر عن العام دون أيات فنحدد مفهوما أخر للعام ونتيه وسط المفاهيم. أليس كذلك؟ أنا عندما قلت هو 4شهور انطلقت من أيتين تتحدثان عن نفس الشيئ مهلة للمشركين. ولم أضع احتمالا على أنه عام قمري دون دليل من الكتاب وانطلقت في الحساب.;)

  • الضيف: - غالب

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    اخي بلحاج
    اعلاه بحث صغير يتعرض لكل ايات مفردة عام اضافة لحل معضلة حمله وفصاله بكل بساطه وبدون كل التعقيدات !
    فلا تقف عند قولي اظن ;)
    فالذين يظنون انهم ملاقوا ربهم ظنهم حسن اخ بلحاج وممدوح
    انتهي بهذا اخي الفاضل
    تحياتي

  • أخي غالب لم يكن وقوفي عند كلمة أظن بل الى أن العام سنة القمر. فأحسن الظن. وما دام اختلافنا أساسا مبدئيا حيث لا يمكن وضع افتراض أن العام سنة قمرية دون دليل من كتاب الله والانطلاق في الحساب للوصول الى نتيجة مهما كانت فقضية المنطلق خاطئة. يجب وضع العام كمجهول لا كمعلوم والاستدلال بأيات الكتاب للوصول الى مفهومه وعدته لا عكس ذلك. انتهى أخي. والحمد لله رب العالمين

  • الضيف: - السريح

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    لا اعتقد ان الانسلاخ يمكن ان يعني التتابع بفواصل، الانسلاخ يجب ان يكون متتابعا بتواصل، تسليم واستلام من نفس الوحدة والله اعلم

  • أخي السريح مرحبا بك. قد وضعت مثالا عن مفهوم الانسلاخ فرضا فقلت. كل رأس شهر من الشهور الأربعة عيد واجازة. فاذا انسلخت الأعياد لم يبق سوى الكد والعمل. أليست الأعياد متتابعة؟ أما وأن رأيت أن الأشهر الحرم متتابعة بتواصل فيما بينها دون فواصل بأيام من غير عدتها. فلك أولا أن تعطي مفهوم الأشهر الحرم ومفهوم الشهور الحرم وأن تفرق بينها في المفهوم والعدة. في انتظار ذلك سعدت كثيرا بمداخلتك;)

  • الضيف: - السريح

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    اخي الحبيب بلحاج، الاية واضحة - في ظني - (فَإِذَا انسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ) لو كانت الاشهر الحرم بينها فواصل ايام كما ذكرت فهي ليست منها ويحل فيها قتل المشركين لانها ليست حرم، فهل هذا مافهمت من الاية - ان يحل لكم قتال المشركين بعد انتهاء الاشهر او فيما بينها!؟

  • أخي السريح أطلب منك مراجعة تعليقي عن الشهور الحرم والأشهر الحرم. فلا يجوز الفتال بتاتا داخل الشهور الحرم بما فيها أشهرها الحرم. أرجو منك رجاء كثيرا أن تراجع المفهومين فقد طرحتهما في تعليق سابق هذا اليوم.أعلم أنها تختفي بسرعة. فسامحني. وان كنت تريد التواصل أعطيني ايميلك ان تفضلت لاعيد ترتيب كل الأفكار معك. شكرا لك

  • الضيف: - السريح

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    اخي الكريم بلحاج شهور وأشهر الفارق بينهم هو جمع القليل من جمع الكثير فنحن نقول بحور وأبحر ، بيوت وأبيات وتم التفريق في الجمع بغرض الانتقاء والتجزيئ حتي لا يأخذ الجمع علي اطلاقه والله اعلم
    ويشرفني ان أقوم بالتواصل معك علي بريدك بمجرد التسجيل في الموقع

  • أخي العزيز السريح أنت أعلم مني أن الله عندما يقول شهورا فهو يقصد شيئا وعندما يقول أشهرا يقصد شيئا أخر وعدة أخرى. ولا أرى أن للترادف الذي نعتمده في لغتنا مكانا في هذين المفهومين. ماذا قصدت أخي عندما قلت بغرض التجزيئ؟ أنا مسجل في الموقع اقترحت عليك التواصل كي لا أكرر عرض نفس المفهوم مرتين على نفس الصفحة.
    تشرفت بردك

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • الضيف: - hamdan

    رداً على تعليق: الضيف: - السريح تبليغ

    مضى. خرج. زال،
    إنسلخت الشهور مضت وخرجت.إنسلخت الأشهر من الشهور. و الآية لم قل إنسلخت الشهور بل الأشهر. و هو إنسلاخ جزء من الكل.

  • الضيف: - hamdan

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    إِنَّمَا ٱلنَّسِىٓءُ زِيَادَةٌۭ فِى ٱلْكُفْرِ ۖ يُضَلُّ بِهِ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ يُحِلُّونَهُۥ عَامًۭا وَيُحَرِّمُونَهُۥ عَامًۭا لِّيُوَاطِـُٔوا۟ عِدَّةَ مَا حَرَّمَ ٱللَّهُ فَيُحِلُّوا۟ مَا حَرَّمَ "
    - يُضَلُّ بِهِ = يخفو ا النسىء لِّيُوَاطِـُٔوا۟ عدته التي هي بمقدار 10 ليالي.
    - يُحِلُّونَهُۥ عَامًۭا وَيُحَرِّمُونَهُۥ عَامًۭا = أربعة شهور الحرام+ النسىء(=10 ليالي)

    على مايبد لي هو أن العام له صلة بالحول القمري, وهو أربعة شهور+ 10 ليالي =130يوم= 135

    ليلة هذا يعطين العام يساوي 135 ليلة والعامين 270 ليلية. مادام سبحانه يقول لا الليل سابق النهار.

    وللتحث في كتاب العام بقية مع الإخوة.
    اللهم أفتح لنا يارب.

  • تحية أخي حمدان.حقيقة لم أعلم كيف حسبت 10ليال ب5أيام؟هل حسبتها نصف يومنا؟أم نسيت أنه لا ليلة تعقب ليلة دون نهار؟ما أعجبني في تدخلك هو فهمك بأن النسيئ ليس بشهر.دمت بخير

  • الضيف: - hamdan

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    تحية خويا بلحاج

    قلت - على مايبد لي هو أن العام له صلة بالحول القمري, وهو أربعة شهور+ 10 ليالي =130يوم= 135ليلة-
    أربعة شهور=120يوما=124ليلة
    10أيام=11ليلة
    المجموع135 ليلة.

    30يوم=31ليلة و 130يوم=x
    130*31=4030مقسومة على30
    تعطينا 134.33
    على ما أظن أني كنت غير واضحا,
    شكرا على تجاوبك

  • صحيت خويا حمدان.ما زلت لم أفهم لم 130يوم=135ليلة؟؟ولم 120يوم=124ليلة؟على ما أظن هي 121فقط.أرجو منك توضيح هذه النقطة أكثر.صح فطورك

  • الضيف: - hamdan

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    كل30 يوم=31ليلة
    صح فطورك

  • أخي حمدان الشهور الأربعة متواصلة.يعني الليلة31 من الشهر الأول هي نفسها الليلة الأولى للشهر الثاني.فلما تضيفها في الشهر السابق فأنت تنقصها من الشهر الموالي وبالتالي لا يمكنك اضافة الا ليلة واحدة فتتحصل اجمالا على 121لية في 4 شهور.أرجو أن تتبين الحسابات أكثر.رعاك الله

  • الضيف: - hamdan

    رداً على تعليق: بلحاج تبليغ

    الليلة31 من الشهر الأول هي نفسها الليلة الأولى للشهر الثاني,
    للأسف بل أول ليلة من الشهر الأول هي آخر ليلة من الشهر الفارط, وما داوليك على الأربعة شهور زائد أول ليلة من شهر -(مفر أشهر)النسىء.
    صبرا عليا خويا.

    فأنا أعدها من منتصف الليل

  • الأخ بلحاج لا داعي للإعتذار فلم يبدر منك أي تجريح أو تهجم ولا مشكل بيننا انا اؤمن دائما أن الإختلاف في النقاش لا يفسد للود قضية وهو من يوصل للحقيقة واشكرك على إلتفاتتك هاته المشكلة ان هناك من إستغل هذا الإختلاف البسيط لتفريغ ما بي داخله ولحد الساعة لم استوعب بعد دواعي وسبب هذا التصرف الغريب
    على العموم للحديث بقية ونسأل الله التوفيق أن يهدينا للحق سواء كان الشهر 9 أيام او 30
    تحية خالصة

  • لك مني أجمل التحيات;) وأرجوك ان كنت فعلا محبا للقرأن أن تعرض عن كل حوار شخصي وتتوقف عنه اعتبر هذا أول طلب مني اليك فلا تبخلني

  • يا عم اقرأ جيدا الموضوع. الوضع كما تحبون تسميته لا تكاد تقاس مدته فما دام داخل بطن أمه فهو حمل وما ان يخرج فقد حدث الفصال.

  • "(وَوَصَّيْنَا ٱلْإِنسَـٰنَ بِوَ‌ٰلِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُۥ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍۢ وَ فصاله في عَامَيْنِ"
    - حَمَلَتْهُ أُمُّهُۥ وَهْنًا = 9 شهور=30 شهرا
    - عَلَىٰ وَهْنٍۢ = مرحلة ثانية هي مرحلة الرضاعة و الصيانة التى تعادل عامين.
    فيكون مجموع الوهنين 33 شهرا (من الشهور أي 990 يوما)
    هذا مايمكن أن أفهمه والله أعلم

  • السلام عليكم أخى بلحاج، بعد التحية
    قرأت لك تعليقًا فبدى لى منه أنك متأثرًا كثيرًا لعدم قبول البعض لفكرة كون الشهر 9 أيام. فأرجو ان لا تأخذ أمور الإختلاف فى تدبر القرءان بشكل شخصى، فالله أعلم أغلب المترددين على هذا الموقع وأنا منهم يبحثون عن الحق بصرف النظر عن المصدر المهم وجود ءايات واضحة تؤيد هذا التدبر.
    قد يكون الشهر ليال عشر، من يدرى! ولكن هذا مازال بالنسبة لى شخصيًا لم يخرج بعد من طور الإستنتاج ولم أجد ءاية واضحة عليه. وكلنا نبحث ونتعلم، وأنا أول من أتراجع عن رأيه إن ظهرت ءايات على رأى مُخالف، وقد فعلت ذلك مرارًا فى موضوعات قد كتبتها من قبل، وعندما تعلمت شيئًا جديدًا مخالفًا قمت بتصحيح رأيى السابق ونوهت عنه إن استدعى الأمر.
    والغرض من معارضة الأراء أعتقد أنه من أجل تمحيص الأفكار والوصول ربما إلى رأى صواب خالى من النقص، وليس الهدف هو المعارضة الشخصية وتكسير الأفكار.
    بالنسبة للموضوع أعلاه، فأرجو أن تنتبه إلى النقطة التالية:
    - تقول أن كلمة الفصال ذُكرت فى القرءان 3 مرات، ولكنها والله أعلم مرة واحدة فقط فى سورة البقرة والأمر يتعلق كما ذكرت أنت بالزوجين المطلقين (فإن أرادا فصالا عن تراض منهما وتشاور). وأرى أنه ليس لها علاقة بموضوعنا.
    أما ما يخص الموضوع الذى نحن بصدده، فقد جاءت كلمة فصل، وقد كُتبت فى المصحف بدون ألف! لماذا؟ ربما لأنها تختلف عن كلمة فصال! وهى تتكرر فى القرءان حوالى 37 مرة ومفهومها يبدو أنه من التفريق والتمييز (حملته أمه وهنا على وهن وفصله)، وقد تكون مشابهة لما ورد فى هذا البيان (إن ربك هو يفصل بينهم يوم القيمة).

    كما أؤيد ما ذكرته بأن الفصل ≠ الرضاعة. فالرضاعة تعبير قرءانى والفصل أيضًا تعبير قرءانى، فلابد أن يكون بينهما بعض الإختلاف.

    أما بخصوص البيانين التاليين:
    (ووصينا الإنسن بولديه حملته أمه وهنا على وهن وفصله فى عامين أن اشكر لي ولولديك إلى المصير) سورة لقمان
    (ووصينا الإنسن بولديه إحسنا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصله ثلثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعنى أن أشكر نعمتك التى أنعمت على وعلى ولدى وأن أعمل صلحا ترضىه وأصلح لى فى ذريتى إني تبت إليك وإنى من المسلمين) سورة الأحقاف
    فإنهما يلقيان الضوء على المعلومتين: فصله فى عامين ، حمله وفصله ثلثون شهرا
    فهل الفترات الزمنية المذكورة هنا موحدة عند كل الناس أم أنها فترات نسبية؟ هل مدة الحمل عند كل النساء موحدة؟
    وهل قوله (حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعنى أن أشكر نعمتك) يعنى أن فترة أربعين سنة مُلزمة لكل الناس؟
    على ما يبدو لى أن هذه الفترات الزمنية هى نسبية يشترك فيها الناس بتفاوت وإختلاف.
    الخلاصة: ما أستطيع أن أتعلمه وأُجزم به هنا فقط أن فترة عامين أقل من ثلثون شهرا. والباقى مازال تحت البحث لعل الله تعلى يمن علينا بمزيد من العلم بكتابه الكريم.

  • تحية مني اليك أخي بدر على أسلوبك الرائع في الحوار. حتى أنا كنت من اشد المعارضين لأبي عمر وكنت احسب الفصال رضاعة تدخل ضمن 30 شهراوبتطبيق مفهوم الحولين وجدت نفسي اما أن يكون الحمل 6أشهر؟ أو الحولين=العامين = 21 شهرا.
    فلا يجوز أخي بدر أن نقول لربنا هذه حسابات نسبية متفاوتة فكاننا نقول له لم جئت بهذا العد ما دامت فترة الحمل والرضاعة ليست ثابتة عند الكل؟ حاشاه فهو أعلم أننا سنعرف من خلال الشائع أن الحمل = 270 يوم وان الحولين هما24 شهرا مما نحسب.
    هذا ما ضايقني أكثر عند البعض محاولة الاحتفاظ بالمفاهيم التي لم تخرجهم من المأزق الى أن يصل بهم الأمر الى التشكيك في ثبات العدد الذي جاءنا الله به؟؟ ولقد كتبت هذا المقال نزولا عند رغبتك شخصيا بعد أن طلبت مني أن أثبت أن الفصال = وضع كما تحب أن تسميه. لكني بينت أن الفصال = استقلال طرفين عن بعضهما.
    وما ضايقني أكثر أسلوب أخ هنا وكأنه يمتلك الحقيقة كلها فلا هو أجابنا عن المأزق الذي يحدثه شهر 30 يوما فأصبح الحوار محاولة تكسير عظام وهذا ما أكرهه. فأنا مستعد مرة أخرى أن لا أتحدث عن هذا مجددا مقابل أن يبقى الموقع مكان اجتماعنا لا فرقتنا.
    وأرجو منكم أن تكون الأسئلة محددة ولا تخرج عن نطاق الفصال فأنا لا أملك حقيقة كل شيئ انما هي نظرة. معذرة مني للجميع

  • الأخ بلحاج حرف في هنا جاء تعبيرا لفترة عروج الأمر إلى الله تعالى المقدر بالف سنة
    يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ
    و هذا يخالف ما ذهبت إليه و يجعل من وَ فصاله في عَامَيْنِ تنعني مدة معينة و ليس نهاية فترة
    كما أن مدة 135 يوم للعام أجدها لا تعبر عن أي ظاهرة كونية
    - الفصول مدتها 120 يوم تقريبا
    - دورة الأرض حول الشمس مدتها 365 يوما
    - دورة القمر حول الأرض 29-30 يوم
    - الأبراج 30-31 يوم

  • أخي عمر تحية طيبة. ربي قال وحمله وفصاله ثلاثون شهرا/ولم يستعمل نفس التعبير ثانية فلم يقل وفصاله عامين؟ أما الرضاعة فهي حولين. ان كنت تبحث عن ظاهرة كونية للموسم ولكل شيئ فاسأل ربي لم لا توجد ظاهرة كونية للأشهر الحرم؟

  • و لكن يا أخ بلحاج التعبير رغم انه يختلفه من اية لأخرى فليس بالضرورة أنه يختلف في المعنى
    - وَ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لا تَخَفْ إِنِّي لا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ
    - وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الآمِنِينَ
    و حاليا يوجد بين أيدينا اية تأكد أن حرف في يحدد مدة معينة و هو أمر يجب أخده بعين الإعتبار ولا يجب حصرها في نهاية مدة معينة
    أما بالنسبلة للأشهر الحرم إن كانت تحدد بالأبراج فكل واحد منها يعبر على ظاهرة كونية و قد يكون كل واحد منها بداية لكل فصل من الفصول الأربعة فنحن لحد الساعة لم نحدد عدتها ولا موعدها

  • يا أخي عمر كلما أتيتك ببيان فرق أيتين جئتني بغيرها من الأسئلة حتى وصل بك الحال أن قلت بأن الرجل سيحمل جنينا بتطور العلم؟؟؟ المهم أن يكون هناك حمل ثقيل = 6 أشهر يليه وضع؟؟ أسف لكني لا أرى في هذا الا تعنت أجهل سببه.

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • يا أخ بلحاج ألاحظ أنك تتسرع ولا تركز على الردود جيدا فتصدر أحكاما خاطئة و حاليا تنعتني بالتعنث أين قلت أن الرجل سيحمل مكان المرأة بل أكدت إستحالة ذلك و أن العلم قد يجعل إمرأة تحمل مكان أخرى مستقبلا و تصور لو الأية جائت
    و إن تدعوا مثقلة إلى حملها لا يحمل منه شيء و لو كانت ذات قربى و بعدها إستطاع العلم نقل الجنين لرحم إمرأة أخرى فيصبح خطأ علمي في القران لذلك ضرب الله تعالى المثل بالرجل عوض المرأة حتى تصبح هذه الأية إعجاز علمي لاحقا
    - فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَت . هذه ليس من عندي بل من القران هناك حمل خفيف و إثقال و بداية إنتفاخ البطن تكون من الشهر الثالت في بعض الحالات و يكنك التحقق من هذه المعلومة بنفسك

  • أخي عمر لقد حسمت أمرك أن الله في أية المثقلة كان يقصد الحمل بفتح الحاء أي حمل الجنين وأنه جاء باعجاز علمي لأن الرجل لا يستطيع الحمل عنها.ماذا بقي بعد هذا الا أن أقول لك هنيئا لك

  • لم أحسم شيئا أخي بلحاج بل وضعت فقط فرضية اما الإثقال فهو محسوم في سورة الأعراف

  • صحيت خويا ايهاب. الحمد لله أنك شهدت على هذا فقد توقفت أنا عن الكلام وأصبت بالذهول بعدما سمعت من الأخ عمر.

  • يا أخ بلحاج لماذا تركز على هذه الأية فقط و تدعي الذهول و غيره مع أنها لا تغير شيء و لا تفيد سير الموضوع خصوصا بعد ان وضعت لك اية أخرى اكثر وضوحا فتجنبت التعليق عليها دعك من أية المثقلة و إعتبرني على خطأ و ركز على الأية
    هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحًا لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ
    ام تريد فقط من خلال تركيز النقاش على الأولى أن تجعلني في موقف المخطئ
    فهل هناك مرحلتين في الحمل حمل خفيف و إثقال حسب القران نعم أم لا !!!!!

  • يا حبيبي عمر هناك مراحل في الحمل وليس مرحلتين فقط أهمهما ما تفضلت به. لكن ما دخل كل هذا بموضوعنا. فأنت تريد الوصول فقط الى أن الحمل=6أشهر؟؟ وهذا بعيد عن الحقيقة لأن الله تكلم عن الحمل بأكمله خفيف+ثقيل+فصال=30شهرا

  • يا أخ بلحاج ركز قليلا أن تقول بعظمة لسانك ان الفصال هو الوضع و لا يدخل في العدة فلماذا تحاول إدخاله الأن !!!
    فالعدة لا يدخل فيها سوى الخفيف و الثقيل اليس كذلك و لو إعتبرنا الثقيل هو الحمل الكره حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهً و عدته 6 اشهر و أضفناها على 24 فستعطينا 30 لا أقول أن هذا هو تأويل الأية الصحيح و لكن تبقى فرضية يجب أخدها بعين الإعتبار خصوصا أنني لم اقتنع بإختلاف الشهور عن الأشهر لعدة أسباب
    - إذا كان الشهر الحرام شهر وحيد والأشهر الحرم اجزاء منه فهي هنا أشهر متتالية وليس كما تقول متفرقة ومدة الشهر 36 يوم وبالتالي سيكون رمضان شهر متجول
    - إذا كانت الأشهر اجزاء من الشهور ومتفرقة وغير متتابعة هنا أيضا مشكلة اخرى
    فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ ٱللَّهِ
    - ما هو مفرد الشهور وما هو مفرد الأشهر وكيف نفرق بينهما ونعرف هل رمضان من الشهور أم الأشهر

  • أخي أبو عمر الشكر لك موصول أنت وكل اخوتي في الموقع.أرجو أن لا يخرج النقاش من المفهومين المطروحين الى مفاهيم جانبية لا لشيئ الا لدعم موقف هنا أو هناك فأنا على أتم الاستعداد للتوقف عن نقاش هذه النقطة ان علمت أنها ستثير فرقة بيني وبين اخوتي

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by بلحاج
  • الأخ بلحاج الإختلاف لا يفسد للود قضية بالعكس إن كنت ترى فيا كثرة النقد و التساؤل فإعلم أن الهدف هو الحقيقة و ليس نصرة الأهواء الشخصية ففلسفتي في الإيمان هو عرض اي نظرية مهما تبدوا صحيحة تحت المجهر و عدم ترك اي نقطة و بالعكس التفاصيل الصغيرة و الجانبية هي من تحل اكبر المعضلات و لا يوجد اي فراق أو شيء نحن هنا ليعبر كل واحد عن رأيه الشخصي بدون قيود
    تحياتي

  • بالعكس أخي عمرلم أقصدك بتاتا فأنت تساعدني كثيرا بأسئلتك . لكن انتبه أخي لأسلوب الحوار مع الأخوة كأن تقول -لم تريد أن تضيف شيئا في كتاب الله؟ -فهذا قول تحسبه سهلا وهو عند الله عظيم. لذا رأيت أن الأخ عبد الرحمن قد تأذى منه.

  • بارك الله فيك اخي الفاضل بلحاج ورفع قدرك واكرمك وزادك من علمه

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0