• التبديل و الاستبدال في القرآن
    لقد فعل بنا لساننا الأعجمي الأفاعيل ... فمن بين ما فهمنا من الفعل " بدل " أنه يفترض
    وجود طرفين ، يعطي أحدهما للآخر شيئا مقابل شيء غيره يعطيه إياه الطرف الأخر..
    و لا شك أن هذا مفهوم شائع و مستعمل كثيرا في وقتنا .. و يستغل أعداء الاســـلام
    فضلا عن الروايات المفتراة في كتب الحديث ، هذه المفاهيم المغلوطة للتشكيك في القرآن
    و الرسالة الخاتمة ..
    و من بين الآيات التي يرددونها و يصرون على تكرارها متى سنحت لهم الفرصة لذلك
    قول الله عز و جل : " وَإِنْ أَرَدتُّمُ ٱسْتِبْدَالَ زَوْجٍۢ مَّكَانَ زَوْجٍۢ وَءَاتَيْتُمْ إِحْدَىٰهُنَّ قِنطَارًۭا فَلَا
    تَأْخُذُوا۟ مِنْهُ شَيْـًٔا ۚ أَتَأْخُذُونَهُۥ بُهْتَـٰنًۭا وَإِثْمًۭا مُّبِينًۭا " النساء
    وقوله أيضا : " لَّا يَحِلُّ لَكَ ٱلنِّسَآءُ مِنۢ بَعْدُ وَلَآ أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَ‌ٰجٍۢ ..."
    وهم بذلك يحاولون أن يوهموا الناس بأن في الاسلام تبادل الزوجات بين المسلمــين .
    و من خلال ردي هذا سأحاول القضاء على هذه الشبهة نهائيا من خلال تحديد مفهوم التبديل
    و الاستبدال .
    فما معنى " بدل " في اللسان العربي المبين ؟؟
    لنستعرض بعض الآيات و نتدبرها واحدة واحدة :
    الآية الأولى :
    وَلَا تَتَبَدَّلُوا۟ ٱلْخَبِيثَ بِٱلطَّيِّبِ ۖ
    بمعنى لا تؤثروا الخبيث على الطيب فتتخلوا عن الطيب و تأخذوا الخبيث .
    الآية الثانية :
    "ثمَّ بَدَّلْنَا مَكَانَ ٱلسَّيِّئَةِ ٱلْحَسَنَةَ حَتَّىٰ عَفَوا۟ "
    واضح من الآية أن معنى بدل هو استحداث شيء مغاير لما قبله ، فقد أخذ الله آل فرعون بالعذاب ثم بعدما انتفى عنهم العذاب استحدث مكانه الحسنة ..

    الآية الثالثة :
    ِإلَّا تَنفِرُوا۟ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًۭا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْـًۭٔا ۗ
    هنا يتوعد الله المؤمنين أنهم حال عصيانهم أمره بالنفير يوكل هذا الأمر لغيرهم ، بمعنى تركهم و استئثار غيرهم بهذا الأمر .
    و لا إشارة في أي من الآيات وجود أطراف يقع بينهم تبادل كما يحلو لأعداء الاسلام
    ترديده .
    الآية الرابعة :
    يَوْمَ تُبَدَّلُ ٱلْأَرْضُ غَيْرَ ٱلْأَرْضِ وَٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتُ ۖ
    بمعنى تزول السماوات و الأرض التي نعرفها و يخلق الله مكانها سماوات و أرضين
    أخر .
    و هنا التبديل يعني انتفاء شيء و استحداث آخر مكانه .
    الآية الخامسة :
    "كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُم بَدَّلْنَـٰهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا .."
    يعوضهم جلودا جديدة مكان الجلود التي فقدوها .
    سأكتفي بهذه الآيات التي أراها كافية لتحديد مفهوم التبديل و الاستبدال
    إذن فالتبديل و الاستبدال هو ترك شيء أو فقده و استحداث آخر مكانه ،
    إذن كما تلاحظ أخي ، لا يوجد و لا آية في كتاب الله توحي بأن الفعل " بدل " يستوجب
    وجود طرفين يتبادلان شيأين . و هذا المفهوم الأخير سماه القرآن " بيعا " .. لا " تبديلا "
    وعن الآية موضوع الشبهة التي يحلو لأعداء الاسلام إخراجها لنا كلما سنحت لهم الفرصة
    " إن أردتم استبدال زوج مكان زوج .."
    فالمقصود بها إن أردتم أن تتزوجوا امرأة لتعوضوا بها فراغا تركته زوجـــة أخرى إما بوفاتها أو طلاقها .

    و يظهر هذا المفهوم أكثر وضوحا في هذه الآية :
    "عَسَىٰ رَبُّهُۥٓ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُۥٓ أَزْوَ‌ٰجًا خَيْرًۭا مِّنكُنَّ .."

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by عبد الرحمن
  • أخي عبدالرحمن
    السلام عليكم

    أوجزت في ختام تدبرك القول: (إذن فالتبديل و الاستبدال هو ترك شيء أو فقده و استحداث آخر مكانه) فهل يندرج التغيير تحت هذا المفهوم؟ لأن التغيير أو التبديل وردا كخيارين (إما أو) في الآية الموالية

    قال تعالى (وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقرآن غير هذا أو بدله...) آية:15 يونس

  • مرحبا بأخي أبو يزيد ..
    و أسعد دائما بمرورك الطيب ..
    نعم أرى أنه يندرج التغيير تحت مفهوم التبديل و الآية التي استشهدتم بها لهي خير دليل .. فإن لم يوفق الله بيـــــــــن الزوجين في حياتهم " فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا و يجعل الله فيه خيرا كثيرا " بعد نصيحة الزوج بالتريث .. جاءت مباشرة الآية " و إن أردتم استبدال زوج مكان زوج ... " بل التغيير هو المقصود ... .. و بارك الله بك على تنبيهي للمصطلح غاب عني لشدة اهتمامي بإثبات أن الاستبدال و التبديل لا يعني وجود طرفين أي ليس " تبادلا" ...

    Comment last edited on قبل 3 اعوام by عبد الرحمن
  • الضيف: - عبدالوهاب سليمان

    تبليغ

    كيف يكون الأمر في هذه الآية الكريمة هو الطلاق و الله جل وعلى يقول" ....استبدال زوج مكان زوج ..." فهل الطلاق يوجب الزواج مرة أخرى و بالضرورة، و متى كان معنى الأستبدال هو الطلاق خصوصا و إن كلمة الطلاق وردت في الكثير من الآيات بل و هناك سورة اسمها سورة الطلاق فهل من موجب لتغيير كلمات الله جل و علان كما أو أن أشير إلى ان موضوع الطلاق يعد من أكثر المواضيع المتصلة بالعلاقات الإنسانية بحثا في الذكر الحكيم، كما اود أن أنوه من ان الاستبدال لا يكون إلا متى تلاشى شرط التعاقدن ولي عودة للموضوع من بعد النظر لتعليقاتكم الكريمة،
    و تقبلوا مني فائق الأحترام،،،،،،،،،،،،،،

  • السلام عليكم و رحمة الله
    الأية واضحة من كان يريد تطليق إمرأة ليتزوج أخرى فلا يحل له أن يأخذ مما أعطاها من المال مسبقا .

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0