• الأخ الكريم، بعد التحية
    بالنسبة للنص الذي تسأل عنه (وَمَن يَعْمَلْ مِنَ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ ....)
    فما أعتقده هو أننا لو أخدنا في الإعتبار سياق الموضوع الذى جاء فيه هذا النص (وَٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّـٰتٍ تَجْرِى مِّن تَحْتِهَا ٱلْأَنْهَـٰرُ خَـٰلِدِينَ فِيهَآ أَبَدًا وَعْدَ ٱللَّهِ حَ‍قًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ ٱللَّهِ قِيلًا (122) لَّيْسَ بِأَمَٱنِيِّكُمْ وَلَآ أَمَانِىِّ أَهْلِ ٱلْكِتَـٰبِ مَن يَعْمَلْ سُوٓءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ ٱللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا (123) وَمَن يَعْمَلْ مِنَ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَـٰٓﯨِٕكَ يَدْخُلُونَ ٱلْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا (124) وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَٱتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَ ٰهِيمَـ حَنِيفًا وَٱتَّخَذَ ٱللَّهُ إِبْرَ ٰهِيمَـ خَلِيلًا (125)) سورة النساء
    فنجد النصوص تتحدث على ما يبدو لي عن نزاع بين من إتبع ما جاء به القرءان وبين أهل الكتاب على أحقية من سيدخل الجنة.
    ويخبر النص عن أصناف من الناس وأصناف من الجنـٰت. فهناك من يعمل الصـٰلحـٰت سيُدخلهم الله جنـٰت من صفاتها أنها تجرى من تحتها الأنهـٰر خـٰلدين فيها.
    وهناك صنف آخر من الناس يعمل من الصـٰلحـٰت (ليس كل الصـٰلـٰحت) وهو مؤمن، وهؤلاء يدخلون الجنة التى لم يأتى وصف لها هنا.
    ويعنى ذلك أيضًا أن هناك صنف آخر من الناس يعمل من الصـٰلحـٰت وهو غير مؤمن. وهنا أتى تسـٰؤلك، والجواب على ما يبدو لى، نعم يوجد من يعمل أيضاً من الصـٰلحـٰت (وليس كل الصـٰلحـٰت) وهو غير مؤمن بالله. وأولـٰﯨِٕك لابد أن لهم نوع من الجزآء عند الله تعالى. (وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَـٰنِ إِلَّآ مَا سَعَىٰ (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى (40) ثُمَّ يُجْزَﯨٰـهُ ٱلْجَزَآءَ ٱلْأَوْفَىٰ (41)) سورة النجم
    أما من يعبد القبور ويعتقد أن أصحابها يضرونه أو ينفعونه، فأعتقد أن هذا يدخل في صنف من يشرك بالله تعالى، وقد جاء في أمر هذا الصنف من الناس الكثير من الأيـٰت البينـٰت منها: (إِنَّ ٱللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَ ٰلِكَ لِمَن يَشَآءُ وَمَن يُشْرِكْ بِٱللَّهِ فَقَدِ ٱفْتَرَىٰٓ إِثْمًا عَظِيمًا (48)) النساء
    والله تعالى أعلم

بإمكانك هنا التعليق على الموضوع

إضافة تعليق كضيف

0